أخبار عاجلة
يَتيمـةُ الدّهـرِ دونكَ أنا /  بقلم : أمل يوسف  عقرباوي

يَتيمـةُ الدّهـرِ دونكَ أنا / بقلم : أمل يوسف عقرباوي

يَتيمـةُ الدّهـرِ دونكَ أنا

مُدَّ صوّتك الرجولي العصبيُّ
واقطف زهر عمري
ولا تَرّمني بابتذالٍ كنجّمةٍ
في صحراءِ المسافات القاحلة
كأنّي صِرتُ فيكَ نَسّيّاً
مَنّسيّا
كان بِوسّعي أّنّ أُحبّكَ أكثر
وأكثر
وأكثر
قَبل أّن تَغتال أنوثتي
وتُمزّق علىّ رصيف العمر
تكاثر ورودي
وتمّضي كافراً بنشّوةِ رحيقي
وتسّكب على ضفاف التيه
أطايب اشتهائي
وعُطوري
بملءِ أنّفاسِكَ أبكيّتني
وبملء القلب أدميتني
وما بكيت
لكنني فيكَ ابتدأتُ وما انتهيت
أوّجعتني بحجم الوَجَعَ وأكّثَر
خذلتني
قتلتني أكّثر
وأكّثر
يا من تَسري بروحي
سريانَ الدم
في دَمي وأكّثَر
دعّني أنسى عُمري فيكَ
بينَ ثنايا القلب منكَ
فمن خمّرة اللّقاء سأرويكَ
وأكّثَر
خُذ بيديّ
نحو شاطيء جسدك
وتعالَ نغفو على بوابة الريح
بين ثنايا الدموع
ونموت خشوعاً في ثنايا الضلوع
مُدَّ رياحين يَديك إليَّ
لتلتقط بروجَ نَبّض القلب
بين يديكَ
طِفلاً شَقِيّاً
شهيّا
تعالَ نمضي كما الماء في الإسفنج
كما الشوق في مسامات الجلد
سأغطّيكَ
وتُغطّيني
ومن سِحرِ أنوثتي سأرويكَ
وترّويني
يتيمةُ الدّهرِ
دونكَ أنا
واليتم فيكَ يحميكَ
ويحميني

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*