أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق النقد /  قراءة في المجموعةالقصصية  (وقت جيد للتحليق )للكاتب بيتر ماهر الصغيران 
 قراءة في المجموعةالقصصية  (وقت جيد للتحليق )للكاتب بيتر ماهر الصغيران 

 قراءة في المجموعةالقصصية  (وقت جيد للتحليق )للكاتب بيتر ماهر الصغيران 

مجموعة وقت جيد للتحليق للكاتب بيتر ماهر هي مجموعة  مكونة من ستة و عشرون قصة . صيغت بعناية فائقة و ممتازة للتحليق في سماء الأدب و مجال القصة القصيرة مجموعة جيدة مليئة بالأحداث المتنوعة متوفر فيها كل عناصر القصة القصيرة و كأنها مغزولة بقلم  محترف ينسج خيوط ابداعه في كل كلمة وكل عبارة في كل قصة لتخرج المجموعة كلها في ثوب جميل مطرز بإتقان وحرفية بديعة .

هذه المجموعة تضم قصص, بها إسقاطات رمزية على الواقع الاجتماعى والثقافى والاقتصادى الذى نعيشه في مجتمعنا الشرقية و اختار شخصيات المجموعة مناسبة على البيئة التي يعيش فيها البطل من خلال الوصف الدقيق . كانت القرية و هى  أكثر تواجد في خيال اهتم كثيرا بمعايير القصة من سرد رائع و تكثيف قوي و تسلسل رائع للأحداث القصص ,الأفكار الجديدة التى كالشمس و محاولة اقتناءه فلا جيب بنطاله و كيف استطاع ان يكبر و يصغر للشمس لنا له من مدلول رمزي أثرا القصة .

أحب الكاتب الطبيعة و تعلق بها مستخدما الخيال للتحليق بين البر  و البحر  و الشمس و الريف هذه كانت البيئات التى اختارها الكاتب ليعيش معها خياله و ينسج قصة .

عالج الكاتب الكثير من المشكلات الاجتماعية في بيئته من خلال منظور أدبي جديد

جوانب فلسفية عديدة طرحت من خلال الأسئلة التي يطرحها الكاتب من خلال قصصه

نذكر بعض القصص بقراءة تحليلية .

حلق الكاتب جيدا في قصة جثمان الشمسي هي قصة فريدة بفكرة جديدة تناول فيها الرمزية بشكل بسيط و جعل  هناك تقارب بين الواقع و الخيال للجثة التي  القيت من فوق التل , لم يحدد الكاتب الجاني لأنه ترك للقراء جزء من الخيال يسبح فيه ربما تستطيع من خلال قراءتك للقصة تحدد من القاتل . سقط الجثة للتجد الرمال للتفاعل معها شىء طبيعى و الدماء النازفة

و رسم الشمس أيضا كرمح اخذت  دورها كمثل  الشاعر في بيت شعرى جميل (دخلت الشمس تطعنة بالشعاع تنشف أخر قطرات الدماء) الرياح الاخرة قلبته بين الرمال ليختلط بالرمال ليصبح الجسد المسجى ثقيلا جداً و طيور تحلق من فوق يفكر الطير جائع النفس البشرية دائما جائعه للنهش و الحديث و القيل و القال و لكن لم يحد الكاتب الطير و لكنه طائر من اكلى الجيف و لكن الغراب مثلا جاء لوليمة تابعها وهو محلق في الجو يتلو الجثمان يصطدم بالصخر يأتى الخيال لجثة اوهمت الطائر هل هو مازل على قيد الحياة ام ميت و لكن اعتقد الطائر و ربما اكتفر بلعق الدماء و هذا الماء المنساب نزل ليخد مكان خصوبتة و هى رمزياً قوة الرجولها أكلها حتى شبع ظل الجثمان بلا خصوبة مدة من الزمن فهل تعود رجولته مرة اخرى  حتى بعدما أكملت عليه الشمس و الرياح الذى طيرته بعيد ًا هنا دور القارىء علية ان يحدد هل للرجل هو ضحية من قتلو اللصوص او قطاع الطرق او انتقام ام هو جنى على نفسه بالضعف و الخوف و السكوت جعل من نفسه حثة راكدة به جسم متحرك بفعل الرياح و لكنة ميت (لك اسم حي و لكن انت ميت , يطرح الكاتب سواله من خلال فقد خصوبتة مدة من الزمن أذن هل يأتى و يتحرر من قيودة و تعودة له عزته و رجولته .

و عن قصة السيرة الذاتية للحمار  برمزية جميلة اختار الحمار كما نرمز له انه قليل التفكير عديم . ليجري عليه تجربته الفريدة ليحل الحمار نموذج فريدة للتعديل المسار فشل صاحب صالون الحلاقة من تطوير نفسه فبدأت الزبائن تقل يوما بعد يوما يسمع لنصيحة أحد الأصدقاء لخلق فكرة جديدة و لكن  في مجال مهنته فهو لا يجيد غير الحلاقة نظرة عميقة هو خوف و قلق صاحب الصالون من المغامرة فضل البقاء على مهنته و لكن تدهور الحال أكثر و لذلك لم يجازف كثير فبدلا من حلق للبشر صار قصاص للحمير نزل ليبتاع حماراً تجسد مشاعر الخوف عنده فكان لابد ان يختار حمار مسالم هادي وديع ليجري عليه تجربته . جلس الحمار أمام المرآة إصابة الجنون  وثار و رفس  الحمار خوفا و لكنه نحج صاحب الصالون القلق المتخوف من الغد في تهدئة ثورة الحمار و كان لكل واحد منا موهبة تخرج وقت اللزوم و انتهت العملية بنجاح بعد بعض الأخطاء البسيطة و انتظر النتيجة نفسية صاحب الصالون خائف قلق قثم نكتشف انه يستعجل النتائج سريعا لم ينتظر و لكن القدر سمح له بالنجاح لتقف حمير الحي كلها تطلب هذا المنتج الجديد كما يجرى فعندما نجد شىء جديد نسمع عنه نجرى فى سريعا دون معرفة هذا يليق او لا يليق و عندما نجح فكرة الذى ظنها عم حمدي سخرية من صديقه للفكرة اعجبت كل حلاقين القرية وهم قادمون لتقليدها .

المعلبون قصة جميلة جريئة نجح الكاتب ان يبرز العامل النفسى الداخلى للرجل الشرقي من حبة الأعمى التقليد من ثقافات لا تنجح معنا بالمرة مهوس الجنس رغم هو مباح لك ولكن وصل الكاتب إلى تحريك المياه الراكدة رجل كبير يجرة وراء الصورة الحنسية التى تلعب بكل احاسيسه و لماذا و كل شيء بين يدة هذه هي النفس الجائعة لا تشبع و نفس كما وصفها أفلاطون النفس الغضبية والشهوانية لا تشبع تحركه الغريزة البدائية

هكذا الانسان يجرى وراء الاوهام لاشباع غرائز ير محرومة و لكنه عقدة نفسية كما يسميها علماء النفس السادية و يشبع رغباته بالتقليد الأعمى بالضرب وابتكار أشياء تحلو له حتى صارت حياته كئيبة ندم و لكن بعد ما فات الاوان .

دموع زهرة الشمس  يطرح الكاتب قصة من خلال خيال و هي فقدان الامل عندما بداء قصته بعبارة (العلاج لا يناسب حالتك)

صدمة كبيرة يتلقاه القراء قبل الشروع فى أكمل القصة ليجد القراء بقوة ليعرف العلة التى سببها تبكي زهرة الشمس مع هذا العنوان الجذاب , لماذا تبكى و لما حالتها لا يناسبها العلاج ومن خلال الأحداث تظهر وتتبلور القصة لتناقش قضية اجتماعية خطيرة من فيها المذنب و من البرىء العلاج يعتمد على الخداع و الباطل ليتم جرح خبيث لمعالجة شىء أنكسر يصعب اصلاحة إلأ بالصدق والصراحة و لكن فضلت زهرة أن تبحث عن أى شىء بالزور و الكذب حتى جاءتها صديقة لها تخبرها الحل في منتج غريب ليس موجود بالمجتمع الذى تعيش فيه و لكنه يأتي عن طريق التهريب فرحت زهرة و نجح مخططها و نالت مرادها و لكن كل هذا لم يجدي نفعا  فالحقيقة لا تختفي أبدا فهى مثل نور الشمس مهما دبرت فقد ضاع كلها شىء طي النسيان وعلى القارئ ان يختار نهاية المشهد العبثى الذى اختتم به الكاتب قصته الفريدة

و المرأة التى شربت من ماء البحر مرتين .

جميل أن يبدء القاص قصتة بشىء غير معقول ليجد مجال جديدا لجذب إنتباهنا( اشرب من ماء البحر) لم تقصد الجدة التى تلعب دور البطولة مع حفيدة كنور من ان تكيل له الغيظ أو العناد بل تعلمة درساص سوف نجده واضحة عندما طلبت إليها أن ياخذها إلى البحر حملها حفيدة على الكرسى المتحرك اشارة أنها في اخر العمر نظرة بعمق لفستيانها العتيقة و نابتها حالة من الحنين لذكريات الماضى البعيد ذكرة الشباب و ما قبل الشباب فيما يدفع حفيها الكرسى المتحرك الذى وافق بعد إلحلح ليأخذه إلى البحر ظن أن هذه هو اخر طلب سوف تطلبه منه جدتها سمعها تهمس بذكرياتها القديمة ذهب إلى الشطاىء طلبت الجدة كوب ماء من البحر و ان يشربه حفيدها صدم ماء البحر مالح غير صالح للحياة طلبت منه ان يخرج لها قنينة الخمر فهو أيضاء يجرح الحلق مثل ماء البحر و لكن انكر الحفيد و مع أصرار جدته التى تبدور بينهما علاقة حب قوية معاص يعيشان كان تعوله صغير حتى دارت الدائرة ليعوله هو و هي عجوز كبير كنوع من رد الجميل أو هذه هى الحياة و الواجب علينا نجت حكمة العجوز أن تعطى مثلا لحفيدة بنهابة البحر بنهاية العالم و ان كان عليه ان تفرقه و تحقيق نبوة غيرة مكتلمة المعالم كما ذكرها في مقدمة قصتة .

هكذا تدور المجموع القصصية أحداثها بين البر والبحر والجو مستخدم عناصر الطبيعة الشمس مصدر النور ليكمل الكاتب مجموعته المبدعة ربما تأثر بوضوح بثورة الربيع العربي ليذكره بدها في تونس و يعلق على كلمة رئيسها  انا افهمك الان و الزعيم و القائد .

زوجة القط الرمادي .

القطة التى هربت بين الجماهير في  الميدان ليصور لنا مشهد عبثى جميل بين قطة و رفيقها و الكلب يطاردها و سمكة ليس لها وجود في البر تدخل الصراع الهزلى مع القط و الكلب و لكن كمثل توضيحي تريد أن تجد المياة لترد لها حياته و كيف هربت القطة التى تبحث عن رفيقها من الكلب المطارد و هناك ميدان التحرير بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق التجمهر إنشاء علاقة قوية توضح الدور الرمزي و اسقاط شبة واضح لمعالم الثورة في ميدان التحرير والتى غيرت لون القطة البيضاء لتسير لونها رمادي مثل رفيقها الذى لم يتوقف عن المواء طوال الوقت باحثا عنها

و من خلال هذه المجموعة التى قسمها الكاتب الي مجموعة متراصة منتظمة استخدم الشمس لآكثر من عنوان في ستة قصص كانت الشمس هي الحلقة التى تفرخ أفكار الكاتب و ما ترمز له من حياة و أمل جديد يسطع كل يوم يبدو عليه حب الحياة و الأمل و التفاؤل ما بين صديق لها او زهرة يانعة  تبكي  و كيف علق الشمس و مرة أخرى يحتفظ بها الكاتب في جيبه كأنها تميمة تجلب له الحظ ,جسد ميت تتفاعل الشمس معه بحكم الطبيعة . نجد أيضا عشقه للبحر نراه يحب البحر و يجعل أبطاله يعيش أجواء البحر قصة السيدة التى شربت من البحر مرتين او التى وضعت ابنها على سفينة خالية في البحر لتلد ابنها و تسمى على اسم اشهر طيور البحر نور عبد البر خليل و كأنها ولد في البحر و يعيش الحياة على البر نحج الكاتب باحترافية فائقة توظيف الرمز بقوة ظهرت في هذه القصة و مانعرف عن البحر من موج و تقلبات وماذا يفعل من صحيفة صفراء الى رئيس جريدة قومية فعل مثل البحر في لتقلب و كل شىء للوصول إلى حلمه  للوصول إلى هدفه .

نحج القاص أن يعبر من خلال قصصه إلى أفق بعيد من خلال الرمزية التى ربما طوعها جيد و لم يصل به إلى حال الاسترال في المزية حتى لا تؤدي بها الى الانغلاق مثلما أخفق في قصة حكايات السائرة رغم قوتها و جمال السرد فيها و لكن الرمزية كانت صعبة جدا و يصعب على القارئ فهم المقصود من الرمز و لكن تحمل كل معايير وجمال القصة القصيرة

ابداع الكاتب  بكل قوته و سخر كل أدوات الكاتب من فكر و عاطفة و ثقافة ثرية و قوة لغوية ليخرج بعمل جميل يستحق كل تقدير وأحترام .

 

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*