أخبار عاجلة
الحارة /  شعر  :  الشاعر  علي  الفاعوري

الحارة / شعر : الشاعر علي الفاعوري

قدم  عين .. وأخر  عين

والدمع مغطي الثنتين

يتحسس  بايده  خطواته

متحير تايبدا ..  منين

من قاع  التينة اللي يبست

وتلا العلية اللي  نسيت  من طول الغيبة ..  هو مين

والا من الحاكورة الغيدا

اللي ياما  سترت  عشاق

والا الحيط  اللي  لسا

بنزف  من مطرح الاطلاق

والا الدوشك

والا المد

والا النملية المنسية

بوسط البيت ال حيله  انهد

من  طول  غياب اللي  راحوا

والقلب  مخبي  تفاحه

تاقرقد جلده  من البرد

والا  من البستان  الناشف
مد  عيونه  وبعده  خايف
يبدا  منين
ومين  السامع
غير  حجار  السور الواقع
من  حرب  الستة
والجامع
اللي  يوذن ليل  نهار
والشاب اللي  صدق  كذبة
راح  وذاب بليل الغربة
وهسع  راجعلك  ختيار
لا من  ثمه .. ولا من  كمه
جاي  يدور  حضن يلمه
وجاي  يدور  أهل  ودار
والحارة  هي  نفس  الحارة
نفس  الشمس .. ونفس  الغيم
لكن ما فيها  حنية
مش  هاي  الجارة اللي  كنا
نتنفس  بيها  الحرة
مش هاي  الحارة المبروكة
ومتروكة  عالسبحانية
ولا  نفس الدور  اللي  كانت
من  طين  الطيبة  مبنية
ولا  هاي  الناس  الكُبارة
المرزوقة اللقمة  عالنية
مش  هاي  الحارة الختيارة
اللي  كانت  جدة الكل
مات  الزنبق  يا  حارتنا
ومات  الفل
مش  شايف  بعيون بوابك
يا  حارة  نفس  التطليعة
ولا شايف  شباك  يغازل
صبحية  قوارة  زريغة
كل شي  تغير  يا  حارتنا
كل شي  تغير
راحت  ريحة  دلة أمي
وقرص  الزعتر
والليل  اللي  قضى  سنينه

متعود ع أبوابك  يسهر
والتينة ..  والليمونة
وبنت  الجار  المزيونة
وضو الشنبر
واللمة  .. والعريشة
والشاي
ودخان  الهيشي
كله  تغير  يا  حارتنا
حتى  كلب  عقاب  الأسود
ما  عاد  يهوش  ويغار
ما  عاد  يفرق  يا  حارة

بين  الخاين
وأهل  الدار
يا  حارتنا  المزروعة
بروح  الصبيان
وبقلوب  الزلم  ال غابوا
وبال  النسوان
يا  حارتنا  المكتوبة بسطور  بعاد
بعدك  لسا بتستني
رجعة  الأولاد ؟
ولادك  كبروا يا حارة
نسيوا بزحمة  هالدنيا
بيجوا  زيارة
ويمكن  من  زود اللعفة
نسيوا العنوان
يا  حارتنا  المزروعة
فينا ..  من سنين
مين ال  نسانا  ترابك
وابوابك  .. مين ؟
مين  ال كبرنا  عنك
غير  الأيام ؟
أخذتنا  وغرت فينا
قلنا بنرتاح
وصرنا  نيجي  ونزورك

مثل السواح
احنا  ال بعنا  ماضينا
وبدلنا  الثوب
واحنا اللي بيوم  رضينا
بغيرك  محبوب
يا  حارتنا  السولافة  المش  منسية
الحكاية  المتروكة سنين
ومش  محكية
راجع  أتنفس  طيبك
والحنية
راجع  أشرب من ايدك  ريحة مية
تروي  هالقلب  العطشان
راجع .. راجع  يا  حارة
راجع  ندمان ..

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*