بطاقة تعريفية بكتاب (عابر أحلام) للأديب (سامر المعاني)، بقلم. محمد فتحي المقداد

لصحيفة آفاق حرة

 

بطاقة تعريفية

بكتاب (عابر أحلام) للأديب (سامر المعاني)

 

المحرر الثقافي: محمد فتحي المقداد

صدر حديثا مجموعة قصصية بعنوان (عابر أحلام) للأديب والقاص (سامر المعاني)، احتوت على العديد من نصوص قصصية قصيرة. تستعرض نماذج مختلفة من القضايا الاجتماعية ببعض تناقضاتها، والمظاهر الحياتية المتنوعة، والمواقف الإنسانية، معتمداً على الالتزام  بأبرز معايير، ومتطلبات القصة القصيرة بالاختزال والتكثيف والإيجاز والمفارقة، ومستعيناً في العديد من النصوص بتوظيف الرمزية والكوميديا الهادفة.

والعنوان (عابر أحلام)، فعابر الأحلام يُحلق في فضاءات الحياة، وتطورات الزمن الهارب من حمأة الواقع، والأحلام ربما تكون أضغاثًا – رؤيا من الشيطان- وهي أضغاث أحلام : وحاصلها أنها ليست رؤيا صالحة فيها تبشير أو تحذير وليست أيضاً من مكر الشيطان، ووسوسته؛ فيكون معها تحزين وتكدير. والرؤيا التي تكون من حديث النفس لا تأويل لها سواء سرت صاحبها أو أحزنته. ورغم أنه عابر مستعجل الوصول إلى هدفه، لا يتوقف عند التفاصيل الدقيقة. لكن “سامر المعاني” في تأطير رؤاه الفكرية على محامل القص؛ فأبدع في رسم الصورة بتشكيلاتها المجملة والمفردة، للفت الانتباه للزوايا المعتمة، وإضاءتها بدرايته الأدبية، مرة بالتصريح وأخرى بالتلميح، لإيصال رسالته بيسر وسهولة.

وفي العادة فإن العابر متعجل، لكن المفارقة أن هذا العابر انتبه للمكان باعتباره ميدانًا وفضاء للنصوص، وجعل منه حيزاً بارزاً ضمن المجموعة القصصية(عابر أحلام) فاختار عنوان ( بوابة العقبة) بدلالته، حيث يقول: “هي العقبة آخر أسوار الفرح المسكون فينا، مكنز أسرار الأردنيين الذين يجدون بها ياسمينة الدار وشرفة الوطن المطلة على الجمال، يعشقون لونها وبحرها وحضنها الدافئ”.

أما دلالات عناوين النصوص واضحة فيما هي ذاهبة إليه: (1) على لسان كاتب، زمن الكورونا (2) قلب أسود(3) الهاتف مغلق (4) اللقاء بعد الأخير(5) أغاني المطر و(6) رسائل حب. وكذلك باقي عناوين المجموعة.

وللأديب المعاني العديد من الاصدارات السابقة في القصة (ستائر المساء – عابر احلام)، وفي مجال الشذرة كتاب ( رؤى الحروف – أحلام الكرى -أصداء السكون – لا مساس للحزن)، وفي النقد الأدبي- (منارات عربية) إصدار إلكتروني.

 

عمّان – الأردنّ

٢٠/٩/٢٠٢١

 

 

 

 

 

 

عن محمد فتحي المقداد

كاتب وروائي. الروايات المطبوعة -(دوامة الأوغاد) و(الطريق إلى الزعتري) و(فوق الأرض).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: