أخبار عاجلة

بوح الاماكن

امام الباب القديم/ بقلم : الكاتب والإعلامي أحمد مزيد أبو ردن

… أمام الباب القديم … … (( للباب أكتب قصَِّة الأيّام ِ انثرها سرابًّا قد تناثر في فضاءاتِ السُّفُوحِ يا بابنا الغافي على الطرُّقاتِ أشبهُ بالضرَّيح ِ)) …. من هنا مَرَّ العابرون ولم يلتفتوا لحارس المكان الذي ظَلَّ يراقب الدروب ، وينتظر أهله الذين ذهبو وأمعنوا في الغياب ولم يرجعوا ليطبّق دفتيه وراءهم . منهم من نأى الى البعيد واتخـَّذ ... أكمل القراءة »

من ثقب الذاكرة( بابور الطحين ) بقلم الشاعر والاعلامي احمد مزيد أبو ردن

إنقضّى الصّيف ولملمَ أنسامه اللطيفة ورحل ، وأنقطع الغبار الأصفر الذي كان يتناثر عاليّاً في الفضاء الرَّحب وتثيره شواعيب الرَّجال الذينَ يذرّون القمح ويفصلون عنه التبن مونةً للشتاء وطعاماً للعائلة الكبيرة التي ستقوم النساء فيها بعجن الطحين وتجهيز الخبز في الطوابين التي لا ينقطعُ دُخّانها وفوق الصّاج الحديدي الذي لونّه الرماد الأسود للحطب اليابس . كان يوم الجمعة احتّفالياً استثـّنائياً ... أكمل القراءة »

وادي رم … شهقة السماء .. ونقش على جبين الأرض / بقلم الشاعر احمد مزيد أبو ردن

هذا الرَّمل العميق الذي يَصُلُّ ويدندن في الرُّوح، صليل آلاف الانهار المنذهلة وهي ترحلُ لاهثةً الى مصباتها البعيدة، هنا عاش الثموديون والانباط، زرعوا هذا الوادي السَّاكن النائم في فتنة الليل، وتلألؤ آلاف الكواكب المضيئة المطلّة من تملٍ على هذا السكون المطبق المعجون بالرهبة والعذوبة. قلبوا احجار الوادي وهم يكتبون رسومهم ونقوشهم ومشاعرهم الجيَّاشة الدفاقة بمعين الحياة وهواجس الانسان من الاشياء ... أكمل القراءة »

في رحابِ رسولِ الله  ومدينته الطاهرة/ (ج الأخير )بقلم محمد جسين صوالحة

      ما زالت خيوط الدهشة تخترق عواطفي وشموع الفرح تنير جوارحي وتضيء عتمة الذاكرة التي لم اعد استطيع قرأة ما علق بها … اين نحن الآن لاأدري؟  اين وصلنا ؟ لا أعرف … لم أعد اسأل ابو يونس عن شيء ولم ِيخطرببالي ان اسجل اسماء تلك البلدات التي لم ندخلها وانما كُتبت اسمائها على لافتات على جانب الطريق ... أكمل القراءة »

رحلة الى الله ( ج1 )/ بقلم محمد صوالحة

لا ادري كيف اخترقتني كلمات تلك المرأة الأمية… تلك الياسمينة التي يعبق شذاها في  بيتنا ، تلك المرأة التي لا ننام إلا إذا التففنا حولها ، تلك الأنثى الأمية وحدها من صعقتني بكلماتها ، أشعرتني بضعفي وأنا الذي لم أكن أؤمن إلا بما أحسه وأراه ، كلمات قليلة، كلمات مختصرة ، ولكنها تحمل من الحب ما تعجز عن وصفه كل ... أكمل القراءة »

الأهوار … سمفونية القصب والماء المذهلة/احمد مزيد ابو ردن كاتب وشاعر اردني

ذلك الألق العميق المتجذر في روح الهور ، عناق الضوء والماء وأمشاج الأصوات المختلطة ، التي تجسِّد نشيد الحياة في متاهة القصب والبردى العظيمة هذه ، والإمتداد البعيد لحسِّ الإنسان بالمأساة الإنسانية من هذا العالم الشائك المحيّر انطلقت الأسطورة السومرية الأولى ، ورحلة البحث عن الخلود ، واكتشاف الذات المسكونة بالبقاء ، وتلك المرحلة القادمة للوصول إلى روح النَّص الذي ... أكمل القراءة »

ذاكرة الزمّن المضيء / بابور الطحين/ بقلم احمد مزيد ابو ردن كاتب وشاعر اردني

إنقضّى الصّيف ولملمَ أنسامه اللطيفة ورحل ، وأنقطع الغبار الأصفر الذي كان يتناثر عاليّاً في الفضاء الرَّحب وتثيره شواعيب الرَّجال الذينَ يذرّون القمح ويفصلون عنه التبن مونةً للشتاء وطعاماً للعائلة الكبيرة التي ستقوم النساء فيها بعجن الطحين وتجهيز الخبز في الطوابين التي لا ينقطعُ دُخّانها وفوق الصّاج الحديدي الذي لونّه الرماد الأسود للحطب اليابس . كان يوم الجمعة احتّفالياً استثـّنائياً ... أكمل القراءة »

في حضرة الورد / بقلم محمد صوالحة

  أهربُ من وجعٍ  الروح  وضجيجٍ القلب …  أفرُ  من  الضبابٍ  الذي لفً حسناء المدن…  من  دموع  سكنت  عيون عمان  …  افرُ من  وهني  وضعفي … الوذُ بجنباتِ السكون … استمعُ لقهقهاتِ الحصى عندما تلامسها خُطى القادمين اليها…. المشتاقين لروعتِها … اللاهثين خلفَ تاريخِها الحافلِ بالانجازاتِ.. الحالمين بالنظرِ الى بهائِها… الأتين للتمتعِ بجمالِها الأسطوري … الباحثين عما يهديهم الى نفوسِهم ... أكمل القراءة »

يا لحظك إن هي عمان/ بقلم عيسى بن محمود / الجزائر

يا لحظك  إن هي عمان لبست عبق الأماسي لتقول لك : يا هلا لن تخذلك حينها أبدا ، ستهدهدك شوارعها و تعطيك أسرارها على روية في محترف رمال و قبالتك بقايا القلعة و في جوارك ترانيم لفرقة تردد مقاطع أغنية تحضيرا لغد أو غد الغد لحفل ربما عرس أو أمسية بهية من تلك العشيات التي تبوح فيها عمان بترف التاريخ ... أكمل القراءة »

محافظة كويتية في (سلوفاكيا)/بقلم الكاتب / سعد بن عبدالله الغريبي

  في عام 2009 أمضيت جزءا من الإجازة في منتجع صحي في قرية تشيكية تسمى (كليمكوفسكي) تقع في شرق التشيك بالقرب من مدينة (أوسترافا) ثالثة المدن التشيكية حجما وسكانا. وإذ ذاك التقيت بالعديد من إخوتنا الكويتيين الذين جاؤوا للعلاج أو الاسترخاء، وقد ذكروا لي حينها أن في سلوفاكيا – الجزء المنفصل من جمهورية تشيكو سلوفاكيا – مدينة صغيرة تعج بالمنتجعات ... أكمل القراءة »

سوريا وطن الانسانية / بقلم هاني سعيد فرحاني / سوريا- حمص

  لكل انسان متحضر في هذا العالم وطنان ، وطنه الأم وسوريا هكذا قال عالم الآثار الفرنسي شارل فيرو عند قراءته للرموز الأأوغاريتية تلك الجملة التي سبقه إليها امبراطور الشرق الأعظم الاسكندر الأكبر عندما قال ان مياه سوريا تذكره بحليب أمه وأن سوريا هي وطنه الثاني ، فما هو السبب الذي دفع هؤلاء البشر للتكلم بهذه الكلمات عن سوريا ؟ وهل ... أكمل القراءة »

في ضيافة جبران ( في بشري أرض الخضرة والاشجار والحب )ح10

بقلم محمد صوالحة بعد ان ارتقينا صعود الشارع … وبعد ان مررنا بالكورة … وعجتلون … والكثير من البلدات التي استوطنت بين الاشجار وصلنا الى حيث هناك … مالت المركبة جهة اليمين سارت بضعة امتار وتوقفت … سالت انجيليا أين نحن الان ؟. قالت : في بشري … في ضيافة جبران حليل جبران … ها أنا أفي بوعدي ونزور جبران ... أكمل القراءة »