أخبار عاجلة

قصيدة النثر

أيها الترابي / بقلم :جبار الكوار/ العراق _بابل

  افكر كثيرا حين ارى اوراقي تكتب ما اقترفته من ذكريات كيف استدعي النسيان ليكون لائقا بضفتين من موت? ! وبجسر خشبيّ تئن اضلاعه كلما عبره العشاق لست اول العابرين ولا اخر العشاق ولكنني منذ ان استلقى النهر على قفاه وهو يشير لي ضاحكا. ايها الواقف في سرة الغياب لم. تكن يوما محض حضور ولم تكن نصوصك سوى طلاسم سحرة ... أكمل القراءة »

بناء / بقلم : ماهر نصر

الرجل الذي يبني بيته، طوبة من أحزان ، وطوبة من أحلام محروقة كي يبلل بريقه ملاط الجدران رسم قصعة من عظام أجداده المفقودين ( كان التاريخ يؤدبهم بعصاه) طوب الأحزان والأحلام المحروقة ، لا يكفي لبناء جدار يتسلقه. ناوله الأطفال جثثا فقدوها . قبل ولادتهم كانوا يرعون أغنام الأيام. فهل يتسلق جدرا ناعسة في كفيه …. حتى يرى القادمين؟ شال ... أكمل القراءة »

الجرحُ / بقلم : يونان هومه

الجرحُ اِغتَصَبَ ذاكرتي يترنّح الشوق كالسكران في مشيته ماذا أنا فاعل وسماء عشقي مكتظّة بغيوم سوداء خطوة للأمام خطوة للخلف بتنا لا نحقّق أمانينا إلّا بالدعاء والزمن يهرع كالغزالة أحياناً الطيبة تكون وخيمة   أكمل القراءة »

أيها الحلم / بقلم : الأديبة اللبنانية رغدأحمد

هزني أيها الحلم أنا شجرة غياب تخونني أصابع الليل تعصيني الزهور تبتلعني القصائد الموحشة بلا سقف تزحف الجدران تحت شجرة الصفصاف الحزينة و انا لي من حنين في رعشة الملح سراديب مظلمة تنزف ببطء الحياة أكمل القراءة »

انا الوقت / بقلم : أسمهان حمو

ان كنت الهواء انا الوقت نلتقي بكل الامكنة قد ننتظر  نتصادم نسقط بعد الصراع السماء تستعيدني وطنا لاجنحتي في راسي فراشة عذراء تزرع قلبها بكفك عجائب حكام وكراسي لاتبرح خلفيتهم الحكمة نملة تعرف درب جحرها الزواج وظيفة ودوام ممل السفر اجنحة للروح على سفح غيمة البحر ملح وموج وامراة بمحارة أكمل القراءة »

النار / يونان هومه – سوريا

  النارُ تلتهم حلم الفقراء تمنح للجوع ابتسامة كلُّ الطرق باتت سالكة إلى القبر فالدخان الأسود يلتفُّ حول رقبة ذاكرتي وأنين قلبي أسمعه النار .. النار — للحلم الأخضر بقايا حكايا تموت الطبيعة في ظلِّ الغبار وأنا الناسكُ المتعبّدُ أتعبني الهوى وآمالي تولول في ذاكرة الزمن مَنْ سمح للقيظ أن يخنق أنفاسي مَنْ أحرق الزرع الوفير خبز الفقراء الشيطان يتخفّى ... أكمل القراءة »

فخاخُ العمرِ / بقلم الأديب أحمد دحبور

هشّمَتْ فخاخُ العمرِ على معابرِ البحارِ استقبلها ثرى قصيدٍ غارقٍ في النَّدى تثاءَبَ النَّهرُ من تعبِ الانتظار متاريسُ حقولِ الرُّوحِ عطشى لقطافِ تلاوينِ ترتيلةِ الأحلام عناقيدُ شبقِ القصائد متدلّيةٌ من مزاميرَ رنينِ الحنين قلبٌ يزدادُ غبطةً يمتطي هامةَ الوئامِ غير آبهٍ بصهيلِ الأوجاعِ على مقربةٍ منه دنانُ العنب المطبوخ -“عنطبيخ-” يزدادُ انتعاشاً يلهجُ شوقاً إلى أهازيجَ الطُّفولة تاهَتْ نبالُ الغربةِ ... أكمل القراءة »

على سريربارد  / بقلم : الأديبة اللبنانية رغد أحمد

جسد لا يعرف أين تذهب أطرافه على سريربارد تختبئ حرارته تحت الشراشف معطفه المعلق وراء الباب كهيكل عظمي يذهب بظله وراء النوافذ عطر امرأة مجهولة على مقبض الباب تراقبه وسط الفراغ تأخذ عتمة شعره تهمس في ثقب قلبه انا … أسرق من الورد أسمائه ثوبها الأسود دائرة مغلقة أظافرها سكين تمزق ضلوعه وحده البرد يذكر قلبه بنصف نسيان يدير ظهره ... أكمل القراءة »

غَريبةٌ في المَدينَةِ / بقلم : لطيفة الأعكل ( المغرب)

أتَجَرّعُ كُؤوسَ وَحْدَتيِ لاَ شيْءَ يُعْجِبُ وجهُ المَدينةِ حَزينٌ ، كَئيبٌ  جُدرانُها مَطْليّة بِلونِ الرّمادِ والأرضُ جرْداءَ، قاحِلةً لا ماءَ ولا زَرْعَ، ولا ظِلّ شَجَرة المارّةُ في الشّوارعِ مُسْرعِينَ يُغازلونَ عَقاربَ الزّمنِ.. ………… ليلُ المدينةِ رَهيبٌ.. عَتَمةٌ غابةٌ تَرْتعُ وتَمرْحُ فيهاالثّعالبُ والذّئابُ تَتسَلّلُ الخَفافيشُ مِنْ أوْكارِها تَفْقأُ بَصيرَةَ القُلُوبِ يَزْدادُ الجرحُ عُمْقاً ،و يَسْتَمِرُّ النّزيفُ ………… حَنينٌ يَحُثُّني عَلى الرّحيلِ ... أكمل القراءة »

يا الله / بقلم : الأديبة اللبنانية رغد أحمد

سماء حبلى بألف شمس طريق تكسر ضلعها كي تلين لابد أن أعبر هذه المدينة مدينة مشوشة فارغة من المصابيح الملونة يداي الشائكتان تدجنان السكك للرحيل يا الله… خذ من قلبي أجراس الحنين نوافذ الروح مكفنة بالثلوج قدمي وحيدة الرصيف طويل هذه الأرض ليست لي العالم ضيق صباح لا يهز رمشه يقايض الليل بحزمة زنابق عند مفترق الضوء يتلاشى اللون المرايا ... أكمل القراءة »