أخبار عاجلة

الخاطرة

أجتر الذكريات / بقلم : انتصار النبريصي

أجتر الذكريات ارحلُ مع السندباد… إلى ما وراء البحار.. تعصف الريح.. والموج يشتد.. وأكاد ألا ارى.. نهار ضبابي.. يبدده صوت صراخ.. يتردد صداه في أذنيً ولا أستطيع فك التشفير.. رحل النهار.. وما زال البحر يزمجر.. والموج يهدر.. والسندباد يقاوم الليل.. وانا اجلس في زاوية اتشبث بخيط موصول بالشراع الممزق..تجمعت كل اللحظات أمامي وكاننا في حالة وداع.. غدوت مبتلة الروح..والذكريات تعصف ... أكمل القراءة »

فنجان قهوتي / بقلم : هدى الوزني

أرتشف فنجان قهوتي رشفة من انفاس ذكرى ،، ورشفة من شوقي لك ،، ونكهة تمتزج بخفقات قلبي ومن عطر بنفسجه ،، تمتزج بلهفة حب ،، ورسالة لقاء من عطرك لعطري ليكن مستحيلي ،،، فنجان قهوة شوقا ،، كاد يرتشفني بتلك الذكرى ،، حتى سكبت القهوة على بوحي فصمت الشوق ،، وارتشفني مسائي،، حتى أخري ،، لأصبح فارغة إلا من شوقي ... أكمل القراءة »

رسالة إلى أمي …. بقلم محمد سليم حسين

كانت وكائنة هي ذكراك وستظل ما دامت حياتي وحتى بعد مماتي تسكن في قلب ينضح ألماً يعتصر شوقاً  وبعين تدمع حنينا ً عليك يا أملي ويا كل رجائي في العيش الآمن في هذا العالم النائي عالم ناء عن جل مظاهر العدل والفخر عن السلم والوفاق بل يتسم بالغدر آه على غدر الزمان وقسوة الحياة آه على فراقك يا أبهى وأفضل الأمهات ... أكمل القراءة »

الأم مدرسة ….بقلم أ. ابراهيم المرعي

بسمةُ أمّي سرّ وجودي: يهيم الوجد في العينين دمعاً،وأبذل في مقام العيد قولي إلى أمّي وكلّ الكون أمّي : لها قلبٌ كأرض الله رحباً كم حرثناه بشقاوتنا وأنبت حبّاً لاينتهي لها عينٌ كسماء الله لاتنام ملأتها بالدعاء لاثنا عشركوكباً هتّانة الدمع مذرافةإذا غبنا أومرضنا درس حسابها صحنٌ وملعقة وتفقّدٌ لايقبل الغياب عند كلّ وجبةطعام عينها حاضرة ويدها ناطقةبالعطاء الأم آيةُ ... أكمل القراءة »

أعيريني انتباهك/ بقلم : روضة بو سليمي

& …حتّى طينتك دافئة لينة حتى أنّك كالمطر تمسحين عنّي غبار الحياة وجهك مشرق كقصيدة و صاف كالغدير حتى أنك قريبة كغيمة أقول ذلك لأني عاشق ولهان ولأنّني خبير في صنوف القصائد و من آيات خبراتي أنّي أرى كل حاجب كمهند …كحسام تزهر في عينيك الكلمات الصامتات تأخذني إلى هضاب مبتسمة أو وهاد معشّبة أو إلى الوادي المقدّس النّضير حيث ... أكمل القراءة »

أريدك لي بلا رحمة / بقلم : طه العزعزي

أحببتك أيها الوطن وأريدك الآن لي بلا خوف أريدك لي بلا دفء حتى كي أتخلص من هذه العلة الموجعة كالغياب ومن هذا  المنفى الكئيب الموجع كقلع الضرس من الفم أريدك الآن لي كي أضحك جانباً رغم لاشئ أخرجني من هذا السفر الموحش كالهزيمة أيها الوطن العاطل أرجعني إليك كطلقة لا تصيب كلوحة فنية لفان جوخ تضعها في الواجهة كمرآة أمام ... أكمل القراءة »

بعد منتصف الليل / بقلم : هدى الوزني

بعد منتصف الليل ،، دقات نبض لعقارب ساعة الشوق ،،، بلهفة لقاء ،، كان حلم ،، وهم ،، وأنتهى في عتم الليل ،، همس لليل إنتصف ،، أخبر نجماتك ،، إن قلبي من الشوق،، إنكوى ،، وما زال الليل مُنتصَفه ،، ينتظر دقات،، أخر ،، لحظات ساعة شوق ،، كانت إنتظار ،، للحظة لقاء،، عاد و همس لتلك النجمات ،،،، ... أكمل القراءة »

احبك يا وطني / بقلم : نجيب الحسامي

احبك يا وطني احب ماضيك.. وحاضرك.. ومستقبلك.. احب تاريخك وحضارتك احب فيك قطر الندى و رونق الشمس وظل الغيوم.. احب  برك وبحرك وسهولك وجبالك والقفار!! وإنسانية الإنسان و روح العلم.. فأنت أبجديّات التأريخ وكل هذا العالم الفسيح.. لقد استراحت في ترابك نفسي!! وتفتحت معارفي الفكرية والادبية والعلمية فوق ترابك وبين احضانك !! نشأة فيك بروح  التَّسامُح وقبولِ الاختلاف واحترام الآخر.. ... أكمل القراءة »

فلسفة الشّوق / بقلم : روضة بوسليمي / تونس

أيّتها الأحلام الماردة البعيدة أيّتها الأماني المتمنّعة هناك … خلف تلك المسافات كيف لي بإنطاق الحجر؟! انّى لي بأن اكون شاعرة لا تنتهي …!! كموج البحر كرمل الصّحاري كضياء نجوم بعيدة انّى لي بأن أقول للشّعر كن  فيكون ؟!!! آه …! من الفضاءات بالتّحليق تغريني وقهرا  تبكيني… كم أشفق على تلك التي تطير قليلا !!! فماذا لو كانت نورسة تفرّ ... أكمل القراءة »

لا شيء في الأفق /بقلم روضة بوسليمي / تونس

انا  وصباحي بين العسل و وردك … غير الصّباحات الباردات لا شيء في الأفق ، غير الأماني ….والشّعر ولغتي البهيّة كعيون الفاتنات لا شيء في آخر النّفق غير مجنون يغنّي ليلاه و هواه … ترى …!! و النّساء عمّا يغنّين؟! أحسبني بغنائهنّ لا أبالي امّا  أنا !! وأنا سيّدة النّساء أغنّي عنك أهذي بآسمك ألاحق قبسا منك فأنا التي أبتدع ... أكمل القراءة »

يَا أَنت / بقلم نسمة العبادي

يَا أَنت تَنتَابُني حُمىَ الشَوقُ لَك وَيَقشَعرُ القَلب وَتَهتزُ الرّوح فَأمسكُ القَلم وَأكتبُ لَك يَا أَنت أَيُها العُمرّ الحَاضرّ وَالفرّحُ المَسكوبُ فَوقَ نَبضيِ بِكؤوسِ الهَوىَ وَالعشقُ بكْ يَا أَنت لاَ تَغب عَنيِ فَالوَقتُ وَجعٌ دُونُك وَالعمرُ مَسكُوبٌ بَينَ أرّصفةَ الشَوّقِ لَك يَا أَنت يَا هَمسُ القَواَفيِ بِعينَيك وَالعشقُ الغَافيِ بَينَ يَديِك أَشتَاقُك مَع كُلِ حَرفٍ تَرّسمهُ نَبضَاتيِ لَك يَا أَنت ... أكمل القراءة »