أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / الأقنعة/ شعر : حامد حفيظ
الأقنعة/ شعر : حامد حفيظ

الأقنعة/ شعر : حامد حفيظ

 

 

أَبْوَابُ  قَلْبٍ  مُـشـرَعَـهْ

وَنَـزِيفُ  عَـينٍ  مُدمِعَـهْ

 

وَذُنُـوبُ  عَـبْـدٍ  وَاجِـفٍ

تنـهـالُ عِـندَ الصومَـعَـهْ

 

تَمضِي الهُـمُـومُ بَطِيئَـةٌ

أمَّـا السَـعَـادَةُ مُـسرِعَـهْ

 

جُـلُّ الـوُجُــوهِ وَدِيـعَـةٌ

أمَّـا الحَقِيقَـة مُـفـزِعَـهْ

 

إنْ كُنتَ وَجـهًـا وَاحِدًا

فَـالنَـاس تَمـلِكُ أَرْبَـعَـهْ

 

أَو كُنْتَ تَسْقطُ مُرهَـقَـاً

بينَ المَـعَـانِي الموجِعَهْ

 

هَـذَا لأنَّكَ لَـسْتَ تُبـدِعُ

فِي  ارتِــدَاءِ  الأَقـنِـعَـهْ

 

مَـزَّقْتُ سِـترَ رَهَــافَتِي

وبكيتُ حـتَّىٰ التَعـتَعَهْ

 

لَـمَّـا  رَأَيتُ  كِـرَامَــهُـمْ

يَـقْــتَـادُ فِـيهِـم إِمَّــعَـهْ

 

وَلَمَستُ صِـدقَ مَشَاعِرٍ

يَعلُو الوجُوهَ المُدقـعَـهْ

 

حـَـيَّـيتـهـمْ  بِـتـَواضُـعٍ

وَلَـهُـمْ رَفَـعتُ الـقُـبَّـعَـهْ

 

وَهَـمَـستُ فِي آذَانِـهِـم

مَنْ عَادَىٰ ربِّي مَنْ مَعَهْ

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: