أخبار عاجلة

الشعر

بــَــــوْحٌ أخـضـــــرٌ أزفُّــــــهُ إلـى أمـي /شعـــر / حســـين حســـن التـلســـــــيني/ العراق – نيـنــــــــــــــــــــوى

عينـــــــــاكِ مِحْبـرتـانِ للشــــــعراءِ                   ثمــــرٌ يُمـزِّقُ آهـــــــــةَ الفـقـــراءِ نجمــــانِ درويشــــــــــانِ بالإســـراءِ                بالسُّـــــنَّةِ الخضـــراءِ والغراءِ(1) وخُيــُــوطُ دمعهـمـا دلاءُ سَمَـــــــــــاءِ              وفـــؤادُكِ الرَّقـراقُ زمـــــزم مـــاء وعلى ضفـــافِ عُــروقِـكِ البيـضـاءِ                             خيـمُ التـقـى نــارٌ علـى البغـضــاءِ فيهــا حدائــــــقُ عِفــــةِ الأنـــــــداءِ                 فيهـا رســـــولُ الأنفـسِ الجــرداءِ ***** أمـي رداءُ قـصيـــــدتي العـــــــذراءِ                  وشــذا  وكحـلُ عَـروضِهـا الحوْراءِ هـي مَـنْ تُــبَعـِّـدُهـــــا عـن الإقـــواءِ                   وَحَضِـيِـضـهــا الضَّـمـــــــآن ... أكمل القراءة »

نَمْنَمات على كف ابن مقلةّ/ ترجمة عبد النبي حاضر

نَمْنَمات على كف ابن مقلةّ   ترجمة   ابن مقلة ريشة أنّى لها أن ترفرف في سماء مثقلة بحجر الغرانيق   حاشية   و أنّى لي أن أثق في المكتوب المرصع بألغام الوثيقة   ألف بورخس   خردةً سريانية الألفُ كان، بمُقلته الهندسية قام؛ انْتَحَتَ من ثَمَّ جسدُ الكاليغرافيا كخزف مدهون   خنصر   في الحرف تَعَشَّقَ، حرفٌ بتار من ... أكمل القراءة »

حفار / بقلم : فتحي المهذب

    غالبا ما أسرد أشياء غريبة.. مثل أسرار كوابيسي الليلية.. الى مانيكان.. اختلستها من صالون فاخر .. تصدق كل ما أرويه من خوارق.. بابتسامة عميقة جدا .. لا تدحض حججي حين أقول : ان حلاقا ضريرا عثر على بجعة جريحة داخل شعري المهوش.. أن غيمة مريضة سقطت من مقصه على منصة صدري.. أن ثعلبا أنيقا أطل من مرآة هاربا ... أكمل القراءة »

حِينَ أَكْتُبُ دَمَكِ الْبَعِيدْ/ بقلم : فهمي الصالح / العراق

لِلْمَجَازَاتِ أَلْوَانُهَا الْعَجِيبَةُ فِي زَقُّورَةِ الْحَوَاسِّ وَلَسْتُ بَالِغَاًمَدَاهَا إلَّاَحِينَ أَكْتُبُ دَمَكِ الْبَعِيدْ   ****** أَعْرِفُ ذَلِكَ… لا أَحَدَ مَعَكِ إِلْاَّ أَنَا.! لَكِنَّ قَلْبِيَ كَمَا الْبَحْرِ الَّذِي يَحْدُوهُ قَلَقٌ وَغَرَقٌ سَيَغْمُرُكِ بِدَهْشَةٍ أَوْسَعَ مِنْ مَاءِ التَّعَجٌّبِ فِي الْخَلاَيَا.! ****** هَا أَنْتِ كَمُوسِيقَى تَجْتَرِحِينَ الْمَفَاصِلَ وَالْهُدُوءَ حِينَ تَمُرِّينَعَلَى أَصَابِعِي كَهَذَيَانٍ مُبْهْرٍ وَخَيَالِ نَارٍ وَدَمُكِ الْجَمِيلُمُسْتَنْزَّفٌ بِالْفَيرُوُزِ وَقَلَقِ الْلَّحْظَةِ.! كِلاَنَا عَلَىنَارٍمُخْضَرَّةٍبِهُدُوءِمَاءٍيَنْحَنِيعَلَىمَاءِ نَمْضِي فِي نُزْهَةِ ... أكمل القراءة »

مطر الصباح / بقلم : الأديبة اللبنانية رغد أحمد

لا أسماء على الوجوه شارع بلا عابرين حفنة أحلام مؤجلة تنام في مخبئها أرسم بأنفاسي على زجاج الخيال علبة ألوان كمنديل مطوي في جيوب النسيان تختنق السماء موعد لا يأتي يستعير وجه السماء يحني ضفيرة الشمس مطر الصباح أكمل القراءة »

أيتها الغيمة / بقلم : نعيمة حسكة / الرباط

أمهليني وانت تخبريني أنه ماعادت المساءات حضنا للقبل ولا عاد في الصباحات متسع للورود وأن كل العصافير التي هاجرت لن تعود وأن الارض الصاخبة مآلها يوما الجمود أمهليني أيتها الغيمة الشاردة وانت راحلة خلف الشفق دعيني أمتص من شفاه الذكرى ملح العمر وأمسح عن عيون اليتامى دمع البحر أمهليني لأمشي الى نبضي ولو حافية على الجمر اهدهد الشمس كي تنام ... أكمل القراءة »

أكتبي الشعر أولاً / بقلم : دارين حوماني

أكتبي الشعر أولاً قبل أن تأخذي مقاس ضغطكِ قبل تعليم أطفالكِ الدروس اليومية وقبل أن تبدئي التفكير بالرؤوس الملفوفة بالسواد.. قريباً ستتوقف الحضارة عن تنشّق الشتاء وسنقبع بلا معنى داخل عالمٍ إلكتروني يفصل بيننا صحنٌ طائر ووهمٌ عميق.. الأرض الداخلية التي بناها طفلٌ خشن اليدين وحده يقف على الماء وحوله الرؤوس العميقة الظلمة يريد أن يكتب الشعر أولاً قبل التفكير ... أكمل القراءة »

أضاعوني / شعر : الشاعر العربي الكبير عز الدين مناصرة

  مضت سنتان… قالت جدّتي وبكتْ وأعمامي، يهزّون المنابرَ، آهِ ما ارتجّوا، ولا ارتاعوا مضت سنتانِ، قال الشاعرُ المنفيُّ، حين بكى: “أضاعوني وأيَّ فتى، أضاعوا” مضت سنتانِ… أرضُ الرومِ واسعةٌ… وَجَدّي دائماً عاثرْ وسوقُ عكاظَ فيها الشاعرُ الصعلوكْ وفيها الشاعرُ المملوكْ وفيها الشاعرُ – الشاعرْ. وأعمامي، يقولونَ القصائدَ من عيونِ الشعرْ وأمي، مُهرةٌ شهباءُ تصهلُ قبلَ خيطِ الفجرْ تفُكُّ هنا ... أكمل القراءة »

في الحديقةِ العامةِ / بقلم : نامق سلطان

في الحديقةِ العامةِ يصادفُك أناسٌ كأنك تعرفهم بينكم مساحةٌ صافيةٌ تكفي لبضع فراشاتٍ أن تمرح فلا تُفزعْها بثرثراتٍ تافهةٍ عن الحربِ يكفي أن تبتسمَ قليلاً أو أن تلوّحَ بيدٍ واحدةٍ يدٌ واحدةٌ تكفي لأزاحةِ جبالٍ من سوءِ الفهم. * ما بينك وبين العالمِ، أحراشٌ فيها من الغوايةِ أكثرَ مما يحتاجُ خيالكَ كي يرعى قطعانهُ ويكتبَ ما يريد ويغني مثل راعٍ ... أكمل القراءة »

مقام العشق والتذلل/ بقلم : د. مصطفى غلمان / المغرب

كمن سكبت به أيادي الريح كل العمر الذي جفاه الهوى وأحاط به سرادق الفكر  .. يجفو البريق وتأفل عيون الشراهة وينحني الظل حتى يصير أخف من سنابل القمح المثمرة  .. سأوزع الفرح على أطفالي وأداعبهم وأغط في حبي حتى آخر قصيدة  .. ثم أروي سرائر نفسي لمن يتملك القلب ويحدق سعيدا  .. سأنثر وصاياي على موجة خفيفة وأستمع جليا لبرامج ... أكمل القراءة »

يا قدسنا تقدسي… كتب: أيمن قدره دانيال بقلمه

تَقدسي.. تَقدسي في كلِّ بيتٍ من بيوتِنا مَقْدِسيْ تأوَّهي تَنَفْسي فوقَ العروشِ خائنٌ مُتَنجِسِ مَنْ باعَنا في سوقِ الرقيق غيرُك يا حارسي بكتِ العيون وما أبكاها إلّا أقوالَ من باعوا أرضَنا لمُدنسِ ويأتي الصفيقُ بابتلاعٍ حَلُمَ إبليسٍ بأرضِ النرجسِ يا حقارة المتحقرينَ أكلُّ شيءٍ في شرعِك يرتشي ضاعت الحقوقُ وما زِلنا في كنفي البغاةِ ننتَشي ويخرُجَ إلينا ذائعُ الصيتِ بقوله ... أكمل القراءة »

نصوص قصيرة / بقلم : فتحي مهذب

الى المبدع الشاعر حسن رفيقي. غامضا ومفترسا بطول حبار البحر وجه المدينة.   ا*************   الورقة تلو الورقة على إيقاع فأس الحطاب تبكي الشجرة.   ا************   على كتفي فزاعة يقيم قداسه اليومي الكناري.   ا************   الجنازة جثتها على رؤوس النمل الفراشة.   ا*************   الزهرات في الأعلى الا زهرة عمري تدهسها الأرجل القذرة.   ا************   ندف الثلج ... أكمل القراءة »