أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يونيو 2018

بحرب أو بأخرى / بقلم : محمود بكو

بحرب أو بأخرى تقع فراغات أصابعي عارية لأنني لم أكن أملك سوى رئة واحدة لأصابعي العشرة وذاكرة الفوضى لا ترتب لي عناقاً مزدحماً كما فعل الغياب ذات انكسار مزمن عندما ارتطم النبض الهرم بطيفك الفارغ كقطار مشغول لم يتوقف في محطة للقاء ما كل من كانوا في الهناك القريب لم يرتبوا جرح الحلم النازف من الوقت بصدفة المسافة رباه … ... أكمل القراءة »

الألم بوصفه مرتبة عليا في الرّؤية الشّعريّة

    قراءة في قصيدة للشّاعر التّونسي يوسف الهمّامي   مادونا عسكر/ لبنان   – النّصّ: الغيمة الغامضة تسند عبقها إلى صحراء غصن كسير .. الأرض تتثاءب بين ذراعين ووشم .. بكاء الرّحيق يتعالى في النّاي عبر الثقوب .. الأخضر الغافي يخافت في الصّدر الأسود العتيّ يغامر على اعتلائه – القراءة: يمكث الشّاعر بين الأرض والسّماء. يهتمّ لما فوق ويحمل ... أكمل القراءة »

غِيرةُ النهدينِ تُشكِلُ شفاهَ السيول/ بقلم : بقلم كريم عبدالله /بغداد /العراق

غِيرةٌ ترفرفُ فوقَ قصائدي الجريئاتِ متباهية ٌ مثقلة ٌ تخطو منعشة ً أجنحتها على أرصفةِ التلهّف تروي خوفَ مخدعها يتلاشى تسوّرهُ ظنون الأفتراءاتِ تحتَ فضاءاتِ الفوانيسِ الراعشةِ ظلالُ الجسدِ أكثرُ عُرياً يخترقُ العيونَ المغلقةِ ضوء عنفوانها تمشي في الزمنِ النافق زهوه مراكبها تخلعُ الصواري البيضاءَ تترجّلُ تتمسّحُ بـ خوفِ قدميها الطفوليتين يهبطُ صوتها يقلّمُ أظافرَ الأشتياقِ السكرى يدفعها الهمس تهمهمُ ... أكمل القراءة »

منتدى سما للثقافة يحتفل باشهار رواية الطريق الى الزعتري للرواي السوري محمد فتحي المقداد

ينظم  مندى سما  الثقافي  في  السابعة  من  مساء  يوم  الأثنين  2/7/2018   بمجمع  بيت  الثقافة  والفنون  حفل  اشهار  رواية  الطريق  الى  الزعترئ للروائي   السوري  محمد  فتحي  المقداد . ويشارك في  حفل  الأشهار كل  من : الناقد زياد  صلاح   ( دراسة  نقدية  ) الشاعر  أحمد طناش  الشطناوي (  شهادة   ابداعية ). ويدير  الحفل  الشاعر  والناقد  عبد  الرحيم  جداية . أكمل القراءة »

أنا ودوري شركاء في المواطنة / بقلم : سلام شربجي

  من نحن في هدأة هذا الليل..؟.. وهل بإمكان أي منا النجاة مما يحل به من أرق، وتشتت، واغتراب إن تعثر أمام سطوة هذا الغامض الكحلي، حين يتلو شرائعه الأزلية بتحويلنا من كائنات مفعمة بالحياة إلى أشباه موتى؟.. كل ما يحيط بها من أحداث جعلها تسقط في ذاك الفخ اليوم..هدير طائرة حربية هنا، وسقوط قذيفة هناك، حياة لاتمت لصفاتها هنا، ... أكمل القراءة »

عندَما تَفتحُ الصَّحيفةَ / بقلم : الشاعرة الايرانية ساناز داودزاده فر

  عندَما تَفتحُ الصَّحيفةَ يقفزُ مِنها صاروخٌ إِلى الخارجِ. المآتمُ والموتَى الَّذينَ يخشَونَ القبرَ خفيُّونَ وراءَ ظهرِكَ أَصواتُهم صفاراتُ إِنذارٍ حمراءَ. طائراتٌ عدَّةٌ علَى المائدةِ تخترقُ حاجزَ الصَّوتِ فِي الغُرفةِ. تحصلينَ على خندقِ خلفَ منضدتِكِ وتُهدِّدينَهم كلُّهم لأَن يَعودُوا إِلى الصَّحيفةِ. تُزحفِينَ، وتُطبِقينَ الجريدةَ علَى بعضِها، وتتظاهرينَ بالنَّومِ. معَ هذهِ الصَّحيفةِ لاَ يمكنُ إِزالةَ هذهِ النَّافذةِ. أكمل القراءة »

الجريمة الكاملة / بقلم : ماهر طلبه

  “كلانا مظهرٌ للناس بغضاً /وكل عند صاحبه مكين”*. فى ليل مثل هذا الليل خرجت ليلى من خيمتها، كانت ترتدى النقاب، لكن قيسا-الذى يراقب الخيمة كل ليل-  عرفها رغم نقابها.. انتظر حتى مرت من أمامه وعبرته، ثم تابعها بنظره حتى اختفت، وأسرع خلفها.. سأله المحقق: لما أسرعت خلفها؟!. قال قيس: لأعلم.. *** استمر قيس فى تتبع خطوات ليلى التى تتركها ... أكمل القراءة »

قبل الشتات بقليل كنت أغني / بقلم : لطيفة حرباوي

لم أخلع يدي فقط ألقيت بقفاز الكلمات المرتبكة من أعلى الفكرة المتشظية..وما يحبطني أكثر أن أحرق رأسي في كل مرة حاصرتني لحظة ماردة متجذرة في الشتات يسيجها حيز يضيق بما أحمله من وعي وعطر يستوعب الجميع بنفس العاهة أفكر وحدي أين يمكنني أن أحط الان بأجنحة رثة مثقلة بالنكبات الحديث عن هامش رمادي وسع دائرة الخوف لدي لأن ثقافة اللون ... أكمل القراءة »

قراءة في كتاب بكالوريوس تربية يمنية.. مذكرات سعودي في اليمن

رض وتحليل: حمد حميد الرشيدي (بكالوريوس تربية يمنية) عمل سردي صادر بطبعته الأولى عن (نادي الأحساء الأدبي) عام 2017م للكاتب والشاعر السعودي الأستاذ/ سعد بن عبد الله الغريبي. ويطرح الغريبي من خلال عمله هذا (سيرة ذاتية شخصية) غير مكتملة خلال فترة محددة، عاشها من حياته فيما بين عام 1977م وعام 1981م؛ أي مدة تقارب أربع سنوات، قضاها معلما مبتعثا ضمن ... أكمل القراءة »

أطفو في رئتي / بقلم :….. امل عايد البابلي / العراق

أنا أطفو في رئتي تتقاسمني المسافات وهي تغادر الفراغ ترميني بمخالب الموانئ ، اقف حائرة وسط هتاف الأجنحة العابرة على خطوط يدي ، انا هنا ارفع كفوف الماء ليغتسل لون عطشي فيسقط الدم ..  كما يتساقط الرطب في فم المجهول ، أنت تبحث عن طيات النسيان وتدفن جرحي الليلي الطويل دون لافتات دون مواعيد بلا عنوان ترتطم الحفرة بما في ... أكمل القراءة »

العاديون / بقلم : حسين صالح

العاديون الذين لم يوقعوا في دفتر حضورها ودفتر انصرافها سوف لن تحفل بهم الحياة ولن يحتفي بهم الموت وسيموتون كما خطط الموت تماما بلا مفاجأة تجعل الموت يضرب رأسه بكفيه ويسقط مغشيا عليه من الدهشة كأن توهم الموت مثلا أن الحبال التي ابتعتها لا تصلح لصنع مشنقة وأنها بالكاد تصلح لتعليق نجفة وأن الخنجر الذي تحتفظ به تحت الوسادة ماهو ... أكمل القراءة »

القيامة الآن / بقلم احمد امين زمام

القيامة الآن …… كل الخطوط تمر من شوق الرحيل صهوة الريح تفتش عن كفن للشمس آلاف الحمائم سقطت صريعة غدر قافية المطر ضاعت في لحظة جنون …. أوراق الخريف بعثرتها عصا مايسترو ارقصي بصمت أيتها الدالية اليوم زفاف سبع عجاف أي طريق أقرب للوجع؟ تساءلت قبرات ثكلى …… حرائق تملأ الروح صفير ريح أزيز أعمى نحر الليل عنق ظبية وليدة ... أكمل القراءة »