أخبار عاجلة
أيا حبيبًا – بقلم الأديبة سورية المقداد /سوريا

أيا حبيبًا – بقلم الأديبة سورية المقداد /سوريا

عمان / صحيفة آفاق حرة
_____________________

أيا حبيبا” قد ساقتني إليه دروب الهوى ..
أيا روحا” باتت لأوجاعي بلسما” ودوا ..
يا عشقا” ارتويت به من بعد ظما ..
يامن حللت على برد صباحي ك شمس الضحى ..
إنني معك ك مُقعَد عانى ثم على درب السعادة قد مشى ..
أرى لي في عينيك أجمل الأحلام وأعز المنى ..
ك البُراق ؛ اصعد بي شامخا” نحو السما ..
ليقولوا يالحظها ؛ بها وحدها قد عرج وسرى ..
لأجلك هامت الروح وتخلت عن كل مافي الدنا ..
كن خير مؤنس ومسند وسأكون لك كل مافي الحياة من هنا ..
فإن قلبي عاشق وبوعده لعينيك قد وفى ..
أريدك للعمر ؛
فكن ل مر عمري حلا ..
وخذني إليك جارة للقلب ؛ وسأسلب كل مافيك من تعب وعنا ..
ولا تفكر إلا ب وصل ؛
وإياك ثم إياك من أفكار القسوة والجفا ..
وتدلل على صغيرتك الشقراء ؛ وكن لها من بعد أبيها راعيا” يافتى ..
____________
بصرى الشام / سوريا

عن محمد فتحي

- كاتب وروائي وقاص سوري.. - تولد ١٩٦٤. بصرى الشام/ درعا. الأعمال المطبوعة: - رواية دوامة الأوغاد. - رواية الطريق الى الزعتري. - رواية فوق الأرض. - كتاب شاهد على العتمة. - كتاب مقالات ملفقة. مجموعة أقاصيص(بتوقيت بُصرى) الكتب المخطوطة: ١٨ كتاب

تعليق واحد

  1. ما شاء الله مبدعة … كلام جميل … بالتوفيق كاتبتنا المبدعة بنت بصرى الشام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: