أخبار عاجلة
أمسية  شعرية لمنتدى الجياد الشاعر   يفتح   فيها علي  الفاعوري   نوافذ  القصيدة

أمسية شعرية لمنتدى الجياد الشاعر  يفتح  فيها علي  الفاعوري  نوافذ  القصيدة

آفاق  حرة = عمان 

رعت  السيدة  نرجس  فضل  الدلقموني  وبحضور  الأديب طه الهباهبه وزير  الدولة  الأسبق والدكتوره هناء  البواب  رئيسة بيت  الثقافة والفنون  الأمسية  الشعرية  التي أقامها منتدى الجياد  للثقافة  والتنمية في  السادسة  والنصف  من  مساء  أمس  الخميس29/11/2018بقاعة فناء  شجرة  ببيت  الثقافة والفنون .  وشارك  في  الأمسية  التي  أدارتها  الدكتورة  سوسن  الناصر  كل  من :
الشاعر  علي  الفاعوري
الشاعرة  أفنان الدوايمة
الشاعر  عدنان  السعودي .
واستهلت  الأمسية  بالشاعر  عدنان  السعودي  الذي  قرأ  عددا  من  القصائد   الكلاسيكية   ابتدأها  بقصيدة  بمدح  النبي  محمد  عليه  الصلاة  والسلام ..  وبعدها   دخل  بقصائده  الى  الوجدانيات   .
ومن  ثم    كان  للحضور  ان  يلتقي  بالشاعرة  الشابة   أفنان  الدوايمة  التي  قرأت    عدد  من  القصائد  التي  تبشر  الساحة  الشاعرية  بقدوم شاعرة  متمكنة  من  أدواتها …  نداعب  الكمفردات  باحساسها  العالي   وصدق  العاطفة  فيها …  والدهشة  التي  لم  تخل  منها  مقاطع القصائد  التي  قرأتها .
واختتم اللقاء  الشعري  بالشاعر  الأردني   علي  الفاعوري  الذي  قرأ  ثلاث  قصائد  هي  كتالي ( وحدها ،  الأسئلة ،  محاولة فاشلة  للخروج  قتيلا) .
وكان  للشاعر  علي  الفاعوري   ان  يفتح   نوافذ  القصئدة  على  مفترقات  المعنى …   وباب  التأويل  حيث    ترك  للمتلقي  ان  يأخذ  المعنى   الذي  يريد .
ما  ميز    قصائد  الشاعر  الفاعوري    استخدام  المفردات  البسيطة    التي  نجح  باقتدار    بخلق  الصور  الشعرية  الخاصة  به …  موظفا   الرمز  بعيدا  عن  الأغراق فيه  ليتمكن المتلقي  من الامساك  بالقصيدة  .
ومن  قصيدته   محاولة فاشلة  للخروج  قتيلا :
أحاولُ أن لا أكونَ حزيناً
لكي لا يزيد بريقُكِ 
أكثرْ
أحاولُ أن لا أكون جريئاً
لأنّ المسافة بيني وبين عيوني
تطولُ مساءً
فأجلسُ تحت القصيدة أقرأُ وجهكِ
حين يضيءْ
وأشربُ شايَ الكلامِ البريءْ
وأكبُرْ
أحاولُ أن لا أكون شديدَ الوضوحِ
لأنّ الحكايةَ اعظمُ مما أظنُّ
وأخطرْ
وكيف يفكِّرُ مثلي بقتل المساء
وكيف تظنُّ يدايَ بأن السماء
زجاجٌ
إذا لامستهُ أصابعُ شِعري
تكسّرْ !
وفي  ختام اللقاء  الشعري   كانت  المشاركة  الفنية    غنى  فيها  المشارك  وصلة  من   اغاني  العندليب  الأسمر  عبد  الحليم   حافظ .
وفي  الختام  وزعت راعية  الأمسية   وطه الهباهبة   الشهادات  التقديرية   على المشاركين .
جدير  بالذكر  ان   هذه  الامسية  من  تنسيق  وتنظيم  الناشطة الثقافية ميسون الباز

 

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*