عود ثقاب آخر لتشتعل الذاكرة/ بقلم فتن ابراهيم / سوريا

أطفأت قدر المستطاع ما انتفض في ذاكرتي…
وبضحكة مثقلة افتعلتها أنت قصدا وبوشوشة
دنوت مني غير آبه لتداعيات مايمكن أن يحدث…
فقط كلمة واحدة همست بها….
لأجد ذاتي تلك الفتاة البلهاء التي اختزلت الطريق
إليك بكعب عال يصرخ شوقا….
كنت حينها ترمق تلك الكلسات الممزقة..لتضحك
طويلا وتهزأ من أناقتي الغير المكتملة….
وبجبروتي وبإتقاني لحلاوة روحك…
كنت أستفزك فأخلع تلك الكلسات وأرميها أرضا…
وأتمتم كثيرا
أناقة غير مكتملة…
أناقة غير مكتملة…
فتدنو مني بأناقة مفرطة لأصرخ عاليا
كلسات ممزقة….ارحل عني…..
لم يمض الوقت الكثير…..وبعد
هههه
ما أروعك…..منظر كامل الأناقة…
قد فعلتها أخيرا….
تغريني تلك الكلسات الممزقة حينما تدثر
رجليك…..حبيبي
فنضحك حتى تتمزق حنجرتينا………..
يالها من أناقة مكتملة…..
يالها من ذكرى منتفضة……

هل لي بعود ثقاب آخر….. لأحرق
الذاكرة…….

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: