تسكنني الفرحه/ بقلم : الروائي الأردني محمد ارفيفان عوادين

هناك أشخاص يرتحلون بنا في عالم الجمال والنجاح، أناس يختارهم القلب وتصطفيهم المشاعر لهم مشاعر فياضة، يغمرونا بحضورهم، يسعون لأسعادنا حضورهم يبهج القلب، لقائهم ممتع، الإبتسامة لا تفارقهم، لديهم جاذبية لا توصف، حديثهم ضحكتهم همساتهم العفوية تسعدنا عيناي تراهم بالكمال ( والكمال لله ) سيطول الحديث عنكم، والكلمات ما تزال عالقة في مخيلتي، منذ ألتقيت بكم لا تزال في قلبي صرخات تنبض بكم مملؤة بالمحبة تغمرني الفرحة وأنتم بجانبي، فلكم في قلبي عشق لا يوصف، وفي قلبي الكثير لكم كيف يمكنني أن أحصي الكلمات وترتيب العبارات لكم فهي بحقكم قليلة ولنوركم ظليمة قد أنثر الكثير من الحروف والكلمات، البعض منها تطايرت مع النسمات وحملتها الغيمات، والآخر منها سطرته على الصفحات، لعلي أفرغت ما بقلبي ومشاعري تجاهكم لأبوح بها لكم هنا، لأنكم تستحقونها .

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: