أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / وردٌ أكثر يليق بهن ّ/الشاعر سليمان نحيلي
وردٌ أكثر يليق بهن ّ/الشاعر سليمان نحيلي

وردٌ أكثر يليق بهن ّ/الشاعر سليمان نحيلي

****************
«أعتذر من الكبير محمود درويش على هذه السرقة عن سابق إعجاب وتصميم»

الجميلاتُ : اللاتي إنْ ضحكنَ
يُضفنَ إلى المقامات ِ الموسيقية مقاماً ثامناً
وهنَّ نبعُ الأغنيات ..

الجميلات : اللاتي تنازلنَ بطيبِ خاطرٍ
عن مقاليد ِ النُّور ِ
للشمس والقمر ..

الجميلات : هنَّ الطفلات ُفي أول ِ الحبو ِ
تحالفنَ مع العصافير ِ صبحاً
في جوقة ِ الزقزقات ..

الجميلات : هنَّ الصّغيرات على مقاعد الدّراسة ِ
تاريخ ُ اللقاءِ الأولِ مع القلمِ والدفترِ
وشغف ُ الأطفال ِ للرّسم ِ ..

الجميلات : هنَّ الكبيرات في سنِّ التّوت ِ
زجاجُ الحياء ِ
سرُّ أبيهن َّ إذْ يؤدينَ دَورَ الأم ِ عليه بمنتهى الورد ِ
ومنتهى الأمومةِ …..

الجميلات : هنّ البرّيّات
قسوةُ لبوةٍ عندَ الصّيد ِ
ووداعةُ يمامة ٍ تحضنُ بيضها في العشِّ …

الجميلات : هنّ الصّحراويات
كبرياءُ نخلة ٍ
و لطفُ واحة …

الجميلات : هنّ النّهريات
مايبثّه ُ المنبع ُللمجرى من أسرار ِ الانبجاس ِ
وما يبوح ُ النهر للضّفاف ِ من أسرار ِ الحياة…

الجميلات : هنّ البحريّات ُ في ميعة ِ الموج ِ
والغمرُ في منتهى الحنان ِ
رهافة ُياسمين ِ الزّبد ِ
عمقٌ أزليٌّ يفضي بأنوثة ِ اللؤلؤ ِ
ويُغري بالغرق ..

الجميلات : هنّ الغيميات
يُسرّحن َ المطرَ أسراباً ..أسراباً
كلّما تفشّى الجفاف …

الجميلات : هنّ الأمهاتُ صباح َ العيد ِ
إذ يوزعن َ أشواقهن َّ بالقسط ِ
على منافي الأولاد ِ
حتى تغدو قلوبهن َّ خارطة ً للعالم ِ
وعيونهن َّ بوصلة ً للدّمع ..

الجميلات : أمّهات الشهداء ِ
زغردن َ ماشاء لهن ّ العرس ُ
وذرفن َ دمعتين ِ تغمران ِ الكون َ
ثمّ قُمنَ للصّلاة …

الجميلات: إحداهنَّ تحسدُ
سواها من الأمهات ِ
لأنهنَّ قدّمنَ شهداءَ أكثر َ
مع أنّها وهبت ْ كل ّمالديها؟
ولدها الوحيد ..

الجميلات : هنَّ الأرملات
نصبنَ الباقي من أعمارهنَّ على صليب ِ الصّبر ِ
واكتفين َ من الدّنيا بصغارهن َّ : أملٌ يكبرُ
وثوب ِ الحداد …

الجميلات : هنَّ السّجينات اللواتي سحقَ اللئام ُورودَ عفّتهن َّ
آيات ٍ تتنزّل ُ في كتاب ٍ كان سيأتي
لولا أن استقال َ الوحي ُ
وهن َّ المريمات ..

الجميلات: أخوات ُ الزّيتون ِ
كلّما تواطئ َ العبءُ عليهنَّ فِضنَ ،
وانبثق َ منهنَّ جوهرٌ يتلألئ ُ
نورٌ على نور ..

الجميلات : هنَّ العاشقات
ينقضن َ كلّ صبحٍ غزلهن َّ بعد َ ليل ٍ طويل ٍ
بانتظار عودة ِ مَن ْ ذهبوا إلى الحرب ِولن يعودوا
يُلقِّنَّ الصّبرَ درساً في الصّبر ِ
والعشق َ درساً في العشق ِ..

الجميلات : كلّهن َّ
وردٌ أكثر ُ يليق ُ بهنَّ
وتليق ُ بهنَّ الحياة .
____________
13-6-2019

عن محمد فتحي

- كاتب وروائي وقاص سوري.. - تولد ١٩٦٤. بصرى الشام/ درعا. الأعمال المطبوعة: - رواية دوامة الأوغاد. - رواية الطريق الى الزعتري. - رواية فوق الأرض. - كتاب شاهد على العتمة. - كتاب مقالات ملفقة. مجموعة أقاصيص(بتوقيت بُصرى) الكتب المخطوطة: ١٨ كتاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: