أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الثقافية والفنية / آفاق حرة تحاور الفنان اليمني وسام العنسي

آفاق حرة تحاور الفنان اليمني وسام العنسي

آفاق حرة – خاص

أجرى الحوار : الأديب  عبد الرقيب  طاهر 


الإبداع ليس حكراً على أحد والتُميز أيضاً ليس ملكاً لأحد ، من أراد النجاح حتماً سيصل ومن أراد البقاء في القاع سوف يجد نفسه هناك.

أعزائى المتابعين لهذه الصحيفة الإلكترونية الرائعة صحيفة آفاق حرة، كما عودناكم من خلال زاوية أقلام رائعة أن نسلط الضؤ على مبدع وقلم متميز صاعد بقوة نحو سماء الإبداع والتميز …
معي في هذا المساء قلم ملون قلم يختلف عن كل الأقلام. .
نستطيع أن نقول عنه قلم أو ريشة جميل .

إنها ريشة ذهبية لفنان رائع و رسام ماهر جعل من لوحاته ألجميلة تحاكي الطبيعة والحياة بصخبها وفرحها وثق لحظات الجمال فكانت لوحاته جميلة بجمال الطبيعة والحياة …
لوحاته فرضت نفسها بقوة وجعلت لهُ بصمة رائعة في سماء فنون الرسم .
أُطلق عليه لقب دافنشي اليمن مثل بلده في كثير من المحافل الدولية ونال جوائز وأوسمة عديدة. .

ضيف  آفاق  حرة  في  الحلقة  هو الفنان العزيز وسام العنسي. ونبدأ  بالسوأل  الكلاسيكي الإعتيادي  .

**من هو وسام العنسي ؟.

– وسام ناصر العنسي من مواليد محافظة ذمار اليمن 1982 حاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم قسم الأحياء ..
فنان تشكيلي عصامي حاصل على عدد من الدورات التدريبية في مجال الرسم والجرافيك.

**   كيف بداء معك حب الرسم ؟ ومتى كانت أول لوحاتك الفنية ؟.

– بداء معي منذُ صفوفي الأولى المدرسية فكنت مثل الأطفال العاديين يحب مادة الرسم ويحب الألوان وبدأتُ بشخابيط أطفال على دفاتري المدرسية وعلى اللوحات الكرتونية المدرسية ونمت هذه الموهبة تدريجياً بفضل الله تعالى حتى عام 2000 كانت أُولى بداياتي مع الألوان الزيتية. .

 ** للأسرة دور في تشجيع الطفل على تنمية مواهبه كالرسم والكتابة وغيرهامن المواهب. .
ماهو دور الأسرة والمجتمع أيضاً في التشجيع المستمر لطفل وكيف كان دورهما معك ؟.

– والدي حفظه الله تعالى رسام ونحات كبير منذُ سبعينات القرن المنصرم يعني من أيام الرئيس الحمدي يرحمه الله كان يعمل كفنان يتبع وزارة الثقافة والآن أُحيل للتقاعد بعد أن أعطى هذا الفن كل عمره وجهده ، هو من وقف معي وساعدني وله الفضل بعد الله لما وصلت إليه الآن. .

**أخي وسام اليمن تمر بمنعطف تاريخي خطير في ضل الحرب والصراع الحاصل فيه.
بعتقادي أن لرسامين دور كبير في توثيق اللحظة سوى كان بجداريات أو على شكل كاريكتير. ..
كيف ترى انت دور الفنانين باليمن هل أدوا هذا الدور المنوط بهم على أكمل وجه ؟.

– نعم فقد عَبْر فنانين كُثر بهذا الشأن بكثير من الأعمال التابعة لوزارة الثقافة والفنون وبيت الثقافة وسلطوا الضؤ عن حال الوطن والمواطن في كثير من ألاعمال الفنية سوى كانت كريكتير على الصحف والمجلات أو جداريات ولوحات فنية. ..
لكني انا أنحيت بفني منحى أخر وثقت لحضات الفرح والجمال لليمن أحببت أن يرى العالم اليمن بمنظور جميل ومتعافي وكأني اقول لناس هذه هي اليمن السعيد …

**أعتقد أن الكريكتير لعب دور كبير على واجهات الصحف والمجلات… في السياسة خاصة ونواحي الحياة بشكل عام….سيدي  الكريم هل لك تجربة في فن الكريكتير؟.

– بصراحة لم أخوض هذه التجربة وإن كان لي طموح كبير بها لكن إذا سنحت لي الفرصة سوف أبدع فيها بإذن الله تعالى …

 ** أعتقد من الفنانين اليمنين المشاهير عبدالله المجاهد يرحمه الله والفنان الفتيح أيضاً ..  أنت كفنان لو خيرت بأن تكون أحدهم من ستكون ياترى ؟.

-كلاهما قامتان تنطحان السحب ولي الشرف بأن يصل فني إلى أطراف ابداعهما…فهم قدوتي في الفن وانا أكن لأعمالهم الفنية كل الاحترام والحب و هما بمثابة عينين في رأسي .

** المهرجانات والمناسبات والمعارض التي تقام للفنانين بشكل عام تعطي الفنان التشكيلي شهرة كبيرة حدثنا عن بعض المحافل والمعارض التي شاركت فيها .

-شاركت بالعديد من المعارض المحلية والدولية اهمها
المعارض المحلية
المعرض الشخصي بيت الثقافة صنعاء 2004
معرض متحف الفنون بجامعة ذمار 2006
معرض الثأر -جامعة ذمار
معرض الملتقى اﻷول لشباب الجمهوريه المسابقة العامة.
2008
معرض معا ضداﻹرهاب في المركز الثقافي بصنعاء 2012/

المعرض السياحي بدار الحجر صنعاء 2012
الملتقى السعودي اليمني بمحافظة إب 2012.

المعارض الدولية:
المسابقة العربية قطر 2008م
شارك في معرض تحرير اﻷقصى بلبنان 2008
شارك مهرجان الخيل العربي 2005م اﻹمارات
مشارك في ملتقى الفنانين التشكيليين العرب الثالث عشر القاهرة وقد حصل على جائزة اﻷوسكار لهذا العام 2017م.
لديه العديد من الجوائز و شهادات التقدير
اهمها
جائزة رئيس الجمهورية للعام 2010
جائزة افضل عمل تشكيلي في دار الحجر صنعاء 2012
حاصل على شهادة التميز في المسابقة العامة للشباب الاولى للعام 2009
شهادة التميز في ورشة الجرافيك اليمن
حاصل على جائزة الاوسكار في ملتقى بصمات الثالث عشر القاهرة.
الميدالية الذهبيه بملتقى ابداع الدولي بقاعة الاهرام بالقاهرة ٢٠١٧م.

** على صفحتك الرئيسية في الفيس بوك وثقت صورة تحمل جائزة لآخر مشاركة لك في القاهرة. ..نود أن يعرف القراء والمتابعين عن قيمة هذه الجائزة الجميلة مادياً ومعنوياً لك؟.

– حصلت على جائزة الاوسكار الدولية في الملتقى الدولي لبصمات الفنانين التشكيليين العرب 2017م والميدالية الذهبية في ملتقى إبداع الدولي بقاعة الاهرام للفنون التشكيلية بالقاهرة 2017م ولهذا التكريم بالغ الأثر في نفسي وانا فخور بما أنجزته وحققته على مستوى عملي المهني. ..
لأن هذه الجائزة وهذا التكريم جاء من محفل دولي كبير فقد حضره كبار الفنانين والمشاهير التشكليين من كل دولة أستطعت بفضل الله تعالى أن ارفع علم اليمن عالياً بالمحافل الدولية. ..وهناك أعمال قادمة ستكلل بنجاح بإذن الله تعالى.

**ماهي أحب لوحاتك إلي قلبك ؟ .

– أحب كل أعمالي وأي عمل أقوم به وانجزه أحس ساعتها بأنه ملكي ويجب عليا الحفاظ عليه وعدم إهماله. ..

** نعرف إن لكل فنان طقوسه الخاصة في أعماله، ماهي الطقوس التي تثير شهية ريشتك لرسم ؟. 

– طقوس ريشتي اشارك الواني بروحي ونفسيتي منشرحة للرسم وطاقاتي تريد أن تخرج دفعه واحده ولكني أسيطر عليها لكي يتم الانسجام والتناغم بين ثنايا الالوان وأستلذ بتوفير الحمرة البنفسجية والورديه الفاتحة وقليل من الون البرتقالي لتجعل الجاذبية لا تفارق اللوحة وتشد المشاهد اكبر قدر ممكن.

 **  لوحة المونليزا أو الجوكندا لرسام العالمي دافنشي هي لوحة عالمية مشهورة تثير الإهتمام بالفعل، من وجهة نظرك كرسام ماهو الشيء الذي جعل هذه الوحة مشهورة وعالمية رغم تاريخها القديم ؟.

– اسم الفنان لعب دور كبير في المقام الأول وهي لوحة عالمية تأريخية جميلة جداً وفعلاً مهما طالت الاوصاف عنها لن نوفيها حقها فهي تعتبر معجزة تاريخية لفنون الرسم ..

** أعتقد الإنترنت يلعب دور كبير في شهرت الفنان التشكيلي وكل طالبي الشهرة ، أنت بصفتك فنان هل تعتمد عليه ؟.

– نعم الانترنت فضاء رحب وقد سهل الكثير من الجهد والوقت ولكن لابد من حضور المعارض والمحافل والمهرجانات وإجراء المقابلات التلفزيونية والصحفية وكل وسائل النشر و التوفيق هو من الله تعالى وأيضاً مساعدة أحباب قلبي أمثالكم ستتوسع دائرة وسام العنسي إن شاءالله..

** من المعروف في الرسم بأن هناك مدارس منها الواقعية والتعبيرية والتجريدية. ..إلى أي مدرسة ينتمي الفنان وسام ؟.

– الواقعية أجد فيها نفسي وما أريده لقد أشتغلت في لوحات تجريدية وتعبيرية لكني مهما بذلت فيها لا أجد الوصول إلى الإشباع الروحي إلا عبر المدرسة الواقعية .

** هل تنوي مواصلة الدراسة الأكاديمية في الرسم ؟.
– أتمنى ذلك إذا سنحت لي الفرصة بإذن الله تعالى

** كيف تقراء واقع فن الرسم في اليمن ؟.

– واقع فن الرسم في اليمن كبير وفيه فنانون كبار ورائعون لكن اليمن يمر بفترة صعيبة مما جعل كثير من الفنانين اليمنين يرحلون إلي خارج الوطن حتى انا رحلت الي مصر بسبب الحرب وسأرفع راية اليمن في أي مكان أكون فيه بإذن الله تعالى. .
فاليمن جزاء مني وهي حاضرة معي في حلي وترحالي وساأفديها باروحي وولدي وكل أعمالي.

** سوال ذو شقين. لوحة رسمتها عن قصة واقعية حدثت معك ؟
لوحه بعد أن فرغت منها أثرت فيك كا إنسان؟.

_كثير من لوحاتي مأخوذة من الواقع فهي توثق مشهد رايته وتاثرت فيه لذلك تجد لوحاتي كلها من المشاهد اليومية لناس والحقل والجبل والسهول والبحار وكلها مشاهد طبيعية.

ام عن شعوري أعتقد بأني مجرد أن أفرغ من إكمال العمل أراها بعين حب لاني أحب عملي لولا حبي له ما قمت به .

**ماهو الفنان الذي تود الوصول الي مستواه ؟.

– الجميع باليمن يلقبوني بدافنشي اليمن ولذلك عشقت هذا العملاق واتمنى أصل إلى ماوصل إليه ..

**اعتقد الطفل والمرأة أكبر مصادر إلهام الفنان هل لديك لوحات تجسد ذلك ؟.

– كثير من أعمالي تعبر عن الطفل والمرأة فهما مصدر الجمال والأناقة. .
وهما ثروة لكل فنان فأي مجال كان وخاصة في مجال الرسم لكن يجب عليك أن تضهر الجمال الروحي والرباني وليس ذلك الجمال الذي يضهر الغرائز والنزوات ويثير الشهوات. ..

** كثير من الفنانين لجؤا الي جسد المرأة وإضهار مفاتنها بطرق تجعل الشباب يتهافت الي مثل هذه الوحات. .
هل فكرت في عمل لوحات مثل هذه وماهو رأيك في مثل هذه الأعمال الفنية ؟

– نعم هناك من يعبر عن تفاصيل لجسد المرأة بشكل لا ترغبه المراه ذاتها لكن المراه ام واخت وزوجة وبنت فلا يليق بها إلا أعلى مستوى من التكريم وحاشا لله أن ترسم يدي ما يغضب الله الذي وهبني العين واليد والفن واكثر من يرسم هذا الأسلوب قد تجده يعاني نقصاً كبيرا في شريكه أو لا تجد نفسه شبعاً عاطفياً فهو يعاني خواء وجفاف روحي .

** إذا جلست بمكاني الآن ماهو السوال الذي سوف تطرحه على نفسك ياترى ؟.

– سوألي لو كنت في مكانك هو :_متى سينظر الناس إلى الفن التشكيلي بعين الإعتبار والأهمية وإعطاءهُ حقه من التقدير فهو رسالة سامية تلوح في آفاق الماضي والحاضر والمستقبل بكل أحداثه ومعطياته .

** كلمة ختامية تود تطرحها لجمهورك وكل متابعيك من خلال جريدتنا. 

– تتوق النفس وتلمع العين ولا ينحني الرأس في أمل السلامة وعودة اليمن الى خير العيش وكرامة الإنسان يارب السموات والأرض رب العرش العظيم أحفظ اليمن من كل مكروه ولكم ولكل جمهوري ألكريم كل الحب والتقدير وفقكم الله الى حبه ورضاه …
وأحب أن أوجه كل شكري وتقديري لك شخصياً أستاذ عبدالرقيب طاهر ولإدارة جريدة آفاق حرة الإلكترونية ولكل متابعيها. ..

** نود الآن أن تهدينا بعض من لوحاتك التي نعتبرها هديتنا وهدية متابعينا الكرام. .
ماذا ستختار لنا ؟.

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: