أخبار عاجلة

نصوص

قبل الدخول إلى حجرة النوم /  بقلم : كمال أبو النور

لم أطلب منكَ يوما نزعَ شجرةِ الشوكِ، التي غرستَها في حلقي حينما يتسلّلُ الليلُ، أجمعُ الأكسجينَ، وأدسُّهُ في فمَِك، وأقشِّرُ جسدي بالعسل، وأمزِّقُ ثيابي كما تريدُ؛ ليعملَ موتورُكَ التالفُ بكفاءةٍ، تناولْ طعامَكَ ياحبيبي كيفما تشاءُ، لكن من فضلِكَ لاتدر ظهرَكَ لي بعدَ كلِّ وجبةٍ واستيقظ قليلا؛ شربتَ نهري كاملا، وأشعلتَ النارَ في حقولي، وتركتني أتألَّمُ من شدةِ الظمأ؛ أنا جائعةٌ ... أكمل القراءة »

من أعراف الغابة/ بقلم : عباس السلامي – بابل/ العراق

  -1- لا يحق للخراف أبداً ألا تثق بضمانات الذئب !  -2- لِمَن يريد الإقامة الآمنة في الغابة عليهِ أنْ يصطفَ مع الثعالب ! -3- على البلابل ألا تتفرد بالشدو وعلى العصافير ألا تطلق الزقزقات ويتحتَّم على العصافير والبلابل ألا تهبط بسلام ٍ وأمان وإلا داست شدوها  وزقزقاتها الفيَّلة ! -4-  لا حصة  للحمام من الغابة سوى الذعر -5- ليل ... أكمل القراءة »

ها هي احلام شعر: طلال الغوّار – العراق

-1- أرقبُ أحلامي تأخذُ شكل الموجاتِ وتمضي بالنهرِ بعيداً وأنا اتبعها حتى طرف الروح أتبيّنُ ما يظهرُ منها من خللِ الشوقِ ومنها ما يطويها الغيبُ كم لوّحتُ لها وصدحتُ بناياتي إليها فما اكترثتْ أو التفتْ نحوي لكّني كنت أتشكّل فيها اسراراً وأغاني أتشكّل فيها وجداً وحنيناً ومعاني إذ ذاك تتّسعُ الكلماتُ بأحلامي يتّسعُ المعنى فأراني طفلاً حينا يأسرهُ نجمٌ ليس ... أكمل القراءة »

ثورة القلق / بقلم :رندة عبد العزيز

أَرانا نركضُ في شوارعِ الأمل وثورة القلق تجوبُ أزقتنا …! نتضرعُ إلى الخالق الأعلى … كيف ومتى؟! لبسنا ما على الأرضِ من جراحات، فجاءت على قياس الأخضر واليابس فينا …!؟ وإن زادت قليلاً نصنعُ ما تبقى منها نِعالاً …. نِعالاً تمتطي الفصول عرضاً وطولا… تدخل من نوافذ الغفران …. وتخرج دون حساب أو عقاب …! أقلامنا تهرب منا… تمشي الطريقَ ... أكمل القراءة »

الكورونا تعلمنا كيف نحب / بقلم : فتحية نصري

  استحمي أيتها الأرض العطشى بماء الحياة.. الأمطار تغسل ادرانك.. هيا لا تخجلي افيقي من غفوتك الأبدية.. اغتسلي   من ادران الماضي.. وهذا الكاىن الرقيق الحساس الرومانسي شاعر الولادة الأبدية وتناسل الكوارث يرث الأرض ومن عليها ويلقي بجبروته في كل الانحناء تاه البشر  في زحام اللهاث اليومي وراء متطلبات الحياة العصرية انزعي عنك ثوب الحقد :والجفاء… امسحي السواد من عيونك الحزينة ... أكمل القراءة »

