أخبار عاجلة
قاطني الروح سبة /  بقلم : شيماء طلبة

قاطني الروح سبة /  بقلم : شيماء طلبة

 

علمتني الاستغناء بمرارة الفقد ،هل تلك الطرق الحديثة لترويض النساء؟!

السؤال من علموك أنت إياها، هؤلاء من يطوقون رقبتك بأغلال تبعيتك الفقد يا صغيري حبة البركة التي علمني والدي أن بمرارتها شفاء

لا يمكنك تلقين درس لمن يعلم ممن يستقي الحياة نحن لا نخشى الألم هو زائرنا الدائم منذ انتصبت أثداءنا

تتقلص أرواحنا وتدمي شهريا

تحمل من هم مثلك تسعة أشهر وتلفظهم ينتظرون قطرات الخير من ثدييها

وحين يركلون الحجارة على الصبية..

تبتسم سعادة كيف صنعت من الألم كل هذا المرح

هناك ثلاثة نساء رفضن” الحمل والولادة والرضاعة” ولم تستطع أنت مباغتتهم

لا تود قتل إلا كل إمراة اشتركت في جريمة وجودك

ولكن النساء لا تقتل

تصنع من العالم أضحوكة حولها وتركله بالحجارة

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*