أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / حوراء / بقلم: الشاعر عبدالباري المالكي
حوراء / بقلم: الشاعر عبدالباري المالكي

حوراء / بقلم: الشاعر عبدالباري المالكي

حوراءُ عذراءُ حلوُ الطعم معشرُها

هيفاء بيضاء من حسْبٍ ومن نسَبِ

………………

في شفَّتيها لَمىً كالخمر تُسكرني

حتى ثمِلْتُ وما أُفْطِمْتُ للشيَبِ

………….

تمشي الهوينَىْ بقَدٍّ مائسٍ غنَجاً

فٱستوجدَتْني بنار الوجد في طرَبِ

…………….

راقبْتُها خجِلاً تدنو بحشمتِها

تُنبي ضفائرُها عن سُنبلٍ ذهبِ

……………

راحت تحاورني في مثل راهبةٍ

عن دير رهبَنةٍ خابوا عن الطلبِ

…………..

ياساقِني كأس عشقٍ حنظلٍ غصَصٍ

بالله ربّكَ خفّفْ وطأةَ اللعِبِ

……………..

مازال جرح فؤادي ليس مندملاً

ابقيتهُ شاهداً في ساعة العتبِ

……………..

حيران ابحث عن قلبٍ لفاتنتي

بين النسا شارباً خمراً من العنَبِ

………………

 

هل كان يجدي لها بيتٌ لأضلعها

لو أنها هجَدَتْ في صدريَ الرحِبِ

………………..

هانتْ عليها قصيدُ الليل ، دغْدغَها

نجمٌ لعوبٌ بذاكَ الصدّ للقُرُبِ

……………..

عينٌ تغازلني ، اخرى تراودني

حتى بدوتُ صريعاً للهوى العذبِ

………………

( غمّازتانِ ) بخدَّيها تُهدهدُني

تغنيكَ عن قَصَصٍ للعشقِ في الكتبِ

………………..

أنّىٰ الهُيامُ وما يُدريكَ ماٱجترحَتْ

غمْزُ العيونِ برمشٍ هاتكِ الحجُبِ

……………………………….

يا من أنادي بشجوٍ ، كامداً ، شجِناً

شجو الحمام الذي قد تاهَ من سَرَبِ

………………..

طارتْ بجنحين في أقصى فما شهدتْ

إلا ازدياداً بقربي ساعة الهربِ

………………..

مثل الزواجل حامتْ حول صاحبها

عادتْ إذا هاجرت يوماً فلمْ تَغِبِ

………………..

مثل الظبا في الفلا ، مستوحشاً هَلَعاً

يخشين رمية صيد القوس والنشبِ

………………..

أصبحتِ قافيتي حورا  بلا سببً

إلا عيونكِ والأحداقِ والهُدُبِ

………………..

آهٍ لشَعرٍ هواه الشِعرُ أغنيةً

آهٍ لشِعرٍ سلاهُ الشَعْرُ في سَهَبِ

………………..

خصْلاتُ شَعركِ أذْكَتْ فيّ خاطرةً

أشقى بها وَلِهاً ميّالة الجنُبِ

………………..

كفٌّ تداعب خصْل الشعر في أنَسٍ

أخرى تمشطهُ في حسنهِ الذَؤُبِ

………………..

يا أشقر الشعر من أرخى جدائلهُ

أنّى تخبّيهِ لو أمسيتَ في نَقَبِ

………………..

حتى إذا ٱطايرتْ خصْلاتهُ شرراً

صرنَ النسا -غيرةً – حمّالةَ الحطبِ

 

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: