أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق المقالة / دلالات عناويني/بقلم الروائي محمد فتحي المقداد
دلالات عناويني/بقلم الروائي محمد فتحي المقداد

دلالات عناويني/بقلم الروائي محمد فتحي المقداد

لصحيفة آفاق حرة
_______________

دلالات عناويني

بقلم الروائي – محمد فتحي المقداد

‏أول كتاب نشر لي هو (شاهد على العتمة) أشكالية العنوان.. شاهد.. يشهد على العتمة.. خلاف ما هو مطلوب أن يشهد على مثل الشمس وُضوحًا. لكن أن يشهد على العتمة؟

‏الكتاب الثاني الذي نشر لي: رواية(دوامة الأوغاد) إشكالية العنوان.. دوامة.. مترافقة مع الأوغاد بدلالات كانت عتبة للرواية في كثير من جوانبها.

‏الكتاب الثالث الذي نشر لي: (مقالات ملفقة) إشكالية العنوان عندما يفصح عن جانب واضح بأن الكتاب مقالات. والإشكالية بأنها ملفقة. ما درج عليه فهم التلفيق بأنه الكذب والدجل وغير ذلك. بينما طبيعة تركيبة المقالات جاءت من الترتيق والترقيع. جمعت المتناقض المتباعد المتناثر بخيط لجذر كلمة.

‏الكتاب الرابع الذي نشر لي: رواية (الطريق إلى الزعتري) العنوان عتبة الرواية بدلالته. رغم أنه عنوان مكرور بجزئه الأول(الطريق إلى…) بينما الجديد هنا كلمة (الزعتري) القرية الصغيرة النائية المنسية، أحياها المخيم الذي أقيم فيها. والكلمة عالمية دخلت لغات الدنيا جميعا.

‏الكتاب الخامس الذي نشر لي : رواية (فوق الأرض) يبدو للوهلة الأولى أن العنوان عادي، لكني بحثي عنه استغرقني سنة كاملة، ورب صدفة أفضل من ميعاد. جاءت الكلمتان على لسان صديق أثناء سؤال اعتيادي عن أحواله، أجابني: فوق الأرض، بتفاؤل وثقة. قصة لقائي بهذا العنوان بعوالمه الواسعة.

‏الكتاب السادس الذي نشر لي: (بتوقيت بُصرى) التوقيت جزء أساسي في الحياة. دلالة الحدث والفعل الإنساني، وبُصرى مدينة أقصى جنوب سورية، هي صخب التاريخ وعبق الحضارة. كان الأنباط العرب يؤرخون بتوقيتها، الآن كما توقيت جرينتش الاستعماري، والقدس، ومكة المكرمة. استنهاض المكان مسقط رأسي.

6/11/2020

عن محمد فتحي

- كاتب وروائي وقاص سوري.. - تولد ١٩٦٤. بصرى الشام/ درعا. الأعمال المطبوعة: - رواية دوامة الأوغاد. - رواية الطريق الى الزعتري. - رواية فوق الأرض. - كتاب شاهد على العتمة. - كتاب مقالات ملفقة. مجموعة أقاصيص(بتوقيت بُصرى) الكتب المخطوطة: ١٨ كتاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: