أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق القصة القصيرة / اللحظةُ الأخيرة/ بقلم : سامح ادور سعدالله
اللحظةُ الأخيرة/ بقلم : سامح ادور سعدالله

اللحظةُ الأخيرة/ بقلم : سامح ادور سعدالله

بينما كنت  جالساً على شط النهر , إذ بعصفورة كبيرة تهوي على الأرض بجواريِ و معها فرخها  الصغير تُطعمه . تأمل معي ما أجمل إبداع الخالق في خلقه ,ماذا تفعل الأم الحنون؟  راقب..  أسمى آيات الحب و التضحية  الحب و السلام  الحب و العطاء .

تعال ألق عليهم ببصيرتك  فبصرك وحده لا يَكفي . هذه العصفورة و هذا ابنها بعدما هويا على الأرض سويا  ترى ماذا يفَعلان؟

ها هي الأم تنبش الأرض نبشاً و كأنها تحرث الأرض حرثاً , تبحث عن فتات خبز, في  منقاره أشاهد حبة حنطة , تندفع للأمام قفزة و لفم ابنه تدفعها دفعا  , يصرخ الاثنان و أنا لا أفهم لصراخهما معنى.

تنبطح الصغيرة للأمام و تهز جناحيها  تتمايل على الأرض بجسدها و كأنها سفينة غارقة  بين أمواج البحر  تحاول الاتزان كسابق   عهدها ما أجمل عطف الأم و ما هو حال  الاثنين

معاً  تدور الأم و خلفها فرخها  الصغير و لكن لَم يستمر الوضع كثيراً ها هو الخطر قادم من بعيد و ماذا تفعل الأم ؟

لحظات و سوف تقع الكارثة أُم تصرخ و تنزوي للخلف و لحظة تقفز للأمام  , في تلك اللحظة  كانت تقترب الكتلة الضخمة  لتعبر دون قصد و الفرخ الصغير عاجز عن الطيران أو القفز بعيداً , ها هو ثابت في مكانه .

و الأم تصرخ ألف صرخة و تريد أن تهاجم هذا العملاق العابر , لصوتها غير سامع أو مكترث  تفرد جناحيها  و تمط رأسها للأمام تخطو . حلوة الروح و الحياة غالية  ترجع للخلف برهة  لا أبداً سوف تحاول و أن …..

زاد الموقف حرجاً و الخطورة مستمرة و تمر الثواني و ينتهي المشهد  يا لقلب الأم الذي مازال يخفق حتي كاد أن يخرج خارج قفصه الصدري  ربما  تفقد فرخها و كان لسان حالها أين أنت يا ربي ؟ تدمع عيونها  و القلبان الآن ساكنان و اللسانان عاجزان و لكن سبحان من أزال لكبوة , مرر قدمي العملاق دون  عنوة  , الذ ي أزال الخطر عنها . عندما كاد أن يفتك بهم و لكن أى عملاق يفتك وهناك من يرحم و أى سارق يسرق و هناك من يحرس  , أستدارت الأرض بهم ومن أعلى و من أسفل و نزل العملاق النهر , فردا العصفوران جناحيهما  و إلى أعلي النهر حلقا و الأمل معهمامتدفقا كل لحظة و كل ساعة و كل يوم

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: