أخبار عاجلة
كفّي الملامة / شعر الشاعر  السوري  نادر محمد عروق

كفّي الملامة / شعر الشاعر السوري نادر محمد عروق

كفّي الملامة والعتاب وأجمِلي
ودعي الدلال فلست بالمتغزّل

إن كنتِ ملهمة القصيد لفارس
فلتسرجي لي َ سابحا كي أعتلي

لأجوب ساحات القريض محلّقا
في جوّها مثل العقاب الأجدل

ماكان فعلي إن حظيت بفارس
فحل تصدّر في الرعيل الأول

إلا علا سيفي مفارق هامِهِ
فغدا كما سقط المتاع المهمل

هلّا سألتِ اليشكريّ ومالكا
ماذا صنعتُ بشنفرى وسموءل

والباهليّ وقد قطعتُ لسانه
وزهيرُ يعلم ما ألمَّ بجروَل

هرب الفرزدق إذ رآني مقبلا
وجرير أسرع لا حقا بالأخطل

ماثَمّ فحل في النزال رميته
إلّا أصابته السهام بمقتل

حتى إذا اجتمع الكماة بجحفل
وصدورهم تغلي كغلي المرجل

فرّقتهم بين الشعاب بصيحة
والرمح ينهل من فلول الجحفل

فأنا لأهل العزم أشجع فارس
وأنا لأهل الجود أغزر منهل

فالجود طبعي والمروءة مذهبي
وإذا قطعت الوعد لم أتنصّل

أربو بنفسي عن حماقة جاهل
وأصدّ عن باب اللئيم الأبخل

ولئن صحبتُ صحبتُ صاحب همة
وتركت صحبة عاجز ومُحوقل

أثني على الشهم العزيز وأزدري
في الناس خُلّة جُبَّئٍ متعلِّل

نذل مرِبٍّ في الحياة بعِرسِه
يصغي لها افعل كذا لا تفعل

وتقزُّ نفسي من دناءة مُلحِفٍ
لو راح يستجدي الورى بتذلل

فخذ القناعة ديدنا تغنى بها
فالصوف يغني عن لباس المخمل

واحذر فإن المال يورث عبده
كبر الغنيّ ومنّة المتفضّل

وخذ الحياة مطية ترقى بها
نحو الخلود بمشية المتمهّل

وإذا أتاك الموت يوم كريهة
مت راكبا أبدا ولا تترجّل

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*