أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق المقالات النقدية / قراءة في : أرض شابور ، للشاعر والروائي / محمد أمين صالح . /بقلم ا / اسماعيل سعيد أبو عيد
قراءة في : أرض شابور ، للشاعر والروائي / محمد أمين صالح . /بقلم ا / اسماعيل سعيد أبو عيد

قراءة في : أرض شابور ، للشاعر والروائي / محمد أمين صالح . /بقلم ا / اسماعيل سعيد أبو عيد

آفاق حرة.         

 

                                                                   

         

 

 

 

” في الشارع أحيا حراً طليقاً كما أريد

أنطلق من شارع الغجر إلى الوسعاية الغربية

مستقبلاً سيارات الموز كي أقذفها بالطوب

أو ألقي بالخطاف الحديدي الذي ينتهي بحبل بين يدي على سطحها ،

و أجذبه بما يعلق به من موز ، ثم أحفر حفرة كبيرة و ألقيه فيها ، بعد أن ألفه بأوراق الجرائد أو قش الأرز ، فيستوي بعد يومين أو ثلاثة ، و ألتهمه خلسة

الموز لا يعرف بيوتنا أبداً إلا عبر هذا الطريق .. فمن أين لنا بثمنه ؟؟ . ”

* بهذا الأسلوب الأدبي الرشيق يرسم

الأستاذ/ محمد أمين صالح ملامح الشخصية الرئيسة في روايته المهمة

( أرض شابور )

هذه الرواية التي تقدم صورة واقعية سحرية  للريف المصري ، و ما طرأ عليه من تحولات مع مطالع السبعينيات ، راصدا لكل التحولات من عتبات البداية الي توحش النمط وشيوعه

« من إقطاعية  مغاوري بك إلى رأسمالية طفيلية فاسدة تتمثل في حسين الأحول » الراقص علي كل الحبال ، آكلا علي كل الموائد ، وكذا الهجرات الداخلية من القرية الي المدينة  ، ومن القرية الي الخارج ( أوربا ، أمريكا ، استراليا ) وما القي بظلاله علي الشخصية المصرية في القرية والمدينة .

يغوص الكاتب في شخوصه ، و يُظهر لنا ما

فيها من فساد و طُهْر .. من غلظة و رقة

من قبح و جمال :

” ابن حسان ” ذلك الشاب المتمرد الرافض للقيود

الباحث عن الحرية

و الذي تتنازعه رغباته و شهواته مع نسقه القيمي و أفكاره ..

يسعى للإجابة على السؤال الأزلي عن الجبر و الاختيار ، الذي أنهك الفلاسفة و علماء الكلام من مئات السنين :

( أوقعتني يا ابن سعيد في حيرة كبيرة

شغلت عقلي لعشرات الشهور ، فلا أكاد أعرف متى ينتهي الجهد البشري لتبدأ مشيئة الرب …… )، ابن سعيد المفعول به دائما ، نعناعة  وغيرها من الشخصيات التي عمقها الكاتب وأبرز صعفها الانساني ومراجل تحولها .

الي  يقدم ” ابن حسان ” رؤيته و سبيله للخلاص :

« كنت في حاجة ماسة لأن أدير دفتي التي تركتها للآخرين ، كنت في شوق لأن أتخلص من ازدواجيتي التي صممت عليها كثيرا ، كنت في شغف لأن أعرفني تماماً ، و لا أهرب مني و أكون مصدر سعادتي الحقيقية . ”

– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –

أرض شابور عمل روائي  راقٍ من أديب كبير

ننتظر إنتاجه بشغف ..

خالص التمنيات بدوام

التوفيق و التألق و السداد

إسماعيل سعيد أبو عيد _ أثري وناقد أدبي وفني

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: