أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الثقافية والفنية / الآن الآن وليس غدا /يقلم الدكتورة منال الشربيني

الآن الآن وليس غدا /يقلم الدكتورة منال الشربيني

الآن الآن وليس غدا أجراس الحق بكم ترفع؟ عفوا فيروز نزار أنا أخي الموروط في كل دمي لن يجدي أن نكتب شعرا لن يجدي أن نشطب قولا فقرانا اليوم بلا مدد وعصابة بيع حديقتنا يجيدون الهدم في الهدد عفوا برغوثي.. ودمع أبي لن يجدي أن يصبح جسدي مصلوبا فوق خازوق أخي أو يصبح فوق سرير نبي الآن الآن وليس غدا يرمي الصبيان عصاة أبي ويبول الراعي على الغنم ويبارك رأي الهدم هنا ويشيع القتل بلا سبب ويسفه شيخ طريقتنا ويجيز الرأي لكل غبي ويسن الوأد لكرمتنا ويجيد القتلة في الخطب عفوا مولانا البرغوثي هو ليس الآن وليس غدا فطلول العرب قد امتهنت وبلاد العرب بلا غوث ونساء القرية والفتية صاروا غلمانا للحوثي عفوا يانزار ويا شوقي فبلاد العرب أكفاني فلا موؤدة سئلت ولا الراعي بغضبان بلاد العرب غدت وكر فذا كلب وذا زاني عفوا شعراء أمتنا عفوا للأقصى وللحرم وطني قد صار كمنتجع لبغايا الغرب والعجم وطني قد صار كما الأيك بلا زرزور بلا كرم بيتا للجهل وللأسقام طللا للموت وللنقم باعوا القرآن والإنجيل حبا في المال وفي القمم قمم للقمل وللقطران وقف للبكم وللصمم عفوا أصحاب قضيتنا فحديثي اليوم بلا وعد برجوع الأرض أو الكرم فبلادي أرض مفلسة لاصلاح الدين ولا نشمي وسفيه القوم فقيه غدي ورعاة الدين هم الغنم فيروز.. نزار.. وبرغوثي ومنال الشربيني هرموا وبلاد العرب أطلالي من الأقصى إلى الداني وشعار العرب إخواني قضا داعش قضا دامي فلا سقيا بحارتنا ولا نخل ولا حامي كلاب العرب هم العرب وراعي العرب من سام الآن الآن وليس غدا أقسم بالله وبالمدنة سنكون نشيدا للقتلى ولوأد السيرة والمصلى وسنغفو قليلا أو أكثر في سجون رعاة للمافيا تنقلنا إلى القبو الأكبر ويقول كبير في الأمة أنتم من باع قضيتنا ويراهن على غلق المعبر أنتم من أخطأ في اللغة أنتم من شوه في المنظر عفوا فيروز..نزار ..أنا إذ ليس الآن الآن غدا فشيوخ الجاهة من روما وخفير الأمة “شيخ منصر” …. بقلمي منال الشربيني

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: