أخبار عاجلة
للبيت ربٌّ يحميه / شعر :ألدكتور/ بديع فتح الله عليوه

للبيت ربٌّ يحميه / شعر :ألدكتور/ بديع فتح الله عليوه

     شعرأ.د/ بديع فتح الله عليوه أستاذ الأدب والنقد المساعد بجامعة الأزهر

 

 

للبيتِ ربٌّ حافظٌ يحميهْ

مِنْ شرِّ أحفادِ القرودِ يَقِيهْ

 

مهما تكالبَتِ الوحوشُ لِنَهْشِهِ

فاللهُ مِنْ كيدِ الورى يُنْجِيهْ

 

فالقدسُ كُلُّ ديانةٍ مَرَّتْ بِهِ

حتى اليهودُ أتَتْ لهُ مِنْ تِيهْ

 

ضمََّتْ (أبا يحيى) ولا ولدٌ له

والظَّهرُ بعد كُهُولَةٍ يَحنيهْ

 

والأمُّ عاقرُ والدعاءُ أخٌ له

والرَّبُّ بعدَ بلائِهِ يُعطيه

 

(داودُ) يحكمُ في رحابِكِ منصفًا

من جاء يطلبُ رفْدَهُ يؤويه

 

حتى (سليمانُ) النبيُ بقدسه

(بلقيس)مِنْ سبأٍ لها تأتيه

 

يا (مريمُ) العذراءُ يا طُهْرَ التُقى

هذا (المسيحُ) براءةٌ مِنْ فِيهْ

 

والقدسُ مَسْرَى مَنْ تَمَلَّكَ كوثرًا

في يومِ حَشْرٍ مَنْ رَأى يَسْقِيهْ

 

يا ثالثَ الحرمينِ يا مَسْرى النبي

واللهُ مِنْ فيضِ العطا يهديه

 

يا قبلةً للمسلمين بدايةً

واللهُ بعدَ تَقَلُّبٍ يرضيه

 

قد جاءكِ (الفاروقُ) في ثوبٍ له

متمزقًا ومُرَقَّعًا يحويه

 

هذا (الوليدُ) بِهِمَّةٍ شادَ البِنَا

وبناؤُهُ في هِمَّةٍ يُعْلِيه

 

هذا (صلاحُ الدينِ) يُصْلِحُ شأنها

والكفرُ في يَمٍّ له يُلْقيِهْ

 

حطينُ لا زال الفخارُ لنا بها

والنصرُ ينصرُ مَنْ تَمَسَّكَ فيه

 

يا أمَّةً كفرتْ بأنعُمِ رَبِّها

فاسْتُبْدِلَتْ خوفًا وقيلَ ذُوقيه

 

نارُ التَّخَلُّفِ في رُبوعِ بلادِنا

بالجهلِ تَعْصِفُ بالرَّدى تكويه

 

يا (سعدُ تكفى) يا شعارَ جهالةٍ

إنَّ الدواعشَ بالردى تُحْيِه

 

إنِّي رأيتُ الجهلَ يقتلُ أُمَّةً

حتى يجودَ بأُمِّهِ وأبيه

 

قَطعتْ سيوفُ الخارجين رقابنا

والمرؤُ يُقْتَلُ غِيْلَةً بأخيه

 

يا قدسُ إنْ طالَ التَّشَرْذُمُ بيننا

فالداءُ مَوتٌ والنوى يُزْكِيه

 

في باحةِ الأقصى يهودٌ دَنَّسوا

قُدسيَّةً لترابِهِ تُبْقِيه

 

لمَّا تَغافَلَتِ الرُّعاةُ عن الذي

ترعاه قام ذئابُها تَعْويه

 

ماذا تبقى كي نُوحِّدَ صَفَّنا

والشَّرُ بينَ نواجِذٍ يُبْدِيه

 

ماذا تَبَقْى للعروبةِ فيكمو

هلْ مِنْ دواءٍ للنَّوى يَشْفيه

 

إنْ عُدْتُمُو نحو الصفوف جماعةً

فالله كُلَّ فقيرِكُم يُغْنيه

 

الخُلْفُ بينكُمُو يُقَوِّضُ سَيْرَكُمْ

هلْ مِنْ صلاحٍ للنوي يُنْهٍيهْ

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*