أخبار عاجلة
الكاتبة الجزائرية فتيحة رحماني تصدر من القاهرة سلسلة كتبها عن ذوي الاحتياجات الخاصة

الكاتبة الجزائرية فتيحة رحماني تصدر من القاهرة سلسلة كتبها عن ذوي الاحتياجات الخاصة

 

كتب إبراهيم موسى النحَّاس:

من القاهرة تطل علينا الكاتبة الجزائرية فتيحة رحماني بسلسلة من الكتب عن ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد بدأت في كتابها الأول وعنوانه: ((بين التوحُّد وداوِن … نصائح للأم)) التركيز على المُصابين ب”متلازمة داوِن”، حيث يبدأ الكتاب بمقدمة منهجية حدَّدَتْ فيها الأبعاد النظرية والتطبيقية للكتاب، والدوافع التي وقفتْ وراء تأليفه، كما حدَّدَتْ الشريحة الاجتماعية التي يتوجه الكتاب إليها، تلك الشريحة هي الأمهات اللواتي يعانين من إصابة أحد أبنائهن بتلك الحالة المرضية التي نتجت عن وجود كروموسوم زائد في التركيب الجيني لخلايا الجسم، وما نتج عن هذا من اختلالات جسدية أو نفسية وفكرية، فتتوجَّه الكاتبة بالنصائح للأمهات كي تحقق الهدف المرجو من الكتاب، بل من رسالتها في الحياة، وهو خلق الوعي لدى الأمهات بأنَّ الطفل ذا الاحتياجات الخاصة ليس عِبئًا ولا مصدرًا لمعاناة الأسرة، بل من الممكن أن يكون مصدرًا للطاقة الفاعلة البنَّاءة في تلك الأسرة والمجتمع ككل، لكن هذا يحدث إذا فهمت الأم طبيعة الحالة وطرق التعامل معها على المستويين العضوي المادي والفكري.
وقد قسَّمَتْ الكاتبة كتابها إلى قسمين، الأول يركز على الجانب النظري الذي يشرح تعريف متلازمة داون، والأعراض الجسمية والعقلية المصاحبة للمرض لدى المصاب، كذلك عرضتْ للفارق بين مرض التوحُّد والمصابين بمتلازمة داوِن، وكل ما جاء في هذا الصدد. ثم يأتي القِسْم الثاني من الكتاب الذي ركز أكثر على الجانب التطبيقي، حيث قامت بتقسيم المصابين إلى فئات حسب العمر، وبدأت توجِّه الخطاب إلى الأمهات حول طريقة تعاملهن مع كل حالة وفئة عمرية على حِدة بأسلوب علمي ومنهجي مُبسَّط يخاطب كل الفئات الاجتماعية، ثم ختمت كتابها بالحديث عن دور الدولة والمجتمع في هذا المجال، بعد تقديمها لنماذج عملية من المصابين الذين نجحوا في حياتهم، بل منهم مَن نال تقديرًا محليًّا وعربيًّا ودوليًّا في مسابقات رياضية وفكرية، نتيجة للتعامل الناجح السليم من الذين حولهم تجاههم، ليخلص الكتاب إلى أنَّ ذوي الاحتياجات الخاصة بوجه عام والمصابين بمتلازمة داون بشكل خاص هُم عناصر يمكن أن تكون فاعلة في الأسرة والمجتمع، وليسوا عِبئًا أو عالة عليهم، كل هذا جاء بصدق واضح في التعامل من الكاتبة خصوصًا أنَّها تمثل تجربة حيَّة ذاتية من واقع حياتها اليومية وتجربتها الخاصة.

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*