أخبار عاجلة

قصيدة النثر

عند حافة الضوء / بقلم : كوثر وهبي

عند حافة الضوء ، أقفُ .. ينزلقُ قلبي كقطرةٍ يجرفها طينُ القاع بينما رأسي يطير بأجنحةٍ من نور .. أدركُ هلامَ الأمنيات ..! حين اشتعال الرغبةِ في الهبوط ثَمَّ نهارٌ يشعُّ في قلب الصباح وخيوطُ فرحٍ لم تدركها أصابعي شمسٌ تربتُ على كتفٍ شردتها المنافي وعيونٌ جففت ليلَ الأرق .. أقول للحزن : ألا انعتق فرَّ من أضلعي العيد ذاتَ ... أكمل القراءة »

أنوثــةٌ خارقــةُ اليقظــة / بقلم : فوزية العكرمي

على رأسِ الشهوة أرتطـم بشهقـاتـك تبتلــع قيظـي و تدنـو مـن تراتيلـــي تتبختـر شظـايـا عريـك فـي دمـي رمـاديـة بلـون المـرايـا البازغــة عنـد منتصـف الشجـن لـم أجدنـي فـي أعقـاب حلـم وجـدت حلمـك علـى شفتـي يابسـا فـي الصخـور يـدكّ سلالات القحـط بشلالات مـن الصًدى أفتتـح بعثـي في عينيــك و مـن جبهتـي أخـطً للكفـن ملاءات مـن ضـوء و سحـر أكتـب مـن الوجـع الأخيـر فصـولا ... أكمل القراءة »

لو أنّ / بقلم : الأديبة اللبنانية مادونا عسكر

ما أتى نبيّ قطّ وجلس في ظلّ شجرة البدء مودعاً إيّاها ظلّه ما أتى نبيّ قطّ إلّا  وابتلعته حرقة الدّجى الأنبياء خدعة التّاريخ وحقيقة الزّمن المغرّد خارج الأزمنة لو أنّ التّاريخ يقتحم الأبعاد المخفيّة لو أنّ الرّيح تقتل الأحلام وتستلهم الغبار ما أهرقت الشّمس خواتيم دماءها واستبان ظلّ الظّلال أكمل القراءة »

الميت هذا اليوم /بقلم : وليد المسعودي

الجرار مفتوحة لا توجد قوانين تحرم غلقها هناك حفنة نقود في الانتظار  ! قميص الموظفة يشع منه البياض بأزرار مفتوحة لا توجد قوانين ايضا تحرم غلقه هناك بين القمرين تنبت العيون وهناك ايضا الظلال تتقطع بين الوقوف والجلوس كل شيء مفتوح ذلك الألم  ،  الملل  ، الشكوى التعب ،  العرق والانتظار جرة قلم تساوى دمعة أرملة تكاد ان تنزل لولا ... أكمل القراءة »

صلاة / بقلم : سلامة عبد الحق

وليل أزاح سواده بكفّ ونام وعلّق على غرة الشمس قبلة من فم الغمام أعزف اسمك في مهب الريح أسير صوب معبدك حاملة افلاكي بيد و الأخرى اجرها خلفي تحرث بيداءك وتحرثني معك هل مررت من هنا؟ هل لمحت سرابا في عيني؟ هل تعثر شوقك في قلبي؟ وأسمع صدى صوتك يملأ صقيع قلبي غربة ما بعدها غربة وأنا أحلق عاليا على ... أكمل القراءة »

ياقوتة الصبح / شعر : حياة الرّايس/ تونس

 ياقوتة الصبح من سحر البياض لمع صوتك كنجمة الصبح خاتم ياقوت يرّن بنومي يوقظ شهوة الرّماد إلى الجمر يرش النجمة النائمة الملتحفة بياض ثوبي برذاذ عطر، ، ثمل ، من الشوق كوكبا دريّا يسقط في نشوة الحلم ينتشي بعناق الصوت إلى الصوت +++ صوتك نجمة الصبّاح هوت على خدّي رسمت قبلة من حرير كالوشم لكي لا تدّعي غيمة نائمة أنّه ... أكمل القراءة »

غشاوة على ضوء القمر./ بقلم : دورين سعيد

غشاوة على ضوء القمر. زارها في الليل بعد أن اكتمل القمر، صوته يلمع بين النغمات خافيا ابتسامة مجروحة، كان يمسح دموعها بمناديل من ظل البرق… الليلة سيقرأ لها قصيدة عن النجوم، قبل أن يغافلها النوم… في قلبها ظمأ معتق، على جسدها يرتجف الضوء، بين أصابعها يسيل الشعاع… انتظرته ليقرأ القصيدة، بعد أن بحثت عن دفء يئن في أحشاء الصقيع، بعد ... أكمل القراءة »

لو ناديتني/ بقلم : يوسف نابارو 

لو ناديتني لمشطت الرياح بكلماتك، وحرقت البحار بلهبي، لأقبل كل ذرة تطفو على إيمانك اللانهائي، وكل حرف يهجر، مشردا، من دمك القرمزي، لو ناديتني، لغمرت كل قبر بندى عطرك، ومزجت ازدهار لحظتنا الغائبة، بركام صلاتنا النائمة، لو ناديتني، للملمت من ذكرى عبيرك شهقة حتى أنفاسي الأخيرة، لترفع الملائكة روحي إلى قدر ربنا، مثل عناق وحشي انتحاري، ويبقى في التربة جسمي ... أكمل القراءة »

بواكير النور والفرح / بقلم : الأديبة مادونا عسكر/ لبنان

-1- هو، جرفٌ عليمٌ عطشان إلى كأس سقيم غمرٌ عاشقٌ ظامئ إلى كنف ظلّ عليل تباشير الخلق عاشق ومعشوق نهر عظيم النّور يهدي ويهتدي إلى خزف الماء أنتَ، إناء الخزّاف أرجوحة النّور والنّار تهتدي إليه عند بزوع أولى البواكير -2- عينان على الأزرق المتدلّي تجادلان حرفاً مشرّعاً  على البدء المبتدأ به عينان معناهما الأكوان تشهدُ جريان الزّمنِ الخارج عن الزّمنِ ... أكمل القراءة »

هو / بقلم : الأديبة اللبنانية مادونا عسكر

هو، جرفٌ عليمٌ عطشان إلى كأس سقيم غمرٌ عاشقٌ ظامئ إلى كنف ظلّ عليل تباشير الخلق عاشق ومعشوق نهر عظيم النّور يهدي ويهتدي إلى خزف الماء أنتَ، إناء الخزّاف أرجوحة النّور والنّار تهتدي إليه عند بزوع أولى البواكير أكمل القراءة »

“غناءٌ غامض ” شعر / مؤمن سمير . مصر

  الطائرُ اعتادَ أن يَدُقَّ شُبَّاكي في الصباح الباكر، واعتدتُ أن أبتسمَ وأفتح لهُ ليدخلَ بثقةٍ وينقر عيني.. ومثلَ كل أعمى عصامِيٌّ وشريف كنتُ أفتحُ البابَ لكفِّي لتخرجَ وتعاينَ الوَهَجَ وتُحصي الطلَقَات.. ترصُّ الأسرى في الحفرةِ وترتابُ في الغناءِ الغامضِ الذي يجوسُ المكان كل ليلة حتى تُعْلِنَ أنهُ ابنُ تلك الصورةِ التي فرَّت من على الجدار…. لم أعد أصدق أحداً ... أكمل القراءة »

دِمَاءُ قَصِيدِي … وَصَايَا غَدِي / بقلم : عمر سبيكة – تونس

لَيْسَ لِي مِنْ تَتَالِي الْخُطَى، لَيْسَ لِي مِنْ تَتَالِي الْفُصُولِ الَّتِي وَ الَّتِي وَ الَّتِي، لَيْسَ لِي، لَيْسَ لِي مِنْ تَرَاقِي الْمَرَاقِي سِوَى عَرَقٍ يَتَعَرَّكُ فِي عَرَكَاتِ الرَّحَى، لَيْسَ لِي مِنْ تَعَالِي مَعَالِي الْعُلَا، مِنْ تَدَلِّي دَوَالِي الدَّلَى غَيْرَ أُرْجُوحَةٍ حَبْلُهَا يَرْتَخِي،  لَيْسَ لِي مِنْ تَمَادِي الْمَدَى غَيْرَ جُثْمَانِ طِفْلٍ يُحَنِّطُ جُثْمَانَهُ، كَانَ تَحْتَ سَمَاءِ الْخَرِيفِ هُنَا صَادِحًا،  كَانَ تَحْتَ ... أكمل القراءة »