ظلال

 في اليوم الأول عاد يسبق ظله،

أطبق الباب، فرآتها تحوم حول رفات العنب، بكى،

ولف معطفه القرمزي حول خصرها،فضحكت.

في اليوم الثاني، سبقه ظله،فمنعته من الدخول.

 بقلم الأديبة:  منال  الشربيني / جمهورية مصر العربية / الاسكندرية 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: