أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق المقالة / المعلم هو الوطن /بقلم : عدنان قازان
المعلم هو الوطن /بقلم : عدنان قازان

المعلم هو الوطن /بقلم : عدنان قازان

 

إن فضل المعلم كبير، فهو صانع الأجيال، وباني العقول، ومربي النشء، وهو البحر الزاخر الذي ينهل منه الطلاب علمهم، فيرتقون بأنفسهم، ويزدادون علماً على علم، وخُلُقاً على خُلُق، ولا أدل على فضل المعلم ومكانته من قول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير»، والتعليم مهمة الأنبياء والمرسلين، قال النبي عليه الصلاة والسلام: «إن الله بعثني معلماً ميسراً»، وقال معاوية بن الحكم السلمي في وصف تعليم النبي عليه الصلاة والسلام: «ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه».

إن أول ما ينبغي على المعلم أن يستشعره شرف مهنة التعليم، فيقبل عليها بحماس ومعنويات عالية، وإذا دخل الفصل الدراسي كان طاقة فياضة، يتألق في أدائه، ويبتكر في عطائه، ويقدم المعلومة في أحسن حلة، فيقربها إلى الأذهان سهلة ميسورة، مراعياً الفروقات بين الطلاب، فيحفز المجتهد ليزداد اجتهاداً، ويساعد الضعيف ليرتقي بنفسه، ويلتحق بركب المجتهدين، ويحبب الطلاب في مادته، ويجعلهم يتشوقون إليها، بأساليبه الجذابة، وطرائقه المشوقة، ويستعدون لها في المنزل، ليشاركوا في حصته، ويسمعوا منه كلمة الشكر والتقدير، بسبب أساليب التحفيز والتشجيع الذي يتبعه معهم، والكلمة الطيبة ذات تأثير كبير، وقد تفعل في نفس الطالب فوق ما يتصوره المعلم من تأثير إيجابي.

كما على المعلم أن يستشعر أن الطلاب أمانة بين يديه، سيُسأل عنهم أمام الله تعالى، «فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»، فيبذل غاية وسعه في حسن تعليمهم، واستثمار وقتهم فيما جاؤوا من أجله، فلا يخرجوا من عنده إلا وقد ظفروا بعلم جديد وفهم سديد، فيعودون إلى بيوتهم وقد تفتقت عقولهم، وارتقت أفهامهم، وهكذا في سائر الأيام، يتعهدهم بالعناية والرعاية.

قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا ..

لٱ ننسى جهود المعلم الذي بذل كل ما بوسعه لأجلنا ولأجل الأمة ولأجل الوطن … نحن كما نحن

المعلم هو الوطن فسيبقى المعلم شامخا عاليا رغم انف الحاقدين والمتكبرين والظالمين …

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: