أخبار عاجلة

أقلام واعدة

بلاد الحب – بقلم الأديبة السورية (سورية المقداد)

لصحيفة آفاق حرة – عمّان ____________________ وهناك خلف الجبال ؛ للحبّ مشهد آخر .. يروون أن هناك بلادٌ تشبه بلاد سليمان وداوود .. بلادٌ غارقة بالحب .. غارقة بخيراتها ونعيمها .. يروون أن بها هدهداً يُقرِئ المُحبّ السلام من مُحبّه .. هدهداً يأتيك بالخبر اليقين .. هذه البلاد يسودها دفء دائم .. يسودها أناس يحملون الود في طيات أضلعهم .. ... أكمل القراءة »

لوعة الفراق بقلم : رزان الكراد ( سوريا )

انْصَبَ ذِكراك قلبي والليلُ بملامحك عليّا انْجلا وشاءَ الزمانُ بقلةِ وصالنا وها أنا بلوعةِ الفُراق مُبتلا وحديثُ الهواء إلى وصالُك ابكمٌ والعينُ بالدمع قد اِمتلا ومن غزارة دُموعي بمجالسِهم مِنهُم بالجنونِ عليّا اِفترا والبعضُ من ادنى إلي ووصفني بالمُحب المُتيم وادّعا فصدقَ الجميعُ بوصفِ حالتي وإنَ كل مشتاق مُبتلا لا باركَ الله بيومٍ يمرُ اذ حُبها من عروقي اِختفا رجوتُ ... أكمل القراءة »

مُنتصفْ / بقلم :ساره نبيل حسن / الاردن

  مُنتصفْ كَهامشٍ على رفٍ عتيق كَفراشةٍ مَبتورةَ الأجنحة وَقفتُ في منتصفِ الطريق سَقطتُ كَورقةِ خريفٍ زَائلة تَركَني  في المنتصف ؛ وَ كَأنني قِتطَتَهُ التي سأِم . منها ، كان هو بمثابةِ ابنٌ لي فَقد فَرَّطَ بأُمهِ يا للعارِ عليكَ ؛ رَجُلٌ خَسيسٌ حَقير نَشبتَ في صدري كسرًا ، فكيف يلتأمُ ألمَ جُرحٍ . عَتيق   تارةً أبكي شوقًا إليك ... أكمل القراءة »

عواطفٌ حزينة / بقلم : صابرين خالد فشافشه (فلسطين)

ما أضعف أرواحنا وما أسرع بهتانها نحن  نشفق على كل شيء  يستثير عواطفنا  فتشرد أعيننا مع مواقف  مرت أمامنا كالطيف. تحتضننا كآبه إذا لمحنا عجوزاً أرهقتها الحياة وتبهت ملامحنا إذا سمعنا أنين مريض يطلب النجاة. تكاد تحترق قلوبنا على  فاقدٍ لشيء مثل كفيف لا يرى و عجوز سائلة على حافة الطريق أو عامل نظافةٍ  متعبٍ يجوب في  الشوارع أو طفلٍ  ... أكمل القراءة »

لوعه الفراق / بقلم :فرح عبد الناصر عصفور /سورية

كم أرغب أن تحتضنني تحت زخات المطر الباردة كم أرغب بأن يكون هذا العناق شفاءً لأوجاع روحي .. روحي التي تأنُ بصمتٍ منذ وقت طويل .. أعود لهذه النكسة مع عودة الشتاء في كل عام .. أعود لتاريخٍ جمعنا أعود لذكرى نشوة الحُب التي عِشتُها معك .. أعتاد فؤادي على لوعة الإنتظار أعتادت روحي على خيبة الفراق .. بقدوم الربيع ... أكمل القراءة »

معاناة الحاجة / بقلم: رواسي حسين إعشيبه. (ليبيا)

خلف الزّجاج تقف نوران مكبّلة الأيدي تريد كسر هذا الزجاج وأخد تلك الدّمية التي أحبتها ابنتها حتى كادت تبكي للحصول عليها ، كانت تنظر لإبنتها بوجع ثم تعود تنظر لتلك الدّمية ؛ آه من زمنٍ أوجع الفؤاد ، من وقتٍ يجعلني غير قادرة لأسعد ابنتي بأبسط الأشياء ، آه لو كان بوسعي أن أشتري لها المتجر بأكمله فلن أتردد لحظةٍ، ... أكمل القراءة »

الاختلاف / بقلم : داليا سمير

يصنع المعجزات ، وكم من مختلف عنَّا جسديَّاً صنع أشياء يعجب الإنسان العادي عن صنعها.. الاختلاف في خلق اللَّه لا يندرج تحت مسمَّى الإعاقة ، و إنَّما كرَّمه اللَّه في أشياء أخرى نحن بجهلٍ عنها ، وفي النّهاية لا يوجد في هذه الدُّنيا إنسان مكتمل.. نحن غير كاملين حقَّاً ، لقد خلقنا اللَّه مختلفين لنكمل بعضنا البعض ، أكرموا المختلفون ... أكمل القراءة »

عودي وطنا / بقلم : وائل الدبابنة

ارتدي عن دين البعد ارجعي عن ناسوت الهجر والهروب عودي الى احضاني الى شفتي عودي سفيرة للوجد عودي وطنا… اسكن فيه بعد مغيب عودي الى عبادات العشق الى النهر الجاري بين الروح وبين القلب عودي مرساة ليختي عودي أيقونة لبختي عودي الى وجعي المكتوم… سارية للنهار… ميناءً لعيوني الضائعة ارتواءا لقبلاتي الصائمة ترتيلة لقرابيني المنهكة لحنا لموسيقاي الهائمة عودي واتحدي ... أكمل القراءة »

ليسَ كُلُ فقيرٍ فقير او كل غنيٍ غني / بقلم :رؤى النحاس

عندما نقول فقير يخطر في بالنا فقير المال ولكن الفقير ليس بالمال فقط بل هناك من هو فقير بأخلاقه ومنهم بعلمه ومنهم فقيرٌ لأهله فالفقر أنواع جميعهم يحملون المسمى ذاته لكن المعنى مختلف فالفقير بماله غنيٌ بأشياء لو كانت البشرية تنظر اليها بعين الاعتبار لكان غنيًا في نظرهم وما كان مستحقرًا عند البعض او مختلفًا عنهم او ما شابه لكن ... أكمل القراءة »

دين عنقك/ بقلم : صفاء مصطفى

عزيزي، سأكتب كل شيء يجول برأسي نحوك، دعني أرى عيونك العسلية التي يتغمس بها النعناع، أنك جميل رغم فقرك، اعتذر منك لقولي فقير رغم أملاكك ومالك وبيوتك وجميع عقاراتك، لا اقصد بفقرك بفقر المال حقا، أنني اقصد مشاعرك. نحن فقراء بالشعور والكلمات، فقراء بالجمل والنصوص الركيكة، نحن فقراء العمر لاننا لم نلتقي كأي محبوبين، ارفق بحالنا أرجوك، دع أشغالك بعيدا ... أكمل القراءة »

حاجتي واحتياجي / بقلم : دانا باكير

  بين تلك الشوارع وصرخات الأولاد وضحكاتهم،يوجد ابني الذي كلما خرج من البيت والفرح والحماس يملئ قلبه عاد بعدها تعيس وكأنه لم يكن خارجا للعلب، إنما كان ذاهبا لجحيم، فيأتي إلى حضني حاملا معه دموعه، لأنه لا يملك دارجة مثل باقي الأولاد الذين يلعبون بها بالشوارع، ويستهزئون على ابني لأنه لا يملك مثل ما يملكون ، لكن ما بيدي حيلة ... أكمل القراءة »

صوت الفقر / بقلم : شذى هاني

  هُناك صوت يستنجد لا يُنصِت له البعض، ولا يُلقوا لهُ بال إنّهُ صوت الفقر، والفقير أُناس يتحلّون بالعفةِ، والكرم، ويتقاسمون معك قوت يومهم القليل؛ الذي لا يُسكت صُراخ معدتهم   أصحاب الأيادي الجاهزة والمُمتدة دائمًا لتقديمِ العون، والمساعدة   وتشقُقات أيديهم تُخبرك صعوبة تحصيل لُقمة العيش   يتكئون على فراشِ التعب مُحاولين سرقة الراحة؛ لكن دون جدوى   حتى ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!