أخبار عاجلة

نصوص

عميقة هذه البئر / بقلم : حواء فاعور

عميقة هذه البئر وأنا عمياء ، في كاحلي دائرة حمراء تنقط خط دوراني .. المارد ضخم جدا .. يتعقبني جائعا، لجسدي الأشقر لغيمة روحي .. هذا العتم بعيد جدا عن الازرق في سماءك .. اسمع قطرات ماء تثقب رأسي وأشم رائحة الرطوبة .. هذه البئر عميقة وضيقة ومبلولة .. بالدمع ..بالدم ..بالهشيم ..بقطع روحي ..بأطرافي القصيرة والباردة والمخدرة ايضا .. ... أكمل القراءة »

قاب قوسين / بقلم : سلوى إسماعيل

فكرة تطوف بعقل قاب قوسين او ادنى من الجنون ممسكاً بيده يطوف بنافورة العشاق يرمي قطعة نقدية وامنية ويمضي خطوات منهكة تعبر الشانزليزيه بنصف اغماضة تزيل الوان واجهات المحال عبق عطرها الباذخ وخطوات انثى ثملة تقبّل شجرة تحت قوس النصر فكرة متمردة عقل مجنون وكاس نبيذ فرنسي فاخر يغري لرحلة دافئة لفوضى جميلة تليق بقلب وحيد انها الثانية عشر ونصف ... أكمل القراءة »

شقرأتي /  بقلم : محمد مجيد حسين

يتفيأ الجرح الموغل تحت شجرة سحركِ والمروج المهزومة تفتحُ عينيها تُغازل حرفيَّ … شقرأتي دمعة شوقي الرمال استيقظت وساحرُ المعبد يتصيد السراب أستسيغُ مفردات الغياب… أعود من نافذة أحلامي وأنتِ على شرفتُك تُغازلين تلك النجمة الحائرة في سماء الذهول …   أكمل القراءة »

الكَلامُ قَاتِلٌ / بقلم : فوزية العكرمي

لا أقُولُ شَيْئًا لِلّاشَيْء الكَلامُ قَاتِلٌ والنّوايا مِقَصٌّ وَحافِرٌ وأَنا مِنْ لاشَيْءَ أُطرِّزُ الرِّداءَ حَتّى تحْفى المَعانِي وتَعْتلّ الإبَرُ لَا أريدُ مُداواة أحَدٍ لَسْتُ نبِيَّةً لِأُبْرِئَ الأكْمه والأبْرصَ وَلَسْتُ يوسُفَ لِأُعلِّقَ قَمِيصِي شَهْوَةً لِلسّكاكِينِ المطْلِية بالذّهبِ وأفُوزَ بالتصْفِيقِ المُمِلِّ أَنا ذِئْبُ الحِكايَةِ عِنْدما كانتْ الكِتابة السّومرِية فِكْرَةً عَلى فِراشِ المُمْكِنْ كُنْتُ أتهَجّى خُطى السّحابِ عَلى جناحِ الطّيْرِ أُراقِصُ ظِلّا رومنْسِيّا ... أكمل القراءة »

أعود بيتي الطفولي / بقلم : رشيدة المراسي / تونس

أعود بيتي الطفولي أنفض الغبار عن أسنانه اللبنية   مازلت  أرابط في الربع الأخير من الليل ذلك الموعد الهجين من كل نهاية مشوّقة ألقي بسلال قمامة الذاكرة عند قدم الجبل المتهاوي في أرذل الصمت أعود بيتي الطفولي أنفض الغبار عن أسنانه اللبنية أستعيد دفء ليالي الشتاء عند موقد حكايات جدتي حليمة لأعيد تدوير البطولات القديمة في مغزل صوفها عن قسوة ... أكمل القراءة »

عيون الشلال / بقلم : إسماعيل هموني – المغرب

إن ناديت عيون الشلال في كل الأسماء ؛ أسرى في صباحاتي عبق الذكرى   وأنت باب العيون وإن تشاجر الماء في سواقينا . لا أدري متى أدخل عطر   النشيد . هنا قمر المعنى يغزله (درويش ) لنرجس أندلسي ؛ وأرى عمرا من   الصبوات يمشي بيننا في كبرياء .   تسألني شهوة الشوق : متى تقبض على رمش الماء ... أكمل القراءة »

نصوص قصيرة / بقلم : نسمة العبادي

1_ من منا بلا كسر طاف روحه حتى اغرقها بليل عقيم 2_ كسفينة بلا شراع نبض قلوبنا ابحرت غشيها الضباب فتاهت للبعيد 3_ ليل ارعن وبحر سماء بعيد عنا يجر خيبات ارواحنا المثقلة بالوجع الدفين 4_ اعمارنا ثكلى ما انجبت الا الالم والدمع الحزين 5_ تراب سيلمنا ذات يوم وهو اقرب لنا من رمش العيون 6_ ربما اقدارنا كتبت وربما ... أكمل القراءة »

إمرأة تصلح للصمت / بقلم : حواء فاعور

ما اعرفه، اني وضعت لك ملامحا خاصة مذ تفتحت اول ورقة في برعمي ، حتى أني كنت أعرف حينها ان هذي الملامح خاصة بي اكثر وأحببتك .. كثيرا فوحدك أنت شهدت جنوني كاملا، عواصفي كلها، واعاصيري جحيمي البرتقالي والازرق .. وحدك كنت تعرف أني أكرهني لشدة ما وقعت في حب نفسي .. وأني غير قابلة للكسر ولا للعودة الى الصفر ... أكمل القراءة »

صَحوةُ الظَمَأِ الرَمْلِي / بقلم : كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي / العِراقُ _ بَغْدادُ

رسمتُكِ في خاطري طيفاً يجوبُ المَدى يفتشُ في الصورِ المتناثرةِ هنا وهناكَ عَلّهُ يجد ما يشبهُ هذا المثال ، عبثاً أنقّبُ في السرابِ عنْ أيقونةٍ تسامتْ حتى عزّ وجودها لكنّ وشمَها يغرزُ مخلبَهُ في الأعماقِ يختلطُ بتلافيفِ الروح يسكنُ في وجيبِ القلبِ فأظلّ مصلوباً على هواجسِ السوآلِ مردّداً متىٰ تشرقُ شمسُكِ علىٰ كثيبِ بحري الظامِئ !؟ ومتى تتدلّى أهدابُ عرشكِ ... أكمل القراءة »

ليلي أخيطني / بقلم : إسماعيل هموني – المغرب

ليلي أخيطني بأنفاسك ؛أجمع أزرارالوقت من كف السماء؛ وكل خيوط وجداني   أصداء. لم أعلم أن إبرة صغيرة قادرة  على خياطة تفاصيل عمري كأني وجدت   تفاصيل بيت قديم .   يا خائط النور خطني لأوقظ بهاليل وقتي من رهبة تغورت في طين الحلم ؛   وتدحرجت في سري ؛ ولم تخفها نجوم الليل. هي ذي أناملي تشد على أوتار ... أكمل القراءة »

هو المعنى من علمني أن أكون ساميا / بقلم : إسماعيل هموني – المغرب

لا أطلبه لذات الطلب ؛ ولا أنتشله من فقري إليه ؛بل أقصدني ذاتا حتى أراه لي . وحين يقوم مقام السؤال في حقيقتي ؛ فإني أشير إلى داخلي ليصنعه من باطن العبارة ؛ولا أستجديه  خارج الإشارة. المعنى يحيا في سيرورتي قائما في صوتي وصمتي ؛ملازما لذاتي لا يفارق مرادي وقصدي . فإدراكي للمعني في الشيء يكون ذهني مكللا بحيازته قبل ... أكمل القراءة »

يلمع البحر / بقلم : حواء فاعور

يلمع البحر .. والموج يداعب قدمي فيرن خلخالي .. هناك شرفة واحدة مضاءة .. يهمس فيها بيانو دافئ .. والستائر تتحرك برفق مع تنفسي جلدي يحفظ رائحة تلك الأصابع فيصير قمرا.. انا امرأة اتاتأ حين ينبغي ان الفظ (أحبك).. لذلك اصمت وارقص هنا عند قدم البحر وعيناي معلقتان بالشرفة .. تحضنني الريح ويمتزج عزف البحر مع عزفك .. لايهم اني ... أكمل القراءة »