الوحدات يخسر على ملعبه امام الجزيرة … وسحاب يفشل بالمحافظة على تقدمه

واصل الجزيرة صدارته لدوري المناصير  لكرة القدم، عندما حقق الفوز على حامل اللقب فريق الوحدات “2-1″، في المباراة الجماهيرية التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في افتتاح مباريات الجولة الثالثة.

وتقدم الجزيرة بهدف السبق عبر السوري مارديكيان بالدقيقة 22، لكن الوحدات عادله بالدقيقة 33 بهدف سجله الكرواتي سباستيان، وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقة واحدة أحرز الجزيرة هدفه الثاني عبر محمد طنوس.

وأمسك  الجزيرة قبضته  على الصدارة برصيد 9 نقاط من ثلاث انتصارات متتالية، فيما تجمد فريق  الوحدات عند النقطة 4.

اندفع الوحدات منذ البداية بحثاً عن هدف مبكر، لكن تطلعاته اصطدمت بدفاع متين للجزيرة الذي عمل على تأمين مواقعه الدفاعية بشكل محكم.

واعتمد الوحدات في تحركاته الهجومية على فادي عوض وصالح راتب وعامر ذيب وأحمد هشام وحسن وفي الامام لعب البرازيلي توريس.

لم يتنبه الوحدات لخطورة وسرعة هجمات الجزيرة في حال تسلم الكرة من خلال التفاهم الواضح بين الرفاعي واليوسف وطنوس مبيضين والمهاجم مارديكيان.

وفي الدقيقة 22 وضع اليوسف بتمريرة ذكية مارديكيان بمواجهة شفيع ليسدد بثقة على يمينه معلنا هدف السبق.

الوحدات بعد الهدف كثف هجماته بحثا عن التعادل، ولاحت له عدة فرص منها تسديدة ذيب التي استقرت بأحضان عبد الستار.

وفي الدقيقة 33 نجح الوحدات في تتويج أفضليته بهدف التعديل بعد مجهود فردي من باسم فتحي ليرسل كرة من الجهة اليسرى وجدت الكرواتي سباستيان ينقض عليها من بين المدافعين ويضعها برأسه في الشباك.

ومالت الأفضلية بعد ذلك للوحدات وسدد توريس كرة قوية حولها عبد الستار لركنية، لكن الجزيرة نجح في مباغتة الوحدات مجدداً عندما قُطعت الكرة من حسن عبد الفتاح لتصل الكرة لمحمد طنوس الذي سددها من بين المدافعين في أعلى الزاوية اليمنى لشفيع بالدقيقة 44 ، لينتهي الشوط الأول 2-1.

وفي الشوط الثاني دفع الوحدات بكامل أوراقه الهجومية عندما أشرك حمد أبو عمارة وعبدالله ذيب وبهاء فيصل بهدف تعزيز القدرات الهجومية.

وضغط الوحدات بثقله وفوت على نفسه عدة فرص لتعديل النتيجية أبرزها عرضية أبو عمارة التي لم يحسن عبد الفتاح إسكانها بالشباك، فيما تألق عبد الستار في إبعاد كرة بهاء فيصل.

ونجح الجزيرة في إغلاق المساحات على لاعبي الوحدات للمحافظة على تقدمه، وتحقق له ما أراد ليخرج فائزا في النهاية “2-1”.

وفي مباراة ثانية تعادل سحاب والصريح “2-2” في مباراة جمعتهما على استاد الحسن باربد.

وتقدم سحاب بهدفي السبق عبر لقمان عزيز بالدقيقة 11 وأحمد أبو جادوا من ضربة جزاء بالدقيقة 29، لكن الصريح نجح في تسجيل هدفي التعديل عبر مهاجمه النيجيري ايمانويل بالدقيقة 45 ومروان عبيدات بالدقيقة 5

المصدر
موقع كوورة

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: