أخبار عاجلة

أرشيف شهر: فبراير 2018

قد كنتُ / بقلم : الكاتبة سمر لاشين

قد كنتُ أرجو أن يكون باستطاعتي أن أستدعي الماضي وأُعيد مساءلة الحاضر وأُقيم مقصلة لهذا البحر الذي كان يعلو موجه في قصائدك ليبتلعني ..  فأغرق وحدي وتنجو أنت .. !! قد كنتُ أرجو أن تصلكَ حروفي الآن لأخبركَ أني تغيرتُ كثيراً منذ غيابك للحد الذي أصبحتُ فيه غريبةٌ عني امرأة تتجول .. بلا قدمين .. أضاعتهما ذات طريقٍ إليكَ بلا ... أكمل القراءة »

نورس غائب/ شعر الشاعر زيد الطهراوي

تماثلت للبرء يا نورسا ممعنا في الفضاء فأين طموحك في الأرض عش و فل و أين الصديق يناديك كل الذين بكو حين غادرت ترجو بصيص انعتاق و يحتاجك القلب يا عالم البسطاء الأنيق و يحتاجك القطر يروي الأماني و ما زار وجهك الا على قلق من فراق تقدم على متن جرحك سوف يلاقيك آس رفيق و رغم الغياب الذي يزرع ... أكمل القراءة »

الغيبوبة في رواية (آيات رحمانيّة) للروائي خالد العشوش بقلم/ محمد فتحي المقداد

غيبوبة الحق ومخرجاته في الواقع المعاش، جاءت غيبوبة بطل الرواية(أبو جمعة)، لتحتل مسرح الرواية أجمع، حينما قامت الزوجة لصلاة الفجر، وهي تحاول جاهدة لايقاظ زوجها، وكانت صرختها العظيمة التي اخترقت سكون الليل، وشقّت الظلمة واستنفرت كلّ من حولها في البيت وجوراه. استقرّ بطل الرواية في غرفة العناية المركّزة في المستشفى، في غيبوبة تامّة عن الوعي، شخّص الأطباء حالته بالجلطة الدماغية، ... أكمل القراءة »

دعني أحدثكَ/ بقلم : ريمان هاني

دعني أحدثكَ عن الحروب عن الرصاص المعجون في النوايا عن النار التي تجلد أرواحاً صغيرة  في المهد ونساء في غربة البيت عن الخبز في خميرة الدماء ونوافذ تغلق وتفتح في جنون وطائرات لها صوت الزلازل تُحلق مزمجرة بغضب تدور في دوائر الدخان وتطلق قذائفاً سِمان تعال نَعُدَّ الموت مُكررا في وقت الذروة يسرقنا في غيمات بيضاء يدفننا في تراب لزج ... أكمل القراءة »

البجعة/ شعر : الشاعر الدنماركي ستين ستينسن بليتشر / ترجمها عن الدنمركية: سليم محمدغضبان

آهٍ! أين أنتَ يا من تتأرجحُ هناك في رحلتكَ الملكيةِ فوق بحرِ الأثير؟ أأنتَ صاحبُ الموهبةِ الكبيرةِ، و الذي لا يُغرّدُ إِلَّا عندمايوشكُ على الموت؟ لماذا يأتي غناؤكَ متأخرًا، بينما تهبُكَ الْحَيَاةُ الخيرَ و المرح؟ و بينمانحنُ الآخرون نُغنّي تكتفي فقط بالصمت. و أخيرًا، عندما تشبع من الأيام تُغرِقُ عينيكَ في الموجةِ، و لمحتُكَ الأخيرةُ للحياةِ تُرفقُها بالشكوى! آهٍ، أهكذا ... أكمل القراءة »

أقبل/ بقلم إيمان أبو الراغب

أقبل …. لا تطل وأنت تبحر بفكرك قد تفضحني ساعات الانتظار ورجفة اللهفة خلف الترقب أسرفت بكتابة الأشعار  لا تثير التردد… لم يبقَ سوى شمعة أشعلتها ومنديلاً مبللاً بحُمى اللظى وآنية ملت الأزهار أقبل… لا زال عطر كلماتك … فصولي … التي تعج بالأمنيات اختمْ رحيلك .. بحمرة الجوري ودع حقائب سفرك  أكمل القراءة »

قراءة في نص حوار الروح للشاعرة خديجة عثمان / بقلم :الشاعر الناقد جواد مرزوق

***حوار الروح *** ****************** تلك المخبأة وراء القمر تستحي الخطا… كلما تعثرت الأحلام كلما مالت كفة الميزان خسئت بها السماء فاض كأس الربا …. طارت رغم انكسار الجناح تفصدتها الأمطار اقتلع الريش رغم الفرار. لحقت سرب القطا… تُكسر المسافات وشحت وسام الأمان كوني ماشئت … دقي جدران الخزان كسري كهف الأوهام اخلعي اللُبَان والخلخال هدي اللبنة الهشة في الأطلال بعثري ... أكمل القراءة »

الغوطة الشرقية بين نار التصعيد وبرد التنديد / بقلم الكاتب والشاعر السوري سليمان نحيلي

يزال المدنيون في بلدات الغوطة الشرقية -والبالغ عددهم حوالي 400 ألف إنسان- يرزحون وللأسبوع الثاني تحت رحمة صواريخ وقذائف وبراميل النظام الأسدي والروسي التي تُطبق عليهم السماء، في ظلّ حصارٍ خانقٍ، يُغلقُ عليهم جهاتِ الأرض الأربع منذ أربعة أعوامٍ، من قبل قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية، مانعةً عنهم وصول الطحين والغذاء والدواء وحتى المساعدات الإغاثية الأممية، لتتخطَّف أعمارهم النار والجوع ... أكمل القراءة »

على وتر نبض / بقلم : منى عثمان

وكيف يعي الروض…. أي سوسنة تلوّح للندى… وهو مأخوذُ… …بتحليق الفراشات !!! _________ حلمنا الآيل للتهاوي…… من يقيمه برمق نبض…… وكلانا….. ……سجين صمته !!! __________ ماذا عن بعضي العالق بك…… أخبرني عن حاله…… فبقيتي تقاوم….. …..لتفر إليه !!! _________ لا تلم ريحا…… …..هشمت صرحا من سراب !!! _________ وحدها القشور…… تذريها العاصفة……. ……سل الريح عن الجبال الراسيات !!! __________ بعض ... أكمل القراءة »

الليل ظلي أنا./ بقلم : حنين خطاب

الليل ظلي أنا…. و الصوت المسافر كان عيني التي ترى على باب البراح يدق ظلي فترد الجراح…لامكان لك هنا..! . . الطير الصادح هاجر باكرا يطارد النجوم في عين غزالة شاردة لكن لمَ…والسماء هناك كهنا..؟! فيرد البراح..حرّم عليك ترديد الصدى..! . . الظل صديق البجعة إذ تهادن…عادت منتبهة تحص ريشات جناحها المكسور عسى تجد جواب للسؤال المأثور أين قد تثمر ... أكمل القراءة »

أحبك كالوحدة/ بقلم : فاتن إبراهيم

أحبك كالوحدة التي أومأت لليل أن يسدل ستار الرغبة. .. وحيدة في سفر كئيب كل مافيه بقايا صور معلقة بذاكرة لا تستقيل…. هل جربت الوحدة يوما…. يالعذوبتها حين تهيم بك تاركتك عرض حائط كل مافيه صور تئن من أبد عنيد…. أحبك كالوحدة التي اعتلت جسدي وهامت به ليتراقص طربا في ليل لا يستفيق……. أكمل القراءة »

اكتبني/ بقلم الأديبة والناقدة اللبنانية مادونا عسكر

اكتبني زهرةً تتسلّق أنوار الرّحيل ناياً يصوغ الألحان من قلق الموت ويقين الدّهشة. الحبّ السّاكن بيننا يجهل ماهيّة الحضور واللّاحضور. يسكن غاباتٍ بعيدة. اعتزلَتْ خداع المشهد. غواية الأضواء. الرّؤيا ملتبسة، والرّؤية بيّنة. ليس في ما مضى ما يشجّع على مناهدة الوقت. دعه يمضي كما يشاء. ولتخترق الدّقائق غيوم العمر. ولتعبثْ السّاعات المتزاحمة بشوق الانتظار، ولهفة التّنبّؤ. … اللّحظة فوق كلّ ... أكمل القراءة »