اردوغان يعلن عن مساعي تركية لإنقاذ الهدنة بمدينة حلب السورية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أنه سيتصل بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمحاولة إنقاذ الهدنة في مدينة حلب شمال سوريا

وأكد أردوغان في خطاب بثه التلفزيون “سأتحدث مجددا مع بوتين هذا المساء”، متابعا “الوضع (في حلب) هش جدا ومعقد”.

وقد تجددت المعارك العنيفة والغارات الأربعاء في مدينة حلب بعد تعليق اتفاق لإجلاء المدنيين  ومقاتلين معارضين منها.

وسبق  ان  أعلنت كل من  تركيا وروسيا  أمس الثلاثاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يسمح بإجلاء مسلحي الفصائل المسلجة  ومدنيين من حلب.

واتهمت روسيا مسلحي المعارضة بانتهاك الاتفاق لكن تركيا التي تدعم المعارضة حملت الجيش السوري  وحلفائه مسؤولية ذلك.

وقال الرئيس التركي في خطاب متلفز  “كنا نأمل بأن تكون عملية الإجلاء بدأت، لكن للأسف بدأت الصواريخ مجددا بالسقوط”.

وأضاف “لذلك نبقى حذرين” مؤكدا أن وقف إطلاق النار هو “آخر أمل” لشعب حلب “البريء”.

وانتقد  أردوغان أيضا فشل الأمم المتحدة في إقامة منطقة آمنة في سوريا لإيواء اللاجئين قائلا إن تركيا ستستقبل الفارين من حلب إذا لزم الأمر.

وتساءل “الأمم المتحدة! أين أنت؟”.

وقال الهلال الأحمر التركي إن ألف مدني على الأقل، نقلوا إلى إدلب على بعد عشرات الكيلومترات غرب حلب ليل الثلاثاء الأربعاء وذلك حسبما نقلت وكالة أنباء الأناضول.

ووأضاف الرئيس التركي “نحن مستعدون أيضا لاستقبال الذين قد يأتون إلى تركيا”.

وكان نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك قال الثلاثاء إن أنقرة تستعد “لإقامة مخيم لاستقبال ما يصل إلى 80 ألف لاجئ سوري فارين من حلب” دون أن يوضح ما إذا كان سيقام في الأراضي السورية أو التركية.

  فرانس 24

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: