أخبار عاجلة
أسمنت صديق للبيئه” بمعرض القاهره للابتكار.

أسمنت صديق للبيئه” بمعرض القاهره للابتكار.

 
القاهرة – آفاق حرة 
شهد معرض القاهره الخامس للابتكار العديد من الأفكار للمبتكرين المصريين
والأجانب حيث استعرض المبتكرون والمخترعون، ومراكز نقل التكنولوجيا
بالجامعات والمعاهد البحثية، وطلاب الجامعات، والتعليم قبل الجامعى،
وجمعيات رعاية المبتكرين، والشركات التكنولوجية الناشئة ابتكاراتهم على
زوارالمعرض والمقام بأرض المعارض بمدينة نصر و الذى تنظمه أكاديمية البحث
العلمي والتكنولوجيا، ويستمر لمدة يومين من 8 إلى 9 نوفمبر الجارى، ويقام
تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.
ومن ضمن والابتكارات التى تم عرضها فى المعرض وشهدت اشاده واسعه “الأسمنت
الصديق للبيئه”  حيث يقدم الابتكار حلا عمليا لتلافى الأثار السلبيه
للأسمنت  كما أنه انه منخفض التكلفة وصديق للبيئه ،وهو الابتكار الذى
تقدم بها الدكتور عابدين النجار الباحث بالمركز القومى لبحوث الإسكان
والبناء.
ويقول الدكتور عابدين النجار أنه نظرا لما تعانيه الدولة من مخاطر انتاج
الاسمنت وما يتسبب في انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة كبيرة تعادل
نفس كمية انتاج الاسمنت  مما  يترتب عليه من امراض خطيرة مثل السرطان
وامراض الجهاز التنفسي وارتفاع لدرجات حرارة الغلاف الجوي فقد كانت
الجهود تصب في انتاج مواد صديقة للبيئه وايضا تنافس الاسمنت العادي في
مواصفاته المختلفه من حيث استخداماته المتعدده في انتاج مواد البناء ولقد
قام الباحث بانتاج مواد اسمنتيه جديده مبتكره من صخور طبيعية متواجده
وبكميات و احتياطيات هائلة في سيناء الحبيبة وأماكن اخرى في صحراء مصر.
وعن طريقة تصنيع وانتاج” الأسمنت الصديق للبيئه” يقول الدكتور عابدين
النجار بأنه يتم عمل خلطات سهلة من تكسير تلك الصخور وبطبيعتها تتواجد
معها المادة الخام والرمال المستخدمة في صناعة مواد البناء وباضافة نسب
معينة من المواد القلوية المنشطة يتم تطويعها للتطبيقات المختلفة مثل
اعمال المحارة واعمال الديكورات ومع اضافة بعض المخلفات الصناعية
المطحونة كخبث الحديد المبرد مائيا يتم الحصول على منتجات عالية الصلابة
وتصل المقاومة للانضغاط الى 800 كجم /سم 2  وتمتاز بمقاومة الحريق بدرجة
عالية ومقاومة الظروف في الاوساط الصعبة مثل اوساط الكلوريدات والكبريتات
بدرجة عالية اكبر من الاسمنت.

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*