فضفضة و تهديد/ بقلم علا السردي

لماذا لا أجد اهتماماً بالأدب الساخر في بلدي !!! و خاصة الإهتمام بالقلم النسائي الساخر !! ..
يعني كل شوي بسمع بأمسيات شعرية و أمسيات قصصية و الأدب الساخر غائبٌ عن الساحة !! لماذا تنحصر الكتابة الساخرة بأسماء معينة !! كتبت لي صديقة رحمها الله ذات مرة .. علا والله حرام انتي لازم يكون إلك عمود في صحيفة ما !! رددت عليها .. أنا أكتب في العتمة غاليتي ….. لماذا تحتضن صفحتي العديد من رؤساء تحرير الصحف و الصحفيين الأردنيين المتنفذين و لم يبادر أحدهم يوماً إلى دعوتي للنشر !! علماً بأن الكثير من نصوصي منشورة في صحف ورقية عربية !! على كل حال سوف تندمون هههههههه يا بتلاقولي حل يا إما سأتجه إلى التراجيديا الممعنة في الحزن و راح أقززكم و انكد عليكم كل يوم الصبح عالريء و اكتبلكم كآبة و قطران و يا ويلو الي بعلقلي ب هههههههههه حظر على طول .. و المتفائل حظر كمان …… كل واحد مبسوط زيادة عن اللزوم راح أحظره و راح أقبل الأسماء الوهمية التالية .. حزينة و مسكينة … أوهام الفتى الكئيب … التفاحة المعفنة … الشعشبونة المنتقمة … أنا بورجيكم و لن تكيفوا بعد اليوم

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: