أخبار عاجلة

أقلام واعدة

غنيّ الروح / بقلم : دعاء الطيباني ( سوريا )

( )   أمام دكان بسيط يجلس ويضع بعض البضاعة يكتسب منها رزقاً حلالاً طيباً. عجوزٌ ثيابه شبه مهترئة، يقف على قدميه بصعوبة .   وقفت أمامه سيارة فخمة، خرج منها صوت ناعم كصوت المرأة، قائلاً : يالك من عجوز فقير مقرف، أنت تخرب حضارتنا بمنظرك، اذهب واجلس ببيتك فهو أفضل لنا، وأغلق شباك سيارته وانطلق بسرعة يخرج كماً كثيفاً ... أكمل القراءة »

اسطورة السلام / بقلم : فرح عصفور  ( سوريا )

لاجئة أنا بنت فلسطين الأبية ابنة الحارات الديقة والبيوت العشوائية اخي الصاروخ واختي المدفعية مشتاقة انا لأزقة حيفا تلك المدينة الساحلية عطشة انا ليافا “ام الغريب” التي تحفل بالناس من كل البلدان العربية تسرب حب الأرض في جلدي كالقطرات الندية وفي القدس أرض الديانات نجد الإسلام والمسيحية لم أملُّ يوما من حكايا جدي عنها في الليالي الشتوية     أكمل القراءة »

خيالات تغزوني / بقلم : دعاء أكرم الطيباني/سوريا

  أرتال من الأفكار والخيالات تغزوني، تتصادم تارة وتتصالح تارة أخرى، فتُسفر عن إصطدامها إحتكاكاً يولّد ناراً تشتعل في رأسي، وتنبعث من نار عقلي كلمات تلوّن عالمي بالألوان الزاهية وتزيّنه . يخطّ قلمي حينها ما ينفع وما يريح قلبي ويتغلغل أعماق الذواقين لينعش أفئدتهم ويهدّئ روعاتهم، مبتغياً بخطوطه وجه ربه الأكرم الذي علّم بالقلم ، فيترفّع بذلك عن أن يكتب ... أكمل القراءة »

 مغترب بغرفة رقم ستة /بقلم: صفاء مصطفى ( الاردن )

الجناح الأيمن من الطابق السفلي، تم حجز مشاعري بتلك الغرفة، ضاعت حروفي وتألمت عضلات قلبي هناك، لم أكن أعلم بأن الغربة مُره، و أن الشوق يحتل كل المشاعر، ولم أكن أعلم بأن الهموم لا أحد يتقاسمها معك. في أحدى الليالي الممطرة، تجمعت دموعي في الزاوية المظلمة في تلك الغرفة البائسة، كنت أود البوح بأية كلمة، لكن لمن؟! يكاد رأسي ينفجر ... أكمل القراءة »

إليك..وأحبك… ../ بقلم : أميرة محمد

اليك.. وليس لأي احد غيرك …!! يا نور الامل في ظلمة ايامي ويا شمس النهار في عتمة احزاني إليــك.. وليس لأي احد غيرك أخر نبضاتي ومشروع بوحي وعمر هذياني الذي لم يعش لسواك .. !! اليك .. ابعث عطر اشواقي عبر رياح الشوق ,, ومع عبير الزهر … انا يا عمري… قصيدة حب تغفو على شاطىءالأمنياتِ تسافر فيكَ بغير شراع ... أكمل القراءة »

أنفار التراحيل / بقلم : عماد صادق

أنفار التراحيل لم تحرق اللطع فى مواعيد الغروب ٠٠ ملت الغناء ،، ومواويل الصبر وتراث الحواديت .. زهقت من قيلولة النعاس . مزقت  بؤج   الخبز المطلى بالفتات .. نثرت عرق  حلقومها ملحا .. يتكوم فى  قيعان   الدواوين مسيجة مظالمه.. بجوع السياط. لاصوت يعلو فوق صوت الكوانين نفث دخان الكوانين من الجنوب لحدا !! أكفانه سد مأجوج وعصا يأجوج تنغث الركايب ... أكمل القراءة »

 قلبٌ مُحطم / بقلم : زهرة شادي وحيد الصويص

ما هذهِ الحَياة؟ أتجازوننا بِالظُلمِ وتُزلِفونَ أنها النجاة! أُريدُ أن أُحادِثُكِ أيتها الحياة. كم كُنتِ سَيئة وَظالمة جدًا بِشَكل لن توصِفهُ حروفي المبعثرة، أتعبتِ اجسادنا، وآلمتِ أرواحنا، وجردتنا من كيانِنا،أخذتِ مِنّا أحبائِنا، كرهتُكَ أيّها العالم، بقدرِ غصاتي، وخيباتي، وندباتي، ونكساتي، وفناء أحبائي، كيفَ لكَ بأخذهِ مني من غيرِ السماحِ لي بِقول كلمة الوداع، من دونِ تقبيلهِ حتى لمسهِ، جعلتني أبكي ... أكمل القراءة »

علمتني الحياة / بقلم :فاطمة الزهراء مايدي ( البويرة – الجزائر)

نظرت للسماء عاشقة لونها وصفائها فادمنتها وفي يوم تغيرت بثيابها وجمالها فإن الغيم غطاها تاملت الاشجار بثمارها واخضرارها متنعمة بضلها وفي يوم تغيرت وسقطت اوراقها فإذ بالريح علاها نظرت لأحبتي سعيدة بقربهم وودهم وفي يوم تغيرت كلماتهم وحركاتهم فإن البغض قساهم فادركت ان حال الدنيا متغير كأحوال البشر من فرح لقرح ومن مرض لعافية كذلك هو حال الدنيا فتقسو وتلين ... أكمل القراءة »

عَلَى رُبا اردننا الْحَبِيب / بقلم : الكاتب الصاعد :عمار غرير

  يَقْنَط : عَلَى رُبا اردننا الْحَبِيب الْعُنْوَان : حُبّ النَّجَاة أَي شَيّ هَذَا الَّذِي يطرقني و يَدْفَع بِي إلَى حَدِّ الْهَاوِيَة وَأَنَا لَا أَقْدِرُ عَلَى الْمُمَانَعَة,اهو حبك وبديعك الزاهي ؟؟ واتداعب بنهرٍ مزيجه حُبّ وَسَلَام وَطِيبِه وَرَقَة وِئَام و هُيَام فِي كُلِّ تَفَاصِيلَه وخصاله الْأَنِيقَة . أَهُو ذَلِك الشُّعُور الَّذِي يُحَدَّد إِنَّك لِي وَإِنِّي لَكِ مِنْ نظرةٍ بُنِيَت بِوُدّ ... أكمل القراءة »

صنعت سعادتي / بقلم رغد براهمة

  ايقنت في صباح اليوم ان سعادتي انا من اصنعها نظرت للخلف وجت جميع كوابيسي تلاحقني وكانت عبارة عن البحث ابحث في الجميع عن السعاده كنت اظن انها مرتبطه باشخاص لا اعلم نواياهم السعاده التي كنت اريدها ايقنت انها تنبع في داخلي في روحي انا من اصنع سعادتي انجازاتي طمووحاتي افكااري هي من تصنع سعادتي اتخذت قرار السير وحدي وصنع ... أكمل القراءة »

عيدك يا وطني / بقلم رحمة زايدي ( الجزائر )

  عيدك يا وطني خمسة حروف ابجدية ج ز ا ئ ر هي بلدي وحبي لها حب رباني بفطرية اهنئك يا شعبي لاسترجاعك الحرية هنيئا لوطني الغالي لازالت الارض جزائرية انتهى الالم …زال العناء …وهاهي ارضي تندد بالاستقلالية هاقد رحلت القوات الاستعمارية ودمرت تلك الطائرات الحربية انا افتخر بشعبي وبارضي وعلمي مرفرف  اعلى السارية اردد تحيا الجزائر باعلى صوتي تحيا ... أكمل القراءة »

رسالتي اليها … ( الثالثة ) /بقلم :عبد الباري محمد المالكي

  ها انت يااميرتي …تعودين الي هذه المرة بزي قديسة في حضرة المطر تجوبين زوايا دير رهبنتك ، وتسعين لحياة خالدة في محرابك ، فتعبثين بكل ذاكرتي واجعل منك معشوقة رمزاً لم تمض ِ ذات عن يوم عن مخيلتي ، وانما جارية مجرى النبض في العروق ماحييت ُ ، فلا يستوقفني زهر قد طلع .. ولايستهويني ثمر قد اينع ، ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!