أخبار عاجلة

أدب مترجم

الحياة الثانية لغسان كنفاني / بقلم : أسعد أبو خليل

    ترجمة محمد عبد الكريم يوسف مراجعة سوسن علي عبود   في أوائل السبعينات ، تعاون ثلاثة مفكرين فلسطينيين بارزين هم : غسان كنفاني ، وماجد أبو شرار ، وكمال ناصر في تشكيل مكتب الإعلام لمنظمة التحرير الفلسطينية. وخلال عقد من الزمن  ، تمكن الإرهابيون الإسرائيليون من قتل المفكرين الثلاثة : كنفاني عام 1972 ، ناصر عام 1973 وأبو ... أكمل القراءة »

رسائل ألبير كامو إلى ماريا كاساريس:تقديم كاترين كامو

   ترجمة: سعيد بوخليط                                                            التقى ألبير كامو وماري كاساريس في مدينة باريس يوم 6 نونبر 1944،أي يوم نزول قوات الحلفاء على سواحل نورماندي.كانت تبلغ عشرين سنة،وكامو أدرك عقده الثالث. ولدت ماريا،في لاكورونيا الإسبانية،ثم وصلت إلى باريس سنة 1936،عن عمر الرابعة عشرة، مثل أغلبية الجمهوريين الإسبان.شغل أبوها، سانتياغو كاساريس كيغورا،غير ما مرة منصب وزير وكذا رئيس للحكومة خلال حقبة الجمهورية ... أكمل القراءة »

If .wenn . Eger ki

A poem in Turkish, German and English . . . in the order I have acquired these languages: Eğer ki . . . Eğer ki ışıdıysan hayatta içten sevgi dışında hiçbir anlam yokmuşçasına ebedi kalır en son nefesin özünü yitirmemesine çünkü asıl aşk ışığın asla bırakmaz kendini ölüme wenn . . . wenn auch du so scheinst im leben als ... أكمل القراءة »

وداعا هواي / قصيدة للشاعر الأمريكي والت وايتمان / ترجمة :الشاعر سالم الياس مدالو

وداعا هواي مع السلامة رفيقتي وحبيبتي العزيزة ذاهب انا ولكن لست ادري الى اين وماذا سيكون حظي ولا اعلم هل انني ساراك مرة ثانية ام لا وداعا هواي الان ولايامي الاخيرة دعيني انظر الى الوراء للحظة خوران القوى البطيء يدق كالساعة فيّ رحيل وغروب وثم في الحال دقات القلب تتوقف طويلا” عشنا معا متعانقين فرحين ومفرح هو الان الفراق فوداعا ... أكمل القراءة »

الشجرة دخلت يدي/ شعر الشاعر الامريكي ازرا باوند ترجمة سالم الياس مدالو

الشجرة دخلت يدي ونسغها ارتقى ذراعي وقد نمت نمت نزولا الى صدري واغصانها نمت خارجة كما الاذرع من جسدي شجرة انت طحلب انت وازاهير بنفسج فوقها الريح وطفلة طويلة القامة وكل ذلك يبدو غباء غباء وفكرة حمقاء للعالم سالم الياس مدالو أكمل القراءة »

مدينةُ البندقية/ شعر الشاعر الدنمركي: سوفوس كلاوسن

ترجمها عن الدنمركية: سليم محمد غضبان يدخُلُ المرءُ البندقيةَ من على جِسرِ السِّكةِ الحديد – مدينةٌ في بُحيرةٍ، لا تهدأ أبدًا. لا نوارسَ، بل سماءٌ يُميّزُها هديلُ الحمامِ الذي يُغطّي مدينةَ المُشاةِ من بينِ جميعِ النساءِ التي تقطُنُ المدينةَ نِصفهنَّ ينتعلنَ الشّباشِبَ. إذا ما گُنتَ ثريًا، و لا يعتريكَ الكثيرُ من الخجلِ تستطيعُ في كلِّ مساءٍ الحصولَ على امرأةٍ جديدةٍ. ... أكمل القراءة »

الطعن بالحربة / شعر الشاعر الانجليزي ولفريد ولسن جبسن

ترجمة : سالم الياس مدالو هذه الحربة الملطخة بالدم قد قتلت رجلا وفيما انا اركض سمعته يصرخ راقبني وانا اجئ براسه المرتعش فحملته الى البيت واذ به جثة هامدة ومع اني مسحت تلك الحربة من الدم جاعلا اياها صافية ونظيفة الا انني لا زلت اسمعه الى الان يصرخ صرخته تلك القاتلة المميتة أكمل القراءة »

مسوَّدة أُفْعُوَان ÉBAUCHE D’UN SERPENT قصيدة للشاعر الفرنسي بول فاليري

  ترجمة: محمد العرابي مكونة من 31 مقطعا،ننشر المقاطع الأربعة الأولى منها. 1- وَسَطَ الشَّجَرَةِ، يُهَدْهِدُ النَّسِيمُ الْأَفَعَى السامَّةَ التِي لَبِسْتُ؛ الابْتِسَامَةٌ، التِي تَلْمَعُ فِي السِّنِّ وَتُومِضُ بِالغِوَايَات، تُخَاطِرُ بِنَفْسِهَا عَلَى الْحَدِيقَةِ وَتَتَجَوَّل، وَمُثَلَّثُ رَأْسِي الزُّمُرُّدِي يُخْرِجُ لِسَانَهُ ذَا الرَّأْسَيْن… مَا أَحْمَقَنِي! لَكِنَّهُ حُمْقٌ مَسْنُون، لِأَنَّ سُمَّهُ عَلَى تَفَاهَتِهِ يَفُوقُ كَثِيراً حِكْمَةَ الشَّوْكَرَانِ! 2- مُبْهِجٌ هُوَ زَمَنُ النُّزْهَةِ هَذَا! ارْتَجِفُوا ... أكمل القراءة »

دُعاءُ المساء/ للشاعر الدنمركي: يوحانس كارستن هوتش/ ترجمة سليم محمد الغضبان

يرتفعُ القمرُ بطيئًا و تحومُ النجمةُ الفضّيةُ في السَّمَاءِ الصّافيةِ اللطيفة. غابتُنا صامتةٌ و هادئةٌ، و الضَّبَابُ الأبيضُ يلهو فوقَ الحقلِ عِنْدَ المساء. تستريحُ الأرضُ هادئةً باسمةًخلفَ حجابِ الليلِ لطيفةً مُستمتعةً بدفئِ الصّيفِ؛ إنّها تُشبهُ غُرفةً هادئةً، حيثُ صخبُ النّهارِ يُنسى في حُضنِ السّريرِ. أنظرُ الى شكلِ القمرِ لا أرى نصفَهُ الآخرَ، رغمَ أنّه كاملٌ و مُستديرٌ؛ كَذَلِكَ هناكَ قضايا ... أكمل القراءة »

الخلاسية تطلق النار على الوراء / بقلم : فتحي مهذب

– لن أقتل ضحاياي أو أرشق شوكتي السامة في كواحلهم… قبل أن يحمل العميان سرير النهار على أكتافهم.. ويحرسني وحش حجري يجلبه الناطور من بيراميد الفراعنة… لن أقتل الخلاسية المطعمة بهالات الماكياج قبل أن تشذب أعشاب ابطيها وتربي موجتين من الضحك في ساعدها… فيما قدماها المقمرتان تدهسان شحمة أذن الشمس… قبل أن يطلع الفجر من شقوق أظافرها وينقر جبين الليل ... أكمل القراءة »

أَوْتَـارٌ مُتَقَـاطِعَة!/ بقلم آمال عواد رضوان ترجمة: حسن حجازي

  Crossed Strings Author: Amal Radwan (Palestinian poet) Translator: Hassan Hegazy (Egypt) Our names carried us to the depths of   unknown reproducing.. We; an idea of a certain ​creation formed in the womb of the hope?! We look carefully at the shadows of God that are covering the seas of senses; Perplexed by the waves of fear..  inclining and with ... أكمل القراءة »

نشيدُ المُزارِع / شعر : يوهان موارتينوس نيلسن سكيولدبورغ

عندما تجري سُيولِ الشّتاءِ في الحُفرةِ و في الثغرةِ، و تستقيمُ ورقَةُ الشّجرةِ تحتَ الشّمسِ العاكِسةِ نفسَها في البحرِ، أُمسكُ بشوقٍ، و بالكادِ أعرفُ، بمعولي، مِجرفتي و رفشي. أشحذُ الحَدَّ على الصَّخْرِ مُسوّيًا الشّفرةَ المطويّةَ، و أقفزُ من فَوْقَ السّورِ، حيثُ الحقلُ بكُتَله التُّرابيةِ و المُستنقعُ بطحالِبهِ، بمِعولي، مجرفتي و رفشي. أستمعُ الى كورسِ الرّبيعِ الغنائيِّ، الى القُبَّرةِ المُحتفِلةِ ببهجةٍ. ... أكمل القراءة »