أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يونيو 2016

أردن يا أنشودة الأزمان

أردنُّ يا أنشودة َالأزمانِ يا درّةً تزهو على التيجانِ أردنُّ عبدِ اللهِ آيةُ مُبدعٍ عربيةُ الالاءِ والإيمانِ يا موطنَ الأحرار ِ يا مهدّ النُّهى يا موئِلا للحبِ والإنسانِ حيّاكَ عبدَ اللهِ يا ملكَ الفدا ياابنَ الحسينِ بحكمةٍ وتفان با ابنَ النبييّن الأُلى تاجٌ على بابِ السما أيقونةَ الأوطانِ يا سيّداً من هاشمٍ تسمو بهِ أنسابُ أهلِ الأرضِ في الاكوانِ إنجيلهُ ... أكمل القراءة »

كباقي الناس

انا كباقي الناس احمل هم البسطاء اعيش في تواضعهم واكبر كلما كبروا حلمي ككف يدي مبسوطة للابد لا خوف ان جار الغد انا ابن امي وابي لوني كلون حقولهم وفمي بذار صهيلهم رضاهم هو معبدي لا خوف ان ضن الزمان انا كزهر الاقحوان ارتوي من ساعدي احيا حياتي هانئا اقنع بالشيء البسيط وأغتني بما لدي طفولتي رف حمام وكهولتي احلى ... أكمل القراءة »

عمان

تِلْكَ الْبَهِيّةُ فِيْ حَصْبَائِها عَبَقٌ                           غَطّى الْبَرِيّةَ عِطْرًا سَامِيَ الّنسَمِ تَمْضِيْ بِسَاكِنِها للْمَجْدِ تِحْمِلُهُ                           تَحْكِيْ لَهُ عَجَبًا مَا قِصّةُ الشّـــمَمِ تَحْكِيْ لَهُ وَطَنًا عمّانُ تصنعُهُ                          تَمْضِي بِهِ فَلَكًـا فِيْ غَيْهَـبِ الظُّلَمِ مِنْ فَجْرِها سَطَعَتْ أنْوَارُ عِزّتِنا                        مِنْ سَــيْفِها انْبَثَقَتْ أفْرَاحُ ذا الْحُلُــمِ يَا شمس يَعْرُبَ  يا فجرا  لِنْهضَتِنَا                        يا دَمْعَ لَيْـلَى عَلَىْ كَـفٍّ لِمُعْتَصِــــمِ تِلْكَ ... أكمل القراءة »

حق وإرادة

لن تنحنِ الهامُ إن الصبر قد ضَرّا صبرٌ غدا عتباً في القلب قد أزرى ما الصُّمّ صُمٌ بسمعٍ جاء في قدرٍ الصّمُ صُمّ بقلبٍ قد غدا صخرا حقاً أردنا وما في سؤلنا وزرٌ من غير ربك قد يعطيك في العُسرا أمناً رجَونا فصار الخوفُ رفقتنا فزادنا الخوفُ في أيامنا قهرا وحالنا قد غدا كفٌ بها أملٌ تُسقيك ذلاً فهل من ... أكمل القراءة »

جئت لاقول كلمة

جئت للقول والكلمة فسألت : ماذا تفعلون يا رفاق! بكيت عن حالكم فانصرفت : أتدرون هذا النفاق!  لما هذا التقليد منكم سئمت: تهروسون, ترددون  عيد الحب يا سادة !!! !فلتفرون من هذا المأزق. أي حب في هذا النطاق؟ حب الأم, والأب هجرتم. لما هذا الشغف والعشق ؟ لم يظل إلا حب الدقائق ما هذا الهراء يا سادة!!! مللت منكم ومن ... أكمل القراءة »

فرنسا: الروائية والناشطة النسائية “بونوات غرولت” تودع الدنيا

توفيت “بونوات غرولت” الروائية  الفرنسية والناشطة المعروفة في الحركة النسائية عن عمر 96 عاما ليلة الإثنين الثلاثاء “خلال نومها”، بحسب ما أعلنت عائلتها. وصرحت ابنتها “بلاندين دو كون” “توفيت خلال نومها كما كانت تريد ومن دون معاناة … ولعله من الأفضل أن يحصل الأمر كذلك فحالتها لم تكن جيدة في الفترة الأخيرة”. وخاضت “بونوات غرولت” مغامرة الكتابة في أربعينياتها وبدأت تجربة ... أكمل القراءة »

كَمْ نُشْبِهكَ يَا أَبِي

كَمْ نُشْبِهكَ يَا أَبِي ! بِطَلْقَةٍ وَاحِدَةٍ شَرَّدْتَ كُلّ طَيْرٍ كَانَ يُسَقْسِق أَثَرْتَ حَوْلَ الزَّغَبِ شَهِيَّةَ اللِّئَام أَكُنْتَ تُدْرِكُ أَنّنَا تَحمّلْنَا طَوِيلًا سَماءً طُيُورهَا مُرْتجفة كَلِمَات تَنامُ بكلّ زينتها فِي قَواقِعِها تَحْتَ حرِّ الشّمْس مِنْ أجْلِ أَنْ يصِلَكَ المَعْنَى كَامِل اللّمعانِ وأنّ أقْدامَنا التهَمَها الدّود وهي تُفكّر فِي حلّ وسط يُجنّبنا الفاجعة انتظرنَاك طَوِيلا عاما…وعاما عقدا وعقدا والعُمرُ نيّف على ... أكمل القراءة »

زيديني عشقا

زِدْنِي بِفَرْطِ الحُبِّ وَجْدَاً كَمَّ لَكْ*1 ْ عَجِزَ البَيَانُ بِحَيْثُ بَوْحي كُمَّ لَكْ*2 أبْلَيْتَنِي بِالهَجْرِ يَا كُلَّ الحَلَى أوَّاهُ حُبُّكَ مِنْ حَوَاسِي كَمْ مَلَكْ*3 مِنْ زَهْرِ حُبِّي وَالمَعَاطُرُ تَنْهَمِي فَلَقَدْ تَفَتَّحَ فِي فُؤَادِي كِمُّ لَكْ *4 قَدْ أوْدَعَ الرُّحْمَنُ فِيكَ وَسَامَةً سِرُّ الوَسَامَةِ يَا مَلاَكِي كُمَّ لَكْ *5 ياَمَنْ كَتَمْتُ هَوَاهُ خَوْفَ فِرَاقِهِ كَمْ حُورِ عِينٍ غِرْنَ مِنْكَ وَكَمْ مَلَكْ ... أكمل القراءة »

أنت والحلم الكبير

ها.. أنت والحلم الكئيب… تحج للأرض التي… أديمُها خان الخطى والعمر كالعراف … يقرأ كفك المطوي في كف المجيء … تأتي وباقات الأنين تكلست تحت المطر …. تحكي عن المدن القديمة..عند أعقاب الرحيل … هلّت تسابيحُ الحنين وزينت وجه الهوى… وحدي هنا… لا شيء غير الجرح يسري في فمي أنهار بوح… في ربا النسيان… لم تبق غير شواطئ مكتظة بذكريات ... أكمل القراءة »

قصص عجيبة و نهايات غريبة قراءة في كتاب ( في مقهى عروس البحر ) للقاصة هناء حسن 

كان متوقعا أن تخرج القصة القصيرة من القالب الكلاسيكي. وهي كأيّ بناء فنّي تخضع في صيرورتها لقوانين التطور بحيث صارت لها خصوصيتها وهويّتها في كل بلد وهي بالتأكيد تعبر عن واقع كل مجتمع. حتى أننا صرنا نلاحظ فرقا كبيرا بين القصة القصيرة في تونس و مثيلاتها في بقية الدول . فالقصة القصيرة في تونس أصبحت قادرة على التعبير عن حياتنا ... أكمل القراءة »

من رواية: ” ليت شهدا…! “

لقد تعوّدت أن تُقابل كلّ تجاوزاته بالصّمت، حتّى يعود إلى رشده، فتغفر له زلّاته، ولا تكاد تستمرّ الحياة بينهما هادئة حتّى تتفرقع من جديد… أيقنت أنّ صمتها الّذي لا تتقن غيره، لم يكن الحلّ الملائم أبدا وما عاد يُجدي، فالفتق يزداد اتساعا مع كلّ خلاف وما أكثر ما اختلفا، حتّى كأنّهما ما اجتمعا إلّا ليختلفا! تنهّدت تنهيدة حرّى من أعماقها ... أكمل القراءة »

سلام يقرأ “التيه و الاغتراب” في قصيدة أريد أن أعيش للشاعرة خديجة كربوب

بقلم الناقد: أ/ مصطفى سلام .. تتأسس القصيدة / النص على ثيمة التيه أو ما يندرج ضمن الشعرية العربية و العالمية بالاغتراب أو الغربة، و هي ضد الألفة الغربة أو التيه تجربة نفسية وجدانية قاسية، لها أسبابها و مبرراتها، كما لها أعراضها و تجلياتها، و لعل من أكثر الأسباب تأثيرا في صناعة هذا الإحساس هو عدم التوافق مع الواقع سواء ... أكمل القراءة »