أنياب الأشتياق/أمل سعيد العربى

تتزاحم على عقلى الأفكار
تترنح بين الاجابة والسؤال
وترمى بى الأشواق
على طرقات الحرمان
وتتراسم فى قلبى بالنيضات
وتغوص معى فى الأعماق
وتقذف بحنينى على مرسى الأوتار
وتقتحم مضجعى وتسكن ليلى
فلاأستطيع النوم أو الأستيقاظ
وتمردت على بالأشعار
وهامت على مفرق سطورى الألام
وهجمت على وسائدى
الذكرى بالقذائف والرماح
تطارد فى الأبيات كالأشباح
وكعدو يحارب فى الساحات
وتعدو على شرايينى
بفتيل الأحتراق
تمزق فى قلبى وتعصر عينيى
وتملأ كاسات الدمع كالأنهار
وتلوح من بين طيات الأوراق
صورة معلقة فى الأطياف
وبسمة مرسومة لشفاة
فأنا مازالت أسيرة
فى محراب العشاق
وأبحث عنك فى جرز الهوى
وبين شواطى الأحباب
فأجد إنك أنت النجم الساطع فى الأفق
وشمسى فى سماء ليلى
ونهر حبى الذى أرتوى منه عشقى
فلا تتركنى وحدى أعانى
عزلتى بين أنياب الأشتياق

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: