أخبار عاجلة

أرشيف شهر: نوفمبر 2016

أمسية شعرية بتارودانت، على شرف شبكة حروف المغرب ومبدعين من العراق

آفاق حلاة- المغرب كتب الحسن الكامح نظمت مندوبية الثقافة بتارودانت بتعاون مع الجماعة الترابية بتارودانت أمسية شعرية استقبلت خلالها شعراء قافلة حروف المغرب ومبدعين من العراق الشقيق وشعراء من تارودانت، وذلك يومه السبت 26 نوفبر 2016 ابتداء من الساعة الثامنة مساء. بالرواق الجميل باب الزركان. افتتحت الأمسية بكلمات كل من: – السيد المدير الاقليمي للثقافة السيد عبد القادر الصابر – ... أكمل القراءة »

وتكبر كل النساء / بقلم محمد بوعوني الطورة

وتكبر كل النساء وتبقين طفله… !!!! كأول يوم عرفتكِ فيه كأول خيطٍ بسرد الحكايا و أول كحلٍ بعين المرآيا تبقين طفله …!!! كعزف البراءة يشدو نقاءً بطرف الضفائر كفرح الصغير برسم الخطوط و بعض الدوائر تبقين طفله… !!! فحين أفيق على صوت لحنٍ أراني أدندن أسمك فوق الوسائد فأدرك حينها أنّي !!!!!! قصدتك أنتِ بكل القصائد وطوق جيدي بلطفٍ ذراعك ... أكمل القراءة »

جدتي حكاية/ بقلم هبة الشمايلة

 صوف وسنارة وتجاعيد زمان  تفاصيل وجه اشتاقه  جدتي حكاية   لم استطع ان ابوحها في المكان جدتي ورقة عنب والتين اذا تعب  ورائحة صوف شتوي للمدفأة إذا هرب جدتي …… نصف حكاية من جدي  ومسبحة لذكر الرحمن هي كل البيوت كل الزقاق كل العائلة هي كوب شاي كأس حليب …. كعك و زيتونة مائلة جدتي ليس كمثلها أحد هي تلك الغصون ... أكمل القراءة »

صوتي / شعر الشاعر أحمد الراوي

صوتي على درب الغائبين نبي  مستتر عن ما فيك يا قدر كأنني في كل الورى سبب  يسبي اسى من في الحب ينكسر عذرا فجرحي صوت اغنية تعاتب المنفى حين تنتشر  يغتالني جرحي عند غالية تعذرني حتى كيف اعتذر  تسبق صوتي و كل غمغمة سباق ريح ما يتبع الاثر  وروحك المثلى حب عاشقها ان تحتسي قلبي او سينتحر تهزم بردا في ... أكمل القراءة »

أماه/ بقلم محمود الزعبي

أماهُ إنّي ها هنا تحتَ التُّراب أيُضيرُني  أيضيرُ موتي إن أَمِنتِ ثمَّ نمتِ دونَ ذا خوفٍ  يُراب.. وهل يضيرُ الموتَ  إنْ كنتَ الشهيد فحَلَّقَتْ روحي تُباهي كلَّ اسرابِ الطيورِ وعالياً فوقَ السحابِ  أو هلْ يَضيرُ نعيقَ بومٍ إنْ تَرجَّل من عرينِ الموتِ ليثاً لا يُهاب أو هل يَضيرُ أيا أبي موتي شهيداً هل يكونُ الموتُ موتاً  أم يكونُ الموتُ عُرساً ... أكمل القراءة »

قروية /بقلم  حمزة الشمايلة

 قرويه  بعد اول لقاء  انتابني شعور الجبناء  واني لا افرق بين الالوان  بين الازرق الغامق والفاتح  والنهدي والعسلي  كيف لي ان اتصور اني على ما يرام وكلي ما زال هناك  عند اول لقاء كيف اقنع الحي  اني اضعت بعضي بعينيها انا لست بحالة جيده  فَالقرويه اخذت كل ما املك  بمجرد صدفه باول لقاء يا ربي هل عشقتها بخوف  ام فعلا ... أكمل القراءة »

يا بلبل لحنك ملتهب / بقلم لين حماد

يا بُلبُلُ لَحْنُكَ مُلتَهِبُ في صوْتِكَ جرْحٌ ينْتَحِبُ ما بالُ الهَمِّ يؤَرِّقُكَ  ويَدُقُّ على الوَتَرِ الغَضَبُ منْ عيْنِكَ نَلْحَظُ آهاتٍ  بِجِدارِ فؤادِكَ تصطَخِبُ  لا تعْرِفُ مَعْنًى للمَنْفى  والحُزْنُ بِروحِكَ يَنْتَقِبُ عَلِّمْنا قِصَصَ الأحْرارِ عنْ قَيْدٍ دَقَّتْهُ النُّشُبُ علِّمْنا السَّفرَ بِلا إذْنٍ  ليَعودَ الإبنُ المُغْتَرِب ُأسْمِعْنا صَوْتَ الحريَّة  نعلو وَتُجاوِرُنا الشُّهُبُ انْظُرْ يا طيْري لأحْوالٍ ببلادِ العُرْبِ لها العَجَبُ في الأمَّةِ ... أكمل القراءة »

سأذكرني / بقلم سعاد محمد

سأذكُرُني  .. بِساطٌ من ثرى الأزمان والذكرى. كهذا اليومِ  كالدقاتِ  كالأسرى . بحثتُ هناكَ في الأوراقْ  وحفرةِ ملتقى العشاقْ ولم يجدي.. صراخُ الصمتِ كي أرنو ولا أَبعُدْ .. وجوفَ غَيابتِ الجُبِّ رأيتُ أنا  رأيتُ زمانَ أيامي  وريقاتٌ بها نقشٌ  وقلبٌ باردٌ دامي  فأينَ ملاذيَ الآمنْ.. أيا ظِلَّ العهودِ المارّةِ سلفا ً  مضى دهرٌ ولا شيءٌ يريحُ مدامِعَ الأحزانِ  كي أظفَرْ.. ... أكمل القراءة »

قراءة عاشقة تحليلية لقصيدة:”عند باب المذهبية”،للشاعرة: فلورا قازان…الناقد: أ./ محمد المهدي ( الجزء الثالث )

بعد هذه القراءة في عنوان النص،سأحاول الوقوف عند بنائه،وأفكاره الرئيسية،وإن كان الشعر انسيابيا ،قد لا يخضع لمنطق الأفكار… وهذه هي تمفصلات وفقرات النص: -١-من: بداية النص.إلى : السراب. -٢-من: قلت.إلى: في جحيمها. -٣-من: أنا الملكة المدمرة. إلى: مشانق الانتحار. -٤- من: أنا الفينيقية.إلى: الانبهار. -٥-من: أنا الأطروحة.إلى: في ربوع الأقطار. -٦-أمن: أنا البوق.إلى: وأشباه الثوار . -٧-من: أنا البرق…إلى: أخطف ... أكمل القراءة »

كيف تبكي/ بقلم روناك عزيز / العراق

كيف تبكي أيها الإله ؟ تراودني إنهيارا ً أيها الموت كنْ أيها الحزن كن ْ أجمع كل قتلاكْ كل البؤساء هنا في نهر الحرب بلاهوادة يسبحون .. تأملهم الآن .. المحرقة تشبه المستحيل والجحيم بارد جداً دموعك دموعك أمطرنا .. أكمل القراءة »

اعـــتراااف/ بقلم زليخة عوني

أريدكَ أن تعتذر لي من أعلي إلي أسفل من الخلف للأمام فاعتذاركَ يا سيدي كهديل الحمام هأنذا تعطرتُ لاعتذارك وأكملت زينتي وليكن الآن ….. فاعتذارُكَ نَسمةُ صيف ٍ عبر لُحون ٍشتي تغازل الكمان !! قلبي الطفوليُّ يقفز مثل الصغار وأنت تداعب كل كنوزي حين تحاول الاعتذار أريدك ان تعتذر يا سيدي فما أحلي اعتذاراتك حين يتلعثم لسانك وتترك الجدية جانباً ... أكمل القراءة »

الإبداع الذي نتجاهله وعد بالسعادة شظايا رؤى/ بقلم الشاعرة فابيولا بدوي

(الفن هو أفضل رد على الجهل)، هذا ما صرّح به أخيراً أحد رجال الأعمال الفرنسيين بعدما أهدى مجموعته الفنية المكونة من ستين قطعة نادرة لأحد المتاحف الباريسية الكبرى. هذا الفعل والقول يدلنا على أشياء كثيرة لا يعرفها أغلبيتنا ولا ينتبهون إليها. في مقدمتها أن رجال الأعمال عليهم مسؤولية تجاه تنمية الأذواق، خصوصاً الصغار منا. من جهة أخرى، هذه هي قيمة ... أكمل القراءة »