مناقير الكلام / بقلم : ‎هدى ديبان

١- أتعافى من القلق أمشي قرب النهر كضفة احتياطية نصف مبللة مثل ساق الغرنوق   اتعافى من الندم أُطعم أصابعي لأسنان الوقت لأن ثمة ورد  ينمو الآن في المقابر   أتعافى من الحيرة لا أشير الى جهة أو دليل أقطع اليقين الى نصفين فلا أجد بذرة واحدة لأزرع الشكّ في تراب الأمس   أتعافى من الشرود فزّاعة في حقل ذاكرتي ... أكمل القراءة »

تلك حكاية أخرى /بقلم : هيام أحمد – سوريا

بفرحٍ واثقٍ من نفسهِ تمرُّ غيمةٌ ومعها ظلّها وفي فمها .. أسئلةٌ أبديّة حمقاء عن المساءاتِ الّتي أضاعتْ ابتسامتها ؟ تعالَ قبلَ أن يفوتَ الأوان كحقلٍ مزروعٍ بألفِ خدعة كقوسِ قزحٍ بألفِ لون كرفيقٍ قديم كسلّةٍ طافحةٍ بالخطايا تعالَ وغنّي كالرّعاة تعالَ فإنّي أشتاقُ صوتكَ تتساقطُ الأوراق .. والشّوارعُ الطّويلةُ المُقفرة لاتجدُ ظلّاً سوى قامتكَ المديدة سأصنعُ من قلبي صحن ... أكمل القراءة »

نصوص (ق. ق. ج) هيا مرزوق العتيبي

وساده تعلم في يقينها أنّه حاضرٍ من أجلها ،على بعد مخابرةٍ واحده، فقط همسة منها . وهي ايضاً تُدرك بعد المسافة بينهما .. هي رحلت وفي حقيبتها قميصه القديم وقلمه وورقة كتب عليها لها (يوماً ما )أحبك. اليوم هي تبخر غرفتها بعطره قبل أن تنام،تسرق أخباره من أفواه الاصدقاء. هو حضي بأخرى!. وهي تحرق الوسائد حزناً عليه. ======== بتلات الشوك ... أكمل القراءة »

أدباء لكن نجباء

أدباء لكن -نجباء بقلم المهندس قاسم حوشان العياش في هذا العام أتمَّت مركبةُ عمري دورتها التاسعة والستين حول الشمس وبعد أقل من شهر ستدخل في دورتها السبعين . نعم فمنذ نعومة اظفاري أعشق الادب بكل فروعه وأتذوقه لكن الله لم يمنحني موهبة الغوص في حروفه ليقع اسمي في لوحة الشرف خاصتكم ،ادبائنا على مساحة الوطن العربي ولا استثني منكم احداً ... أكمل القراءة »

حظر تجول وعناق/ بقلم الشاعر السوري سليمان نحيلي                

إنها السادسة ُ مساءً ها هي صفّارة الإنذار تعلن حظر التجوّل ، الفرصة الآن سانحة ٌ بعد ساعة ٍ من الآن يا حبيبتي سيكون الليل ُ قد شربَ عمّانَ فاخرجي لنلتقي.. كلُّ المدينة لنا الآن سنمشي معاً بحرية ِ غيمة ٍ سنركض كالأولادِ ساعة خروجهم من المدرسة ِ ، ونصرخ عالياً : المدينة لنا الآن .. سنبكي من شدّةِ الضّحك ... أكمل القراءة »

عمان نداء الحياة … عمان قلب أمي / بقلم / محمد صوالحة

كموسيقى المطر كهمس أمي ، ودعاء أمي ، كترانيم لونا يناديني صوتها … تعال فحضني ينتظر ان تمارس جنونك … ويفيض ضياؤها على روحي .. البي النداء اغني عمان حبيبتي … ضلوعها شوارع كم أحبني وانا اتسكع فيها . عيونها شموس تداعبك بحنان أشعتها ، تناديك المقاهي ، وتتشبث بخطوك الأرصفة ، وانت تدهشك عيون المارين والعابرين ، تدهشك ابتساماتهم ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!