فاصلة منقوطة

 

منال الشربيني تكتب:

لماذا لا نجرب أن نكتب الواقع دون الرجوع إلى التاريخ وما قاله الآخرون من قبل؟، لماذا لا نجرب أشياء أُخَرى، لم يقل بها السابقون؟،  سنكون أكثر إبداعا لو توكأنا على عصانا، ولو اخترعنا حلولاً لمشاكلنا دون الوقوف على تجارب الغير، فالفطرة السليمة ليست عاجزة عن الابتكار، لماذا نضع أنفسنا دوما في أطر الغير، حتى أننا ننطلق من حيث انطلقوا، وليس من حيث انتهوا، حيث اختلاف الثقافات والهويات والنزعات والميول؟، لماذا نستند على كل ما سبق، خاصة ما قال به الغرب، فأصبحنا مسخ، لا أكثر، لو فكرنا قليلا، ًلاخترعنا ما يليق بنا من فكر، وثقافة، وفن، وإبداع، إن الفطرة السليمة لا ترضى بحالات الانهزام، وتطرد بقوة كل الطاقات السلبية، وترفض التبعية، ولا تقبل إلا بالعدل والحق والخير والجمال، لو قرأنا التاريخ، لوجدناه دوما يقلل من شأننا، في حقب ليست بالقليلة، ولكنها الأكثر إيلاما ووضوحا وإهانة لنا، والأمثلة على ذلك كثيرة، منذ الفتنة الكبرى، وضياع فلسطين، وتمزق العرب،  والخروج غير المبرر على كل ما هو قائم وراسخ فينا، كل هذا لم يترك لنا إلا العار، والفطرة السليمة لا ترضى بالإهانة، لو أخرجنا من وعينا هزائم التاريخ لنا قليلا، لأصبح لدينا العزم على رد اعتبارنا، نحن ندس رؤوسنا يوميا في الهزائم والمحن، نجترها، ونفرد لها صفحات الصحف، والفضائيات، فلا يتولد عنها إلا انكسارات، وخيبات، تتجدد، لتعود لتتجدد، لماذا لا نلوذ إلا بالأمس؟ ولا نختبيء إلا في الذكريات الموجعة؟ لماذا لا نحاول الإمساك بلحظات جديدة، نبتكرها من الصفر، وكأننا ولدنا اليوم؟، ربما نجد ما نتوكأ عليه، لأنني لا أرى إلا عصا مهترئة، نخرها السوس من زمن، وسقطنا أرضا، ومن دائرة الموت نقرأ الموت كل يوم علنًا، لماذا لا نتوقف قليلا لنمنح أنفسنا بعض الحب الفطري لإنسانيتنا وهويتنا فوق تلة ما، في ساعة سحر، فلربما صنعنا تاريخًا يستحق أن يسترجعه القادمون. لماذا نبحث دوما عن التاريخ ونقلب أوراقه، ثم نقلده بحذافيره، لماذا تحدث الثورات مثلا لتعود كي تحدث؟، لماذا نخطط للحروب من منطلق خطط حاكها البعض ممن سبقوا يوما، لقد أثبتت التجارب أن كل ما كررناه فشل، لقد أصبحنا شعوب متخصصة في خلع حكامها وإهانتهم بطريقة أو بأخرى، فهل تغير الأمر، أم ازداد سوءً؟ وتطالعنا الأنباء من وقت إلى آخر فتنقل لنا خبر إقالة وزير هنا ومسئول هناك، فهل حققنا إنجازا بشريا مختلفا بهذا التغيير ؟ هل توقف البعض ليعلن أن هنالك جهل بإدارة الأزمات، وأن يتوجب على الكل أن يحتكم إلى الحلول العبقرية التي يقترحها الكثير من أبناء مصر العباقرة في كل المجالات، وهم كثر؟،هل نستند في حل مشاكلنا إلى خطط طويلة الأمد؟ لو رسمنا خطط محكمة على كل من يأتي أن ينفذها بحذافيرها، لما احتجنا للصراخ على مدار الساعة كما نفعل جميعنا الآن، ولو غيرنا القوانين التي جاء بها إلينا الآخر منذ زمن عتيق، ثم عملنا على تنفيذها على الكل دون تمييز، لغيرنا الكثير من منظومة الفسساد إلى الأفضل، لما لا نترك القديم ، وننسفه نسفا، ونبدأ بما يتناسب والعصر الذي نعيشه، لماذا مازلنا نقبع مثلا تحت فكرة أننا الأفضل دون أن نثبت للقادمين ذلك بشكل عملي؟، لماذا لا نمر على التاريخ  مرور الكرام فقط دون أن نسكن فيه و نعيد مآسيه، فهو لم يحمل إلا المآسي، ونحن قوم لا نجيد إلا البكاء على الأطلال، وإلا فليخبرني أحدكم، لماذا لا تتكلم برامج التوك شو إلا عن المؤامرات والبطولات السابقة؟ لماذا نرضى لأنفسناأن يجعلنا التاريخ مجرد توابيت معدة مسبقا، وبعقل جمعي اشتراكي، لا يمنح أي منا فرصة للتميز والإبداع؟ ، وإن خرج البعض عن الجماعة يصبح أنموذجا مشوها، أو خارجا عن العرف بحجة” هذا ما وجدنا عليه آباءنا”، ويصبح من الواجب اعتقاله لأنه خطر على المجموع؟

فإن تكلمنا عن الدين نجدنا نجتر منه طوال الوقت ماظهر منه من رقية شرعية وسحر وشعوذة وتخليص الناس من الجن، وإن نتكلم عن السياسة لا نجد إلا التخوين، والفكر التآمري، وعدم تقبل الآخر، وإن تكملنا عن الزواج صدمنا الفكر السطحي لمفهوم التعدد، وإن تكلمنا عن المرأة نجدنا واقفين عند حدود ” العورة”، حتى فيما يتعلق بخلق ” حواء” نجدنا نقف عند حدود أنها خلقت منه لأجله، وحقيقة الأمر أنها خلقت منه كي يهتم بشئونها ويقوم على رعايتها لأنه وقع فريسة الملل حين كان وحيدامن باب ان الله سخر كل شيء للإنسان، لكنه لم يسخر إنسانا لنظيره الإنسان، كل التاريخ  والتأويل أعوج، انفضوا التاريخ البائسس عنكم قليلا، ربما خلقنا للأجيال القادمة فضاء أرحب ينطلقون منه، أولا تفكرون”.

 

بقلم :  الدكتورة منال الشربيني / الاسكندرية  جمهورية  مصر العربية

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: