أخبار عاجلة

المقالة

الانتخابات الجزائرية واللعبة الخائبة

آفاق حرة  فراس حج محمد أعلن في الجزائر يوم الجمعة الثالث عشر من ديسمبر عن فوز عبد المجيد تبون بنسبة أكثر من 58% من أصوات الناخبين، وعلى هذا الفوز وعلى هذه النتائج وعلى المترشح ملحوظات، أهمها: أولا لقد كان تبون رئيس وزراء في عهد بو تفليقة، وهو من قيادات حزب جبهة التحرير الجزائرية الذي هو عمليا حزب السلطة وحارس النظام ... أكمل القراءة »

إلى المخرج جوناي (مخرج مسلسل عثمان)

بقلم : موفق السلمي – (اليمن). إلى المخرج التركي السينمائي المتميّز متين جوناي ، أكتب إليك ، أنا موفق السلمي ، المتسلق على ظهور الأدباء والكُتاب ، بالفعل لا أجيد الكتابة ، ولا قواعدها ، وثقافتي بسيطة كبساطة قريتي النائية ، عزيزي متين بصورة شبه يومية أكتب ما يعتلج في ذهني من أفكارٍ ، ثم أنشرها على حائطي في فيسبوك ... أكمل القراءة »

الأتفاقية الأمنية —“بورتسموث” جديدة بصياغة أمريكية؟!

عبدالجبارنوري المقدمة: أن معاهدة بورتسموث 1948 شددت تبعية العراق لبريطانيا في المنطقة ، إلا أن المما نعة الشعبية بحراكها الجماهيري بقيادة قوى اليسار الديمقراطي العراقي والمرجعية الدينية آن ذاك أسقطت حكومة صالح جبر الذي وقع المعاهدة ، ويتضح إن الأتفاقية الأستراتيجية الأمنية العسكرية الأمريكية مع العراق وبمقاربات سياسية تبدو وكأنّها بورتسموث جديدة بصياغة أمريكية ، علماً أن الأتفاقية الأمنية العراقية ... أكمل القراءة »

حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر  وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر (2)

  بقلـم : حســين حســن التلســـيني –  العــــراق / الـمـوصــل (*) ذكريـــــــــــات ســـوط الجـلاد وحـش يـمـزق الذاكـرة ويُـذَكِّـرُ الـمـرء بجحيـــم الآخـرة 0 (*) مـنْ أذلَّ مـنْ كـرَّمـهُ اللـه فلـهُ من جحيمـه الحـرق والآه . (*) كن حكيـمـاً في حيـاتـــك وحـذراً في خطــواتـــك فالأســد حيــن يســقط يصـبح أضحــوكــة بــل وليـمــة للثعـالـب والكــــلاب 0 (*) من عرف معنـى الاحتـراس سـلم من الافتراس ... أكمل القراءة »

لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية!

  فراس حج محمد/ فلسطين ثلاثة مصطلحات تشير إلى سلبية انتشار الرواية: الانفجار الروائي، والتضخم الروائي، والفيضان الروائي، المصطلح الأخير قرأته مؤخرا في صفحة الأستاذ الدكتور عادل الأسطة. ثمة توصيفات أخرى لظاهرة المرض الروائي من مثل التهافت الروائي والإسهال الروائي والاستسهال الروائي، وهذا التعبير الأخير استخدمه الناقد وليد أبو بكر في كتابه “ظاهرة التثاقف وآثارها المدمرة على السرد”، عندما قدم ... أكمل القراءة »

من هنا وهناك ( أفكار ع الماشي ) إبراهيك مشارة

  شيئان لا يعودان إلى وراء الزمن والوعي. ***   لا إنسانية أمريكا والليبرالية المتوحشة تجدها تتجلى أفضل في هذا النموذج قتلت شي جيفارا ثم طبعته شركاتها التجارية على القمصان والصور ليدر عليها ذلك الملايين لكأنها قتلته مرتين لكن القتلة الثانية أشنع. *** مزيدا من الإثارة الجنسية بالكلمة والصورة والكليب والجنس الافتراضي ومزيدا من مصانع الفياجرا والنياجرا ومزيدا من الأرباح ... أكمل القراءة »

حمى هلوسات “الآيباد”وأطفالنا / بقلم :عبدالجبارنوري

توطئة/يشهد التأريخ بأن البشرية مرت بعدة ثورات وآخرها ثورة ( تكنلوجيا الأتصال)والتي أحدثت القطيعة بين كل ما هو قديم وأصبح اليوم جديد ، ونتيجة لهذه التطورات تزايد الطلب على هذه التكنلوجيا ، وبالتالي أصبحت هذه التقنية الرقمية أكثر الموارد أهمية بالمقارنة بالموارد الكلاسيكية مما أصبح الأهتمام بتكنلوجيا المعلومات والأتصال الرقمي الشرط الشاغل بأعتبارها نقطة القوة والتمييز في عصر المعلوماتية لذاأحدثت ... أكمل القراءة »

السـِّـعْـن

كامل النصيرات ما زلتُ أذكرُ (السـِّـعْـن) الذي كان عند عمتي (مشخص) أطال الله عمرها..جرّبته أكثر من مرّة ..بالنسبة لي هو لعبة طفل صغير.. السعن يعرفه البدو تماماً..هو مصنع حليب مُصغّر..جلد ماعز أو خروف أو ما شابههما غير مقطوع أو مخزوق..يوضع فيه الحليب ويتم تعليقه على (مرجيحة) مخصصة له..ومن ثمّ يبدأ خضّ السعن..ليتم صنع اللبن والزبدة..! إذن؛ السعن للخض..وهنا هي الفكرة..وكل ... أكمل القراءة »

الانبطاح هو الانتصار ..!! / بقلم : كامل النصيرات

أحد يعرّف لي الهزيمة ..و يعرّف لي الانتصار ..! فإذا بوس الأيادي و الأقدام انتصار ..فالشحاد الذي على الإشارة الضوئية هو أكبر المنتصرين ..! وإذا (الخوزقة ) هي الانتصار ؛ فالشعوب العربية التي تبكي ليل نهار من الألم هي المنتصرة …!! وإذا الانبطاح هو الانتصار فكل النساء المغتصبات في العالم هنّ المنتصرات ..!! الحقيقة كل الحقيقة ..أننا سادة في التدجيل ... أكمل القراءة »

المترجم ليس مجرد وسيط لغوي / بقلم : فراس حج محمد/ فلسطين

مع رحيل المترجم الفلسطيني المعروف صالح علماني الذي تخصص في ترجمة أدب أمريكا اللاتينية الذين يكتب أدباؤها باللغة الإسبانية، ثمة أسئلة وملاحظات يثيرها القارئ حول مسألة الترجمة. وسأبدأ بما عرف بخيانة المترجم، مع أنها خيانة محببة، يسعى إليها الكتاب باحثين عن مترجمين يخونون نصوصهم، بل إن أهم النقاط المهمة في حياة الكاتب الأدبية، هي عدد المرات التي تمت خيانته فيها ... أكمل القراءة »

حينما كنتُ وزيراً للتنمية الاجتماعية

كامل النصيرات أذكر ذات مرةٍ حين كنتُ وزيراً للتنمية الاجتماعية على ما اعتقد ..دخل عليّ مدير مكتبي وهو يصيح: معاليك معاليك ؛ الشاعر المتنبي يقف ببابك ويريد أن يراك ..وقبل أن يكمل كلامه دخل المتنبي بملابس رثّة و لحية طويلة مليئة بالغبار و بيده بعض الأوراق المُصفرّة ..وقال لي بصوت فصيح: دخيل على ولاياك..اتبهدلت يا زلمة ..! نظرتُ إليه من ... أكمل القراءة »

ديالكتيك الواقع والأفكار البناءة في أدب الروائية عنان محروس

بقلم : الأديب الناقد محمد الحراكي ( ابن العابدين ) لحظة نقاء وصفاء ، تبحث تائهة عن النجاة هاربة من ثقل أُكُلٍها تبادلها بنات أفكارها، الحسنٓ و الجمال و الطيبة . تصحبها علوا ورفعة وحنينا و أجج من تناهيد و شجون ، تلقي للغرقى حبال النجاة حين يضيق بهم الموج يحرسها البدر و تعتصر الغيم نداها ليصلها عذب المداد ، ... أكمل القراءة »