أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق النثر / هذه الفتاة ../ بقلم : عبد الإله الشميري
هذه الفتاة ../ بقلم : عبد الإله الشميري

هذه الفتاة ../ بقلم : عبد الإله الشميري

💢
هــــذي الفتــاة ُ .. سفينتي وفنــاري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لريم سليمان…صديقة وشاعرة

 

.
ناجــيتُ طيــفك فامـتلكت قــــراري
ونفضـــتُ عني رهبـــتي وغباري
.
ونزفـــت ُ أنفاســـي لآخــــر قطرة ٍ
ملأت كؤســـي خمـــــرةً وجراري
.
وخرجتُ من بحـــرٍ لبحــرٍ حاملاً
في أضلعي ليلـــي فكـنتِ نهــاري
.
ومـــن النهـار بـــداية ٌ…..ونهاية
دهران بين المـِـــلْـك والإيجــــــار
.
لكنـك الأولـى ..ملكـت ِ مشــاعري
ودفـــاتري ومســــيرتي ومساري
.
كأصـابع الكلمـات كنت ِوعطـرَها
إن ْ مــررت عطــراً لكـل جـــدار
.
يحنو الجـدار يدير نحـوك ظــهره
ويـــدُ المُريبِ تهــيب ُ بالأظفـــار
.
ماقيمــة الأظــفار تنهـــش وجهـَهُ
ويحيلـــها حطــبا ً لســهوٍ هــار؟!
.
حفــروا على صفحـــاته أحلامهم
وتتبعـــوا الــــــدينار بالــــــدولار
.
حتى إذا انكســـروا به كفــروا به
وتنكــّـــرَ الحفـــــــارُ للحفـــــــار
.
وهووا جميعا عند قامتك التي
سيــــجتِهاِ ببهـــــــائك المهيـــــار
.
**
.
ياريـــم ..أغنيةُ الختــــام عقيمةٌ
إن لـــم تمـــر ببـــابك المـــدرار
.
تتـلاطم الأوهـــامُ في فقـــــراتها
كتــلاطم الطــوفان بالإعصــــار
.
إن لــم تنصبني على صـهواتها
ملكــا ً ويشــغل بالها استعماري
.
كم أنت شاعرة ! وكم مجنونةٌ !
وجــريئة ٌ ! كــم أنت شعلةُ نار!
.
والنــار ياللنـــار حــين نخوضها
متأســــــفين لهــا وباســـــــتهتار!
.
تغـــدو الحقــيقة عنــدها عفـوية
جـــداً وللبهتـــان وجـه ٌ ضاري
.
لم ينـج مـــن ســنواته إلا (جـحا)
متــــعللا للــــــناس بالمــــسمار
.
ومنـــافعُ المســـمـــــار مســؤليةٌ
مرهــــــونةٌ بمطـــامع التجـــــار
.
كالبـــاب يأكله الصـــريرمعطلاً
إن حاصـــرته الريح ذات حـوار
.
تنســى مفاتيح النحـــاس همومَهُ
وتعـيش هـم َّالمســتجير العاري
.
وتظــل ملقـــــاة علــى أطـــلاله
زمنــــــاً معلقــــة بلااســــــتثمار
.
يتهامس الماشــون خلف صليلها
ويسفهــــون صفـــاقة السمســـار
.
وعلى الــسرير حكاية ٌ مخنـوقة ٌ
بالشهـوة الحمـراء عن (عشـتار)
.
تـــبدي توغـُّـــل جـوعِها وتعيـده
ولها سعـــــار ٌ فـــاق كل ســعار
.
**
.
ياريم .. هل كسر المغني صوته
حـِذرا ليعــذره أولو الأعـــذار؟!
.
ولدى أولي الابصار من شهقاته
شــــوقُ المحب وفتنـــةُ الثرثــار
.
خلــع الحـواريون من أرواحـهم
خـــدراً عليه وطـــيفُه مُتَمَــاري
.
وانــدسَّ في سُـحِبِ الكلام مبـللاً
بالأغـــنيات ومـــارآه حَــــواري
.
هاتي الكمنجة واضبطي أوتارها
ياسحر صوتك…واضبطي أوتاري
.
وتنفســي ألقــــا زمانك مُقـــــمِرٌ
وتـــوزعي بيـن العيــون دراري
.
نصـبوا أذاهــم عند كل خمــيلة
فتســـاقطوا كتســاقط الأحجـــار
.
وبقيت وحدك تفـــردين ظـلالها
للمـــؤمنــين بهـــا وللكفـــــــار…
.
أيُّ انـــحلال ٍ أنبــتته عــــقولُهم
أيُّ احتيال ٍ أيُّ جنـس ٍ آري؟!….
.
هـم مـن خلالك هيـلمانٌ كاذب
وتَثــاؤبٌ في خــــانة الأصــفار
.
متعودون على معاكســة الخطى
في كل إبطـــاء لهـــم وتَجَـــاري
.
لا يكتبون الشــــعر لاســـقيا لهم
في بـــابه وحضـورهم كَتـَواري
.
لا يكتمــون الحــب كل مليحــة
عبرت بهـم.. للطـبل والمزمـــار!
.
الناقصــون ويدعـــون تمـامهم!
الراقصــون بكل حفـــــلة زار!
.
يبـــــدون كالأطفــال إذ مانــُـــبؤا
بقصــــيدة ضـــرر أتوا بضــرار
.
لن يطـــمثوك لأنهم أضحوكة الـ
دنــيا .. أمامـك يلعــــــبون أتــاري
.
قصــي أياديهم كأخـــــر حـــــيلة
علنــــية وتعــــملقي بجــــــواري
.
وحـدي أجـر القــــول من خيـلائه
لمربعـــــــات الفعــــــل باســتمرار
.
وحـــدي كيــان ليس يدرك كنــهه
في أصغــريه حـــــدائق وكنـاري
.
**
.
ياريـــم ..فلســفة الحـــياة بسـيطة:
إما نعـــيم ٌ أو جحـــيم ٌ جـــــــاري
.
كوني على فلــواتها قطــرالنـــدى
ان امحــلت لا زهــرة الصـــــبار
.
حان الزفاف :زفاف ُكلِّ مـــــدامةٍ
للبـــار…. كلِّ حمــــامة للغـــــــار
.
وعلى السجــــية لا نبــيٌّ ثـــــــائر
الا النبـــــــيّ : مجهـــــــز الثـــوار
.
يطـوي فضاء القــول لا متـــكبرا
إن قـال للسُّمار نجـــم ٌ ســـاري :
.
ألليـــــل ياســمار لــــيل ٌ شـــــاعرٌ
هــذي الفتــــاة ســـفينتي وفنــاري
.
حملت مواجع (سوريا)في صدرها
وتعـــوذت بالشــــــعب من (بشار)
.
ومضـت تلملــم حزنها وســرورها
والدار لصـــق الدار لصـــق الــدار
.
قولوا لها والخوف يعصف حــولها :
لاتحـــــزني يــــابنت لاتنهـــــاري
.
سجــدت لريــم الخــش ّكل قصــيدة ٍ
وتــــــــلألأت كتـــــــلألؤ الاقمــــار
.
وتلكـّــــــأ البـــاقون في حسـراتهم
وتلقفتــــــــهم لعنـــــــة الأقـــــــدار
.

عن جودي أتاسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: