أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الثقافية والفنية / اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين بيوبيله الذهبي

اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين بيوبيله الذهبي

ضمن أنشطة الاحتفاء بخمسينية بعث اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين (1968/2018)

برامج و اتفاقيات عربية و دولية و الانطلاق بمعرض الفن التشكيلي العراقي المعاصر

قصر خير الدين يستقبل  “الصالون الوطني للفنانين الشبان ” في بانوراما جمالية .

تونس – آفاق حرة

شمس الدين العوني

 

افتتح بقصر خير الدين المعرض الممتاز ” الصالون الوطني للفنانين التشكيليين الشبان ” الذي ضم جملة من أعمال فنية لعدد من التشكيليين الشبان و هذا الحدث الثقافي هو من تقاليد أنشطة اتحاد الفنانين التشكيليين ..

هذا و تتواصل مختلف الأنشطة التي ينظمها اتحاد الفنانين التشكيليين من ندوات و معارض و سهرات ثقافية فنية فضلا عن معارض التعاون و الاتفاقيات العربية المشتركة و منها بالخصوص تلك التي تمت منذ أشهر بين الاتحاد و جمعية التشكيليين العراقيين و التي من ثمارها المعرض الهام لعدد من الأسماء و التجارب البارزة في المشهد التشكيلي المعاصر بأرض الرافدين ..العراق .

في هذا السياق ازدانت جدران و أروقة القصر الأنيق خير الدين بالمدينة العتيقة لتونس ب 57  من الأعمال الفنية  و هي بمثابة المختارات من الفن التشكيلي العراقي المعاصرو التي تبرز ابداعية و جمالية التجربة العراقية العريقة و الرائدة  و التي تميزت عربيا و عالميا .

في التسعينات من القرن الماضي و ضمن مشاركاتي في فعاليات المهرجان العالمي المعروف بالمربد الشعري كانت لي مناسبات سانحة للاطلاع على التجارب التشكيلية بالعراق من خلال المعارض و اللقاءات الخاصة بالفنانين التشكيليين و كذلك ما يعرض برواق بغداد  بادارة الفنانة الكبيرة سميرة عبد الوهاب ..كانت هناك بانوراما تشكيلية عراقية جادة و باذخة و أذكر أعمال مخلد المختار و ضياء العزاوي و سميرة عبد الوهاب و علي رضا…و غيرهم ممن أسهموا في تطور و ابراز المبتكر في التجربة التشكيلية الرائدة و بالمناسبة كنا كلما مررنا بساحة الأندلس في الطريق الى الكرادة نتوقف لنتأمل مليا العمل الكبير للفنان الراحل …..

هذا المعرض العراقي بقصر خير الدين مهم في الالتقاء التشكيلي العربي و مثلما أشار الى ذلك رئيس جمعية التشكيليين العراقيين الأستاذ قاسم حمزة يمثل منطلقا مميزا لعدد آخر من الأنشطة اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين ضمن تعزيز آفاق التعاون و تبادل التجارب والخبرات علما وأن الجمعية العراقية للفنانين التشكيليين تم بعثها سنة 1956 ..و سوف يتواصل هذا التعاون كما يقول الفنان الدكتور وسام غرس الله أمين عام اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين وفق الاتفاقية المبرمة مع الطرف العراقي قبل ستة أشهر من هذا العام حيث تنظممن ناحيتها جمعية التشكيليين العراقيين المعرض السنوي الخاص بالفن التشكيلي التونسي في العراق خلال سنة 2018و ذلك ضمن تنظيم و اعداد جيدين و بالتنسيق مع جمعية التشكيليين العراقيين.

هكذا يعمل الاتحاد على مزيد من الفعاليات و المعارض ضمن شراكات عربية مع هيئات و منظمات مماثلة منها من الجزائر والمغرب ومصرو لبنان ..

المعرض مثل مناسبة لطلبة معهد الفنون الجميلة بتونس و الباحثين و النقاد و نشطاء الفنون الجميلة للاطلاع على تجارب عدد من الفنانين و الرسامين العراقيين المعبرين عن حيز من خصائص الفن التشكيلي العراقي المعاصر ..

فعاليات متعددة منها المعرض العراقي و ذلك ضمن انطلاق الاحتفاليات بخمسينية بعث اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين  ..فقد  نظم اتحاد الفنانين التشكيليين لفائدة منخرطيه خلال الصيف الفارط سهرة فنية رمضانية فيها عرض لفرقة “فلكلور سرسينا” وذلك ضمن مختلف فعاليات و أنشطة متنوعة من معارض و ندوات و غيرها.. ..

و من جهة أخرى و مع التقليد السنوي للصالون و المعارض كانت هناك سهرة رائقة بفضاء المعارض بالبالماريوم  حضرها الفنانون و الطلبة و عائلاتهم و عدد من التشكيليين و الاعلاميين و أعضاء من هيئة اتحاد الفنانين التشكيليين و كانت الأعمال المعروضة من ابداعات طلبة الفنون فيها الكثير من الاجتهاد و البحث عن الفرادة و التميزفي فنون الفوتوغرافيا..كان ذلك في اطار أنشطة الاتحاد الذي ينظم فعاليات الدورة الثانية للصالون التونسي للفن المعاصر( برواق يحيى و بقصر خيرالدين  ) تحت عنوان ” تفاعل ” و ذلك بمشاركة عدد من طلبة الفنون و  الفنانين التونسيين و من تجارب و أجيال مختلفة و ضمن أنماط فنية متعددة في خانة الفن المعاصر..و كان افتتاح المعرض بقصر خير الدين في على ايقاع الموسيقى و الطرب للفنان عباس المقدم مناسبة لالتقاء عدد كبير من الفنانين التشكيليين و جمهور الفن و رواد المعارض و أحباء و نشطاء الفن التشكيلي لتتنوع و تتعدد الأعمال بما يعكس حيوية المشهد التشكيلي التونسي المعاصر .

و في صالون هذه السنة وجد الزائر أعمالا في ضروب و أجناس تشكيلية متعددة تعكس الحراك التشكيلي الوطني و تطور مساراته حيث كان التنظيم محكما من خلال تناسق جمالي في وضع و تعليق اللوحات و الأعمال..من جانب آخر تتواصل الأنشطة المختلفة لاتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين في سياق نشاطه  لسنة 2017 فبالنسبة الى النشاط الفكري الثقافي  وفي تواصل مع الندوة الفكريّة  نظم الاتحاد في نفس السياق وتحت نفس العنوان ندوة فكريّة دعا  اليها عددا من  الباحثين ممن رافقوا وعايشوا تجربة الاتحاد منذ سنة 1968 لتقديم شهاداتهم حول دور الاتحاد كهيكل وكأفراد في تطوير الحراك التشكيلي في تونس و ستنشر المداخلات في كتاب يصدر احتفالا بخمسينيّة الاتحاد سنة 2018 .كما كان هناك حضور للاتحاد  و تحت اشراف وزارة الثقافة في  فعاليات السمبوزيوم المتوسطي   للنحت ببرج القلال  بصفاقس بمشاركة فنانين تونسيين و من دول عربية و أجنبية.. هذا الى جانب  مواصلة العمل ضمن الشراكة مع وزارة الثقافة من خلال حفظ مخزون الدولة من الأعمال الفنية و رقمنته باعتباره رصيدا وطنيا للابداع و الذاكرة الثقافية و التراث التشكيلي و الجمالي و الفني عموما  و تنظيم سوق الفن و التقدم بشأن الملفات الكبرى في قطاع الفنون التشكيلية الى جانب عديد الفعاليات ..   و تقدم عدد من الفنانين و الباحثين و النقاد خلال يومي ندوة الحمامات بمقترحات و أفكار و ملاحظات بخصوص  اثراء برنامج أيام قرطاج للفنون التشكيلية من ذلك ما يتعلق بالتصورات بشأن  ”  صالون الفن المعاصر و الندوات و الورشات و المعارض المتعددة من جهة أخرى و ضمن ربط الصلات و العلاقات بين الاتحاد و الفعاليات العربية الأخرى تم امضاء اتفاقية شراكة وتعاون بينه و بين  جمعية التشكيليين العراقيين خلال شهر أفريل الماضي و التي انطلق تفعيلها بهذا المعرض الهام عن الفن التشكيلي العراقي المعاصر ..

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: