أخبار عاجلة

نثر

حقول القلب/ بقلم /أحمد محمود دحبور

وحقول القلب يغزوها الضجر منذ تركت أصابعي آخر قصيدة تكبلني حواف الهوى أدغدغ كل المسافات وألثم جيد القبل  هناك على الأريكة المبللة بين خطوط التعب في الزاوية الحمراء أملأ رحيق الورود من قبعة الحنين أجدل حبر الوقت ..أصل للحدود التي غفت على شفاه الضياع مازلت التحف الموج لينجبس الفجر ويسيل الرضاب على قصائد الغجر مازلت أغزل من وشاح القصائد قميص ... أكمل القراءة »

لا اجرجر الحياة / بقلم : أسمهان حمو – سوريا

ان لا اجرجر الحياة معي للحفلات الراقصة للركض في طين مبلل انا لاجرجر عضة الكب بليل بارد لعناق بجسدين باردين ولائكرى العناق بالمطبخ يوم احترق قلبك بالفرن وشتمت الاطباق على موائد الغداء والتهمتني طبقا كسمكة مشوية انا فقط اجرجر كاس النبيذ المعتق الذي صببتك به وكلما ارتفع كان يطفو كقمر يلمع بعيني اجرجر راسي وغرف الحبر راسي المحشو بضحكتك الراكضة ... أكمل القراءة »

كوني امرأة خطرة / بقلم: نبيلة الصافي – فلسطين

كوني امرأة ليست على الأوراق فاصلة تهز ريح فراق تناثر بها زبد الأشواق فعينيك نبؤة قلبي يا أغنيتي .. يا أمنيتي يا فاتنتي .. يا امرأة القلب الأوحد و كلي بعينك يركع قيدني فيك بمعصميك احتويني بذراعيك عانقي الحلم … اسرقي الفرح … يااا سيدتي .. وأحبك حتى يقوم الليل نوراً ينبلج الصبح نجوماً أشعليني شمساً او قمراً فالبدر بعينيك ... أكمل القراءة »

هذه الملامح ليست لي / بقلم : سهام الدغاري – ليبيا

  وهذا الذي عبر إلى الجانب الآخر لم يكن هنا منذ البداية أما تلك المرأة ذات القلب البارد والتي فقدت ذاكرة كل الشتاءات القارسة لم يعد يعنيها البحث بين التقاويم عن يومٍ مشمس وأيضاً هذا اللون الرمادي لم يكن يوماً الابن الشرعي للأبيض والأسود كل شيء هنا لايبدو على حقيقته حتى فم القصيد المزموم حين يبتسم تتساقط منه الكثير من ... أكمل القراءة »

ابنة الكتب / بقلم : رغد عزّ الدين الجاجة

إنّني مهوسةٌ بجمعِ الكتُبِ النّادرةِ القديمة، وكأنني أسافر نحوّ العالم عّبرِها، بحثاً عنْ ثغرات مّخفية ذات شيفرات و ألغاز لعليِّ أستطيع بعدها التأقلمّ مّع هذا المّجتمّع الفكري المليء بالعبودية ، والقيود. كنتُ أفتش بين الصفحات العتيقة العائمّة أجمّع مّا أستطيع منْ الخيال، ربّما منْ أجل رواية أو حتى منْ أجل الهروب منْ واقعي إلى حلمٍ أفضل ، كنتُ أشمُّ رائحة ... أكمل القراءة »

نصّان عن الشوق / بقلم : يوسف نابارو

الشوق ++++++++++++ في هذا الليل سأسكب فوق طيفك قطَرات من حكايتنا, الملتحفة بحرير ألأفكار, وأحافظ على أبجدية حواسكِ, المبعثرة بين طُرُق الذكريات.   فأهبط على وسادتكِ من سديم قصتكنا, وأكتب على سِحر خجلكِ, أعاصير بندى عينيكِ.   في الليل الأقصر سيعرّي القمر وجهكِ, وتلبس النجوم صمتكِ, في الليل الأطول ستنسين وسامتكِ عند رُكن لا منتاهي العمق, وأينما استيقظتِ, رافقتُكِ, على ... أكمل القراءة »

الحكمةُ الحارِسَةُ لأسوارِ العتم / بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

لن أبكي أحدًا، ولا ذاتًا بعدَ اليوم… ساكون هناك- عند شلال الدّم- استعيدُ عَزيمَتي.. لنهارٍ أحسُّه قادمًا على هُدى ساعِدَيّ.. فالبأساء ما فتئت تأكل نفسها.. في حياة يتلاطم فيها المُبهم… كبحرٍ لا عهدَ له بالسّكينة! وكحقولٍ استبيحَ شبابُها… لم يبقَ لها سوى تشبُّثِها الفطريِّ بالحياة.. *** ساكون هنا.. أعبُرُ الشّوارعَ التي ارتبَطَ اسمُها بجنونِ حَوادِثِنا.. وقد نذرتُ جسدي جسرًا للهاربين ... أكمل القراءة »

من صحبتي للسياب / بقلم اسماعيل هموني – المغرب

.ما بين المطر ورحي وسائد من الذهول . حين أسند نبضي على فوضى الريح يفتح المطر الطريق إلى الغناء . لا أحمل معي سوى إشارة من السياب . ذاك المطر الذي يجري وحده خارج كل الفصول . يفرد السياب الضوء لعيون عراقية فتمر الأقمار مذهولة مثلي ما بين النخيل و شرفة القلب القريبة من باب الحب. هناك ألتقي التراب يمشي ... أكمل القراءة »

أيها الغياب  / بقلم : الدكتورة لمار شمس

أيها الغياب متى يرتدى القلب خفقات إحرامه متى يحين موعد طواف الخفق حول كعبة عشقه .. أرجوك /انفث على سلالة أقداري بياض المسافة مشط أرصفة السماء المعجونة بصبر غامق… خديعة دم الذئب من قميص يوسف …. تسربل من ذرائع الوقت ومن نقش التراب على جبيني / وأنت أيها الشارد من حنجرة أيامي كن صفصافاً يعوشب ازرقاقي بنكهة طفل أصابعه سكر ... أكمل القراءة »

هل أتــاك حديث البــادية ..؟/ بقلم : إسماعيل هموني – المغرب

  “”””””””””””””””””””””””   البادية  ؛   عطر الأرض عتقته السنون ؛ فيها يتفتق الكلام عاريا من الطعون ؛   تمشي الظلال فيها غير متوجسة بالظنون ؛ الناس فيها أصفياء عقل ؛   وأنبياء نبل .   البادية ..   أول الظهور للأشياء والكلمات ؛ بسيطة تشف كما المطر   لم يتلبسها غبار الوقت ؛ سريعة الحركة والذوبان لاتتيبس أليافها   ... أكمل القراءة »

تَطَهّرِي بِرَذاذي / بقلم : كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي  / العِراقُ _ بَغْدادُ

سُقياً لتلكَ الرّبّى المُمحلةِ ما أَشَدّ ظَمَأَها وهي تخاتلُ أعماقَ جنباتها التي تصفرُ بها الريحُ فقدْ تيبّستْ حتىٰ جَفّ ضرعُها وغدتْ صريعةَ رغبةٍ بكماء أخرستها العزةُ بالإثمِ فتلقفتها أيدي السقوطِ من شاهقِ التحدي إلىٰ مستنقعِ العنادِ فأصبحَ التحرر من هذهِ الأَطواقِ والتخلص من هذهِِ الشراكِ ضرباً من المحالِ لاستحالةَ الخروج من نطاقِ السيرِ في الدوائر المغلقةِ والحلقات المفرغةِ ، يا ... أكمل القراءة »

عبثاً أواصل / بقلم : حنين خالد

هأنذا أتسلق نبتة الفاصولياء المهولة قرونها المتدلية مخالب وحش أوراقها.. ساقها الضخمة الملتوية اخترقت كل سحابة عبرت وها أنا أتسلق بثبات وانتباه صغرت الأرض أسفل مني أراك بحجم نملة سوداء اختلف كل شيء هنا وإلى الأمام مشهد آخر ساقها إلى الأعلى وأتسلق.. همتي لم تفتر بعد وعبثاً أواصل …. حنين خالد أكمل القراءة »