أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / لأنك مني / شعر :الشاعر محمد سلام جميعان
لأنك مني / شعر :الشاعر محمد سلام جميعان

لأنك مني / شعر :الشاعر محمد سلام جميعان

نَطَرْتُكِ أمْسِ عَلَّكِ تَذْكُريني
فَأحْضُنَ مِنْكِ طَوْقَ الياسَمينِ

نَطَرْتُكِ مُنْذُ آدمَ كانَ طيناً
بكَفِّ اللهِ في غَيْبِ السِّنينِ

تَمُرُّ بِيَ الدَّقائقُ مُثْقَلاتٍ
كما مَرَّتْ على بالِ السَّجينِ

بقايا اللَّيْلِ تَثْمَلُ مِنْ جُفوني
وَيُطْرِبُها انْطِفائي في أَنِيني

تَناهَبَتِ الشُّجونُ مَدارَ فِكْري
وماجَتْ بِي وَساوِسُ مِنْ ظُنوني

فما شَكِّي مُغيثي مِنْ بُروقٍ
إذا لَمَعَتْ تَغيبُ وتَجْتَويني

ولا مَطَرُ اليَقينِ يَبلُّ رِيقي
وأغْرَقَ عاتِياً حُلمَ السَّفينِ

فما ذاقَتْ شِمالي طَعْمَ نَوْمٍ
ولا حَنَّتْ على أَرَقي يَميني

أيُعْقَلُ تَتْرُكي كأسي وظِلِّي
يُكابِدُ وَحْدَهُ ظَمَأَ الحَنينِ؟

هُما سَطْرانِ قَدْ بَقِيا بِبَالي
أُريدُكِ مَرَّةً أنْ تَسْمَعيني

إذا ما شِئْتِ عَنْ قَلْبي رَحيلاً
فَقوليها، ولِلْماضي دَعيني

وَسِيري في جَنازَةِ ماءِ روحي
وفي مَثْوى عُيونِكِ شَيِّعِني

ثِقِي أَنِّي سَأحْفَظُ كُلَّ وُدٍّ
وأرْعى عِفَّةَ الشَّرَفِ المَصونِ

لِأَنَّكِ بَعْضُ البَعْضِ مِنِّي
وكُلُّ دَمي وما مَلَكَتْ يَميني

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: