أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / طواف الظلال / شعر : محمد عبد المجيد العداربة

طواف الظلال / شعر : محمد عبد المجيد العداربة

ستبقى ظلالي تطوف

وتسقط فوق القلوب البرد

فحسبي بأني ملكت القلوب

فليس لقلبي المسافر حد

رحلت بلا أي معنى

غريبا كئيب الملامح

وما ودع الكف في البعد غير الفراغ

وما غرد الطير بعد الرحيل . وما جاء رد

فكيف تبرر هذا الرحيل

وأمواج شوقك تكسر صخر الشواطىء

وليس لهذا الشوق صد

أبرر هذا الرحيل بأني غدوت كماض

يهب رياحا يثير الشجون

وطيفي رحيق يؤرج هذي النفوس

كأنك سد

رحلت فسح الدموع الثقال

فإن الوفاء بهذا الزمان كوجه الزبد

رحلت كنسر مهيب الجناح

تصفق في الجو ثم تقول :

ليبقى الجراد على الأشجار حي

فإن الفساد غذاء الحياة

وموت بطيء يعم البلد.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: