أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق المقالة / ثنائيات اللون والتركيب/ بقلم : ابراهيم وحيد ( مصر )
ثنائيات اللون والتركيب/ بقلم : ابراهيم وحيد ( مصر )

ثنائيات اللون والتركيب/ بقلم : ابراهيم وحيد ( مصر )

آفاق حُـــــــرة 

في هذا العمل المميز جداً للفنانة التشكيلية والأديبة / تبارك الياسين

والذي يطرح رؤية جمالية من حيث التنفيذ

ويطرح أيضًا رؤية فكرية وفلسفية من حيث المضمون

اللوحة المدهشة في بنائها وألوانها

حيث يطغي عليها الألوان الساخنة حيث دفأ وقلق المشاعر المتمثله في انتظار المرأة و اختباء المشاعر والمتمثل في القطة أسفل اللوحة

وجاء اللون الأبيض كلون بارد وأيضاً براعة استخدامه … في مكانين باللوحة

وبحرفية كبيرة في ( بكرة الخيط ) والتي تمثل خيط الزمن الذي يُهدر بالانتظار أو يعيد ربط أجزاء الصورة أو الحياة

والمكان الآخر في ( ميناء الساعتين ) أو المنبهين

وكلاهما يحمل نفس الوقت ( الساعه الخامسة )

كدلالة ان الاحداث تحدث في عالمين ولكن بنفس التوقيت

وأنه باعادة ترتيب اجزاء اللوحة ؛ فنكتشف أننا امام ( ساعة = منبة ) واحد

لنتسائل ما الذي يجعلنا نعيش في عالمين !! في نفس التوقيت ؟؟

وهل في اللوحة ( ثنائيات ) أخري ؟؟

اللوحة مبنية علي هذه الثنائية ما بين ( المحسوس والمعنوي )

و ( الانساني وغير الانساني ) …

فنجد ثنائية ( المرأة و الورد ) و ( أقدام المرأة واقدام الكرسي )

و ( الساعتين رغم انهما ساعه واحدة )

و ( القطة و بكرة الخيط ) … هل  ( بكرة الخيط ) حيوان ؟

بكرة الخيط التي تمثل عنصر الزمن الممتد بين الاجزاء هو الذي يربط عناصر الصورة كأنه العمر الذي في الحياة

وهو ايضاً الذي يلتف حول اجزاء اللوحة كأنه ( ثعبان كبير ) يلتهم أجزاء الحياة ويعصرها

ونجد اتجاة نظرة القط الي بكرة الخيط أسفل اللوحة

ورفع ذيلها كحذر من بكرة الخيط كأنها ( ثعبان ) يزحف

وهذا التناقض بين الثنائيات يزيد من جمال اللوحة

وتأتي ضربات الفرشاة وقوتها ؛ ودلالة ألوانها لتأكيد هذه المعاني

في الثلث العلوي حيث ( المرأة ) هي ( الورد )

حيث كلاهما بنفس اللون الأصفر وكأن اللون علامة الانتظار في إشارة مرور

تأتي نعومة ضربات الفرشاة في الثلث العلوي  كي تناسب عدم ظهور ملامح المرأة والتي تعني أنها للعموم من النساء

وتناسب أيضاً رقة الورد

وتناسب أيضاً رتابة الانتظار

وفِي الثلثين الأخيرين تأتي قوة ضربات الفرشاة أقوي

حيث تشعر ان هناك حركة و حياة رغم هذا الصمت والانتظار

حيث يسود اللون الأحمر بدلالته

هذه اللوحة المدهشة حقاً

والممتلئة بالمعاني والاحساس والكثير من الأسئلة ؛ والتي جاءت في تنفيذها كأنها ( لوحة بازل ) عليك اعادة ترتيبها

لتعرف اجابات أسئلة عن ( الانتظار والحياة وما الذي يزهر الورد أو المرأة و هل الزمن يعيد تماسكنا او يجعلنا نتشوهه من الداخل ؟ ولماذا نعيش في عالمين واقعي وخيالي بشكل يلخبطنا ؟ وهل نحن شيء واحد ؟

والكثير من المواضيع والأشياء

 

اترككم للاستمتاع بهذا الجمال

واحاول اقتناء هذا العمل الجميل

——————————————

هامش

الفنانة والأديبة الأردنية تبارك الياسين

لها العديد من الاصدارات سواء المعارض او الكتب

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: