حين تسقط في الفراغ/ بقلم : مفيدة المنديل

حين تسقط في الفراغ بعد فقد أنثاك
واصل تدخينك بشهية فنان
يرسم لرحيلها أجمل الصور بالدخان
و لاتجرجر باقي نساء القبيلة لفجوة عبثك
أهجر ولا تفجر 
فذات انكسار
ضلعك القاصر قد يغويه الشيطان
تراه على صدر العابث
يتخيل استقامته
يتوسد الخطيئة
دونما حرص أو روية ..
واصل تدخينك بشهية عاشق ناسك
لايعترف بوثنية الفراق
ولاتجعل من بقية النساء
منفضة لرماد هجر فاتنتك الذكية
تطلب من هذه صوراً بالثياب الداخلية
و تراود تلك عن قبلة من شفاهها الشهية
تحدّث البعيدة عن رغباتك الجنسية
و القريبة منك تمسد عروق رغبتها
بكلماتك الحميمية
مدعياً الانفتاح و الحديث بعفوية ..
واصل تدخينك بعدها بشهية فراشة
تجيد مراقصة ألسنة لهيب الذاكرة
و ممارسة طقووس الوداع بحرفية
وقل سلام عليها حين حضرت
وحين غابت
تلك العاشقة المنفية
ادلق غضبك وأشواقك في إناء الغياب
ولا تحمّل من جئن بعدها
وزر ما أصابك من نار الهجران
وتجعل منهن أرقاماً صغيرة
تملأ فراغ أجندتك النسائية ..
بعد رحيل عاشقتك البهية
واصل تدخينك بهدوء
انفض عن جسد الغياب
تعاويذ ذكور الليل
و زمّل ذكراها بمعطف من العبير
ومئزر من الهديل
ولاتساكن قلوب العابرات بعدها
لمجرد التسلية ..
فالعابرة النقية
قد لاتكون ذكية
لكنها ليست غبية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: