أخبار عاجلة
ثورة عشق /  بقلم : ليلى الحسين / سورية

ثورة عشق / بقلم : ليلى الحسين / سورية

 

 

أغيث النوم في عيني

وتأمل

فأنا  كالعصفور

في عينيك يتملل

 

سأحدثكم الليلة

عن شاعري

ويا ويله من ثورة عشق

إذا جن جنون الليل

وأعتقل الآهات بالحناجر

 

أعطني الإقداح

أسكبها لك كؤوس خمر

أحليها بالصبر

كيف لليل أن لا يطيل السهر

ف تلمع عيناك ك ضوء القمر

كيف لا تسجد الشمس للمساء

تغرب  عند مقلتيك

ف يبرق بجنون ثغرك الساحر

 

سأجعلك بالحب تبكي

وفي مضجعي تهدي

وعند نزول البرق

تصلي لأجلي

 

يا فنان الحرف

سألقي عليك تعويذتي

سأترك الأرض من

فن مرسمها تشكي

سأترك لأصحاب الخمر كؤوسهم

يتلذذون بشغف غجرية

نثرت تراب الشوق

من تحت قدميها يجري

 

أما ازهقت الحرف بسحرك

ورجوت القبر أن يسكت صوتك

لأعود من بين ظلال ظلك

لإرتمي بين حروفك

واسحب الولع من حضنك

لما أحتارت كل نساء الكون

من هاربة

من يين ضياء البدر

لتعود لسحرك

أصمت لا تصرخ

أيقظت الموتى من القبور

 

لطفاّ …أقولها لكم يا سادة

حان وقت نوكم أعزائي

لا تستيقظوا اتركوا أمره لي

واتركوني أهلل لهُ

بالتلاقي…والتمني

 

فأنا ثورة عشق

شرقية الوجع

أحصد أقداري

ثم أجمعها بروحي

دمعات مثقلات

بقلبها غصة

وبجوفها حروف

معلقات بعشقك

 

أنا تلك الشاعرة  الحزينة

مثقلة الجراح

تعانق مواجع صمتها

وفي صدرها صرخة

.

أنا القاتلة والقتيلة

أنا البسمة والضحكة

أنا الملعونة والمطعونة

والجريحة لا يضمد جرحها

إلا صوتك

والريحان الفواح

أنا الياسمينة وزهرة

ديارك في كل لحظة

 

قلبي وطن من جراح

وروحي جمهورية عشق

وبحلقي شردقة

والف غصة وغصة

في صدري ألف مقبرة

للقساة قلوبهم

وألف ألف نقمة

أنا اللعنة وقصائدي

لك لعنه…وأشعاري لعنه

وروحي تداعب

عيناك وقلبك بألف لعنة

 

ف إسألوا شاعري

أما رق فؤاده

كي يجود بلقائي

ف أقتل

أوجاعي بحضنه

سأقتلع بيوت الشعر

لأعلن براءتها

فيعود جسدي

مفتوناً مقتولاً بعطرك

 

سأقلم أظافر حروفي

سأجلدها بلغتي

لأسقط عرش كليوباترا

.

أنا ليلى أنتقي خمرتي

من غض العنب

لإداعب عشقك وسحرك

 

أنا النار والجمر

أذا أشعلت فتيل الشوق

أنتحرت العاشقات

وأنتصرت الثورة

 

 

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*