أخبار عاجلة
نصوص  قصيرة / بقلم : فتحي مهذب

نصوص قصيرة / بقلم : فتحي مهذب

الى المبدع الشاعر حسن رفيقي.

غامضا ومفترسا

بطول حبار البحر

وجه المدينة.

 

ا*************

 

الورقة تلو الورقة

على إيقاع فأس الحطاب

تبكي الشجرة.

 

ا************

 

على كتفي فزاعة

يقيم قداسه اليومي

الكناري.

 

ا************

 

الجنازة

جثتها على رؤوس النمل

الفراشة.

 

ا*************

 

الزهرات في الأعلى

الا زهرة عمري

تدهسها الأرجل القذرة.

 

ا************

 

ندف الثلج

لا عصافير في الحقل

الا دموع الفزاعة.

 

ا************

 

فوق رأسي

ترتعد مفاصل مطريتي

كرباج الريح.

 

ا************

 

على الشرفة

قطرات دم القمر

أثار اليراعة.

 

ا************

 

الممر ذاته

مزدحما بالأضداد صوت

البشير وصوت النعي.

 

ا************

 

رغم أخر ورقة

لم تحن رأسها شجرة

في العراء.

 

ا***********

 

مشنوقة

تتدلى بعد رحيل الطير

الفزاعة.

 

ا***********

 

أم أربع وأربعين

اذ تعبر المنحدر الرخو

أوركسترا الريح.

 

ا************

 

الى الراحل المهندس الهاشمي السعداوي.

 

في المقهى المهجور

وحده ظلك في انتظار

كأس الشاي.

 

ا************

 

أمام موت الورقة

لم يصنع شيئا غير

عض نواجذه.

 

ا*************

 

دائمة الخضرة

رغم هشاشة الأشياء

شجرة لاروكاريا.

 

ا*************

 

الحشرة

على حافة الورقة الصفراء

قلبي سريرك.

 

ا*************

 

وراوراء حجر

تزعجني طقطقة

شقار البحر.

 

ا************

 

مصابيح الألهة

تسبح تحت الماء

قناديل البحر.

 

ا************

 

صهيل

خيول جامحة

غرائز الأرمل.

 

ا************

 

الضباب

على إيقاع نواقيس الماعز

يتجلى الطريق.

 

ا************

 

بكدمات زرقاء

وحده الشاعر يضمد

جرح المدينة.

 

ا************

 

ورائي

تئن مفاصله

باب الحديقة

 

ا************

 

طفل

يصيد قوس قزح

بفخ المخيلة.

 

ا*************

 

المقاعد متفحمة

يطير التلاميذ إلى النسيان

عبوة ناسفة.

 

ا************

قمر

يطارده في مجرى الساقية

ضفدع باشو.

 

ا************

 

بخيال خصب

يرسم تلميذ أعمى

خارطة القدس.

 

ا************

 

على التنك

أبها رقصات الفلامنكو

زخات المطر.

 

ا************

 

بيت فاخر

على أنقاض فزاعة

بيت العنكبوت.

 

ا************

 

ضيوف كثر

جاؤوا من أقصى المدينة

قطرات المطر.

 

ا*************

 

ورق القيقب

ودموع المطر على جثمان

البوذي.

 

ا*************

 

طرق على الباب

كيس الريح ممتلىء بالقتلى

الفراشات.

 

ا*************

 

مجرى الساقية

المياه بطعم الدم

يا قدس.

 

ا*************

 

بمخالبها

تمحي أثار العشاق على الرمل

سبع موجات.

 

ا************

 

قطعة قطعة

تنقسم رواية موت البحار

كرغيف الخبز.

 

ا*************

 

الياسمينة

تنثر المصابيح في طريق

الأعمى.

 

ا*************

 

يأكل الماضي

خبز الحاضر على مائدة

المستقبل.

 

ا**************

 

من منقاره

يسقط ضوء اليراعة

طائر الوقواق.

 

ا**************

 

بكاء الطفل

لغة مسمارية

لا تفهمها غير الأم.

 

ا**************

 

غابة ثلج

أثار أيائل تدل على

صومعة القس.

 

ا**************

 

من دفتره

تطير فراشة جذلى نحو

قدس الأقداس.

 

ا************

 

قطرة قطرة

دموع الصنبور تهدىء

من روع الأرمل.

 

ا**************

 

وراء الشمس

مليء بالأسرى

بيت العنكبوت.

 

ا*************

 

قوافل الرعيان

الأحصنة تقيس المسافة

بالصهيل.

 

ا*************

 

لفرط دخولي

وخروجي من الباب صار

يناديني باسمي.

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